Menu
الجزائر نرفض وجود أية قوات أجنبية في ليبيا

أكَّد وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، الخميس، أن الجزائر ترفض وجود أية قوة أجنبية؛ مهما كانت هويتها في ليبيا.

وصرح «بوقادوم»، على هامش فعالية إرسال مساعدات إنسانية إلى ليبيا، بأن بلاده ستقدِّم في الأيام القليلة المقبلة، العديد من المبادرات في اتجاه الحل السلمي للأزمة في ليبيا ما بين الليبيين فقط.

وبعد تذكيره بموقف الجزائر الثابت بخصوص عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، جدَّد الوزير التأكيد على أن «لغة المدفعية ليست هي الحل، وإنما الحل يمكن في التشاور بين جميع الليبيين، وبمساعدة جميع الجيران، وبالأخص الجزائر».

وأفاد بأن الرئيس عبدالمجيد تبون، أذن بإرسال مساعدات إنسانية ومواد غذائية وطبية تتجاوز 100 طن، عن طريق جسر جوي سيربط المطار العسكري في بوفاريك بمطار جانت.

جدير بالذكر، أن البرلمان التركي وافق- اليوم الخميس- على مذكرة تفويض الرئاسة في إرسال قوات إلى ليبيا لمدة عام.

وتمت الموافقة على التفويض بأغلبية 325 صوتًا، مقابل 184 صوتًا ضده.

وكان من المتوقع تمرير المذكرة بسهولة؛ نظرًا إلى أن حزب «العدالة والتنمية» الحاكم بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان، وحليفه حزب «الحركة القومية» اليميني، يتمتعان بالأغلبية في البرلمان.

وتمت الدعوة إلى عقد جلسة طارئة لمناقشة الاقتراح، الذي سيتيح للحكومة اتخاذ القرار بشأن توقيت إرسال القوات، ونطاق انتشارها وعددها.

وكان حزب «إيي» التركي المعارض، قال إنه سيصوّت بالرفض على إرسال قوات تركية إلى ليبيا.

وقالت زعيمة الحزب ميرال أقشنر- في تصريحات صحفية، اليوم الخميس- إن إرسال قوات إلى ليبيا، مسألة تهدِّد الأمن القومي التركي.

وتدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة، ومقرها طرابلس، التي قال أردوغان إنها طلبت من أنقرة إرسال قواتها.

2020-01-03T00:47:58+03:00 أكَّد وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، الخميس، أن الجزائر ترفض وجود أية قوة أجنبية؛ مهما كانت هويتها في ليبيا. وصرح «بوقادوم»، على هامش فعالية إرسال مساعدا
الجزائر نرفض وجود أية قوات أجنبية في ليبيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الجزائر: نرفض وجود أية قوات أجنبية في ليبيا

«بوقادوم» أكَّد تقديم بلاده مبادرة سلمية لحل الأزمة..

الجزائر: نرفض وجود أية قوات أجنبية في ليبيا
  • 12
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 جمادى الأول 1441 /  03  يناير  2020   12:47 ص

أكَّد وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، الخميس، أن الجزائر ترفض وجود أية قوة أجنبية؛ مهما كانت هويتها في ليبيا.

وصرح «بوقادوم»، على هامش فعالية إرسال مساعدات إنسانية إلى ليبيا، بأن بلاده ستقدِّم في الأيام القليلة المقبلة، العديد من المبادرات في اتجاه الحل السلمي للأزمة في ليبيا ما بين الليبيين فقط.

وبعد تذكيره بموقف الجزائر الثابت بخصوص عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، جدَّد الوزير التأكيد على أن «لغة المدفعية ليست هي الحل، وإنما الحل يمكن في التشاور بين جميع الليبيين، وبمساعدة جميع الجيران، وبالأخص الجزائر».

وأفاد بأن الرئيس عبدالمجيد تبون، أذن بإرسال مساعدات إنسانية ومواد غذائية وطبية تتجاوز 100 طن، عن طريق جسر جوي سيربط المطار العسكري في بوفاريك بمطار جانت.

جدير بالذكر، أن البرلمان التركي وافق- اليوم الخميس- على مذكرة تفويض الرئاسة في إرسال قوات إلى ليبيا لمدة عام.

وتمت الموافقة على التفويض بأغلبية 325 صوتًا، مقابل 184 صوتًا ضده.

وكان من المتوقع تمرير المذكرة بسهولة؛ نظرًا إلى أن حزب «العدالة والتنمية» الحاكم بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان، وحليفه حزب «الحركة القومية» اليميني، يتمتعان بالأغلبية في البرلمان.

وتمت الدعوة إلى عقد جلسة طارئة لمناقشة الاقتراح، الذي سيتيح للحكومة اتخاذ القرار بشأن توقيت إرسال القوات، ونطاق انتشارها وعددها.

وكان حزب «إيي» التركي المعارض، قال إنه سيصوّت بالرفض على إرسال قوات تركية إلى ليبيا.

وقالت زعيمة الحزب ميرال أقشنر- في تصريحات صحفية، اليوم الخميس- إن إرسال قوات إلى ليبيا، مسألة تهدِّد الأمن القومي التركي.

وتدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة، ومقرها طرابلس، التي قال أردوغان إنها طلبت من أنقرة إرسال قواتها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك