Menu

للمرة السادسة.. هاميلتون يتوج باللقب العالمي لفورمولا-1

إثر فوزه بالمركز الثاني في سباق جائزة أمريكا الكبرى

توج البريطاني لويس هاميلتون، الأحد، بلقب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 إثر فوزه بالمركز الثاني في سباق جائزة أمريكا الكبرى. واللقب هو السادس لهاميلتون
للمرة السادسة.. هاميلتون يتوج باللقب العالمي لفورمولا-1
  • 37
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

توج البريطاني لويس هاميلتون، الأحد، بلقب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 إثر فوزه بالمركز الثاني في سباق جائزة أمريكا الكبرى.

واللقب هو السادس لهاميلتون سائق فريق مرسيدس في تاريخ مشاركاته ببطولات العالم لفورمولا-1.

وكان هاميلتون بحاجة إلى حصد أربع نقاط فقط من سباق الأحد ليتوج بلقب البطولة العالمية بغض النظر عن نتائج السباقين الأخيرين للبطولة والمقررين في ساو باولو وأبو ظبي.

ولم يكن هاميلتون بحاجة لبذل جهد كبير في سباق أمس ليتوج باللقب؛ حيث كان يكفيه احتلال أحد المراكز الثمانية الأولى في السباق الأمريكي أو عدم فوز زميله الفنلندي فالتيري بوتاس بلقب هذا السباق.

وكان الخيار الثالث لحسم اللقب من خلال سباق الأحد، هو الفوز بالمركز التاسع والنقطة الإضافية التي يحصل عليها صاحب أسرع لفة في السباق، ولكن هاميلتون احتل المركز الثاني في السباق خلف زميله بوتاس ليتوج رسميًّا بلقب البطولة للمرة السادسة في مسيرته الرياضية حتى الآن.

واللقب هو الثالث على التوالي لهاميلتون في البطولة كما قلص السائق البريطاني الفارق مع الأسطورة الألماني مايكل شوماخر صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب البطولة برصيد سبعة ألقاب.

وسبق لهاميلتون (34 عامًا) أن فاز باللقب مع فريق ماكلارين في 2008 ثم في 2014 و2015 قبل أن يحرز اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة 2017 و2018 و2019 مع مرسيدس.

وتقدم هاميلتون من المركز الخامس إلى الثالث في سباق اليوم خلف بوتاس وماكس فيرستابن سائق فريق ريد بول، ثم تصدر السباق بعدما توقف فيرستابن وبوتاس مرتين للتزود بالوقود فيما توقف هو مرة واحدة.

وفيما بدا أنه سيحتفل باللقب العالمي من خلال الفوز بالسباق الأمريكي، خطف بوتاس المركز الثاني في اللفة 52 من 56 لفة بالسباق فيما نجح هاميلتون في الحفاظ على موقعه في المركز الثاني رغم المطاردة القوية من فيرستابن.

ومنذ بدء إقامة السباق الأمريكي في أوستن عام 2012، أحرز هاميلتون اللقب خمس مرات لكنه فشل في ذلك وإن نجح في المهمة الأكبر وهي الفوز باللقب العالمي.

ومع تقدم بوتاس إلى صدارة السباق في اللفة 52 ، أصبح هاميلتون بحاجة لاحتلال أي من المراكز الأخرى حتى الثامن لكنه نجح في الفوز بالمركز الثاني.

ورغم المقاومة التي أبداها بوتاس في بداية الموسم والضغوط التي أظهرها فيراري في بعض الفترات، بدا منذ فترة طويلة أن فوز هاميلتون باللقب العالم ليست إلا مسألة وقت.

ومع تتويج هاميلتون بلقب البطولة هذا العام، أصبح السائق البريطاني على بعد لقب واحد من معادلة الرقم القياسي لعدد الألقاب التي يحرزها أي سائق في مسيرته مع فورمولا-1 وهو الرقم الذي يستحوذ عليه الأسطورة الألماني مايكل شوماخر.

ومنذ بدء الحقبة الحالية بعد تغيير قواعد ولوائح البطولة في 2014، احتكر مرسيدس لقب البطولة على مستوى فئتي السائقين والفرق.

ومع تغيير اللوائح والقواعد بشكل هائل مع بداية حقبة جديدة في 2021، تمثل بطولة العام المقبل فرصة كبيرة أمام مرسيدس لمواصلة هذا الاحتكار.

ويسعى هاميلتون للاقتراب تدريجيًّا من رقم قياسي آخر يستحوذ عليه الأسطورة شوماخر؛ حيث حقق هاميلتون الفوز في 83 من السباقات التي خاضها ببطولات العالم لفورمولا-1 على مدار مسيرته الرياضية حتى الآن فيما يستحوذ شوماخر على الرقم القياسي لعدد السباقات التي يفوز بها أي سائق في تاريخ مشاركاته بالبطولة برصيد 91 سباقًا.

وكانت معظم التوقعات في الماضي تشير إلى صعوبة الوصول لهذا الرقم القياسي لكن هاميلتون أصبح على بعد ثمانية انتصارات من معادلة هذا الرقم.

وإذا توج هاميلتون باللقب في السباقين المتبقيين ببطولة العالم الحالي ورفع رصيده إلى 85 لقبًا في سباقات البطولة، سيصبح على بعد ستة انتصارات فقط من معادلة هذا الرقم وربما يحدث هذا في بطولة العام المقبل.

وأصبح هاميلتون جزءًا من قصة نجاح لم يكن يتخيلها لدى انضمامه إلى هذا الفريق في 2013، علمًا بأنه توج باللقب العالمي مرة واحدة قبلها فيما توج مع مرسيدس باللقب العالمي للمرة الخامسة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك