Menu


بعد إجلاء آلاف السكان في مدينة ألمانية.. اكتشاف عدم وجود قنبلة

كان يُعتقد أنها من مخلفات الحرب العالمية الثانية

أعلن المتحدث باسم سلطات مدينة جوتنجن الألمانية دومينيك كيميون، اليوم السبت، عدم عثور هيئة التخلص من الأسلحة الحربية بجوتنجن على قنبلة كان يشتبه بوجودها في أحد أ
بعد إجلاء آلاف السكان في مدينة ألمانية.. اكتشاف عدم وجود قنبلة
  • 45
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلن المتحدث باسم سلطات مدينة جوتنجن الألمانية دومينيك كيميون، اليوم السبت، عدم عثور هيئة التخلص من الأسلحة الحربية بجوتنجن على قنبلة كان يشتبه بوجودها في أحد أماكن المدينة الواقعة وسط ألمانيا.

وأشار كيميون إلى أنه تم وقف عملية إجلاء السكان التي تم الشروع فيها في وقت سابق من اليوم، موضحًا أن بإمكان كافة السكان الآن العودة إلى منازلهم.

ولم يتم التأكد بعد من طبيعة الجسم المشبوه الذي تم العثور عليه.

وكان فحص أولي أجراه خبراء الهيئة للجسم المشبوه الذي تم العثور عليه في موقع للبناء، أفاد بأن الجسم قنبلة من مخلفات الحرب العالمية الثانية.

وبعد فترة وجيزة، صححت السلطات هذه التصريحات، قائلةً: «من دواعي السرور أن تعطي هيئة التخلص من الأسلحة الحربية إشارة اطمئنان بعد إجراء فحص شامل».

كان نحو 14 ألفًا في جوتنجن اضطروا إلى مغادرة مساكنهم بسبب الاشتباه بوجود قنبلة، كما تم وقف حركة المترو، ودعت هيئة المترو الركاب إلى التحضر للقيود الحالية للحركة.

وتم كذلك فرض حظر طيران فوق المنطقة التي يوجد فيها الجسم المشبوه، لكن ذلك لم يؤثر في حركة النقل الجوي المعتادة، وفقًا لتصريحات متحدث باسم هيئة سلامة الطيران.

وكانت السلطات الألمانية طالبت آلافًا من سكان جوتنجن بمغادرة منازلهم في وقت سابق. وكان متحدث باسم المدينة قال، قبل ظهر اليوم، إن الأمور تسير على نحو جيد للغاية وبهدوء حتى الآن، مضيفًا أنه تم إخلاء محطة القطار، وتوجيه القطارات بعدم التوقف في جوتنجن.

وكان عمال بناء عثروا على جسم مشبوه الأسبوع الماضي، ورجح خبراء المفرقعات أنه قنبلة من مخلفات الحرب العالمية الثانية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك