Menu

الدبلوماسية سلاح الأهلي.. وصانع ألعاب في الطريق

أجواء التفاؤل تسيطر على الراقي

سيطرت أجواء من التفاؤل على مكونات النادي الأهلي، عقب الفوز العريض الذي حققه الراقي، مساء أمس الخميس، على حساب ضيفه ضمك، بخماسية مقابل هدف وحيد، في آخر ظهور لأخض
الدبلوماسية سلاح الأهلي.. وصانع ألعاب في الطريق
  • 767
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

سيطرت أجواء من التفاؤل على مكونات النادي الأهلي، عقب الفوز العريض الذي حققه الراقي، مساء أمس الخميس، على حساب ضيفه ضمك، بخماسية مقابل هدف وحيد، في آخر ظهور لأخضر جدة على ملعب الجوهرة المشعّة هذا العام، ضمن الجولة الـ12 لدوري المحترفين.

وخرج الراقي بعديد من المكاسب من موقعة ضمك، بعدما حافظ الفريق على موقعه في سُلّم ترتيب الدوري، في مقعد الوصافة بفارق 3 نقاط فقط خلف المتصدر النصر، مع أفضلية مباراة مؤجلة أمام الهلال، كما انتزع أبناء السويسري جروس الفوز الثالث تواليًا، والخامس في آخر 6 جولات.

وبثّ الأهلي الثقة في نفوس الأنصار بالقدرة على المنافسة، بعدما أمطر شباك المنافس بخماسية، صاحبها عرض قوي، برهن على امتلاك الفريق مجموعة متجانسة من اللاعبين، تأقلموا سريعًا مع تكتيك العائد إلى سدة القيادة الفنية جروس، الذي دعم نقاط القوة في الفريق، وكشف عن الاحتياجات لسد الثغرات ومواصلة التقدم نحو القمة.

مخطط الشتاء

وأعرب أحمد بامعوضة، المدير التنفيذي لكرة القدم بالنادي الأهلي، عن سعادته بالمردود الرائع الذي حققه الفريق أمام ضمك، معبّرًا أن صفوف الراقي شبه مكتملة، ولا يحتاج سوى لصفقتين على أكثر تقدير لتلبية احتياجات السويسري.

وأشار بامعوضة، إلى أن النادي اقترب من حسم صفقتين أجنبيتين في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، لتدعيم الفريق، أحدهما صانع لعب مميز، مشددًا على أن الإدارة تضع اللمسات الأخيرة لإتمام التعاقد، قبل الإعلان الرسمي في يناير المقبل.

وأضاف المدير التنفيذي للأهلي، في تصريحات تلفزيونية، أن الإدارة تدرك جيدًا أولويات المرحلة، من أجل استعادة الفريق ذاكرة الألقاب، من خلال التقدم في مسارات متوازية، تضمن تقوية فريق الكرة، وتجنّب النادي في المقابل تفادي شبح العقوبات.

واعتبر المدير التنفيذي أن عودة معتز هوساوي إلى قيادة الأهلي، تمثل أكبر تدعيم لصفوف الفريق قبل ميركاتو الشتاء، مشددًا على أنها خطوة مهمة وإيجابية جدًّا، خاصة أنه يمثل إضافة قوية للمجموعة، بعدما حرمته الإصابات الدولية من التواجد منذ بداية الموسم.

دبلوماسية ناجحة

وأوضح أن التركيز في بداية الموسم انصبّ على صفقات الأجانب، وهو الأمر الذي نجح فيه النادي إلى حد كبير، وفقًا لمعطيات المرحلة، وبعدها اتجه إلى حل أكثر من قضية خارجية، في جهود تكللت بالنجاح في إنهاء قضيتي سبارتا براج التشيكي وفنربخشا التركي.

وتابع: «احتوينا أزمة مستحقات الترجي، قبل تقديم النادي التونسي شكوى لعدم حصوله على باقي مستحقاته من صفقة الجزائري يوسف بلايلي، بعد مباحثات ومفاوضات مكثفة، أسفرت عن جدولة المبالغ المستحقة، وتجنب النادي الوقوع تحت طائلة العقوبات».

وأكد أن النادي يعمل حاليًا على دراسة كل الملفات المعلقة، وإنهاء بقية القضايا بذات الدبلوماسية الناجحة، مثمّنًا دور هيئة الرياضة واتحاد كرة القدم، في متابعة هذا الملف باستمرار، لكون القضايا تمثل الوطن أكثر.

رسالة خاصة

من جانبه، أكد الأمير فهد بن خالد، رئيس الأهلي السابق، أن الراقي يمتلك أدوات المنافسة على لقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين هذا الموسم، مطالبًا الجماهير بضرورة مساندة النادي والوقوف خلف اللاعبين من أجل العودة لمنصات التتويج.

وأضاف الأمير، في تصريحات تلفزيونية: «الأهلي قدم مردودًا رائعًا أمام ضمك، وظهر الجميع بصورة قوية، واستحق الفوز العريض بخماسية، الجميع كان في الموعد، والنادي يجني ثمار دعم الإدارة والأمير منصور بن مشعل».

واختتم بن خالد تصريحاته: «الأهلي قادر على المنافسة بالدوري السعودي للمحترفين، الفريق تجاوز حمى البداية، لكن حضور الجماهير في المدرجات، ودعم ومساندة الفريق هو الأهم بالتأكيد في الفترة المقبلة».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك