Menu
ضبط واحدة من أكبر شبكات تزوير العملات في أوروبا بالبرتغال

أعلنت وكالة يوروبول الأوروبية لإنفاذ القانون، اليوم الاثنين، في لاهاي، تفكيك واحدة من أكبر شبكات تزوير العملات في أوروبا، وتوقيف خمسة أشخاص.

وأشارت تقارير إلى أنه جرى في كولومبيا توقيف رئيس الشبكة، وهو برتغالي لديه سجل إجرامي طويل.

ووفقًا للوكالة الشرطية التابعة للاتحاد الأوروبي، والتي نسقت العملية، فقد تمت مصادرة أوراق مالية مزورة بقيمة تتجاوز 1.3 مليون يورو (1.43 مليون دولار) في كل من فرنسا وألمانيا وإسبانيا والبرتغال.

ويُعتقد أن هذه هي ثاني أكبر شبكة للتزوير تعمل عبر «الشبكة المظلمة»، وهي جزء من شبكة الإنترنت العالمية يصعب الوصول إليها، وتُستخدم بصورة خاصة في الأنشطة الإجرامية.

ووفقًا لليوروبول، فإن العصابة تنشط منذ عام 2017 ويُعتقد أنها قامت بتزوير 26 ألف ورقة نقدية، معظمها من فئة 50 يورو، فيما وصف المحققون جودة الأوراق النقدية المزورة بأنها «عالية للغاية».

واستخدم المزورون أوراقًا مؤمَّنة (بها سمات تجعلها تبدو كالحقيقية) وصورًا ثلاثية الأبعاد وعلامات مائية وحبرًا فوق بنفسجي لإنتاج الأوراق النقدية.

2020-07-25T13:25:03+03:00 أعلنت وكالة يوروبول الأوروبية لإنفاذ القانون، اليوم الاثنين، في لاهاي، تفكيك واحدة من أكبر شبكات تزوير العملات في أوروبا، وتوقيف خمسة أشخاص. وأشارت تقارير إلى
ضبط واحدة من أكبر شبكات تزوير العملات في أوروبا بالبرتغال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ضبط واحدة من أكبر شبكات تزوير العملات في أوروبا بالبرتغال

تعمل عبر «الشبكة المظلمة»..

ضبط واحدة من أكبر شبكات تزوير العملات في أوروبا بالبرتغال
  • 50
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
10 محرّم 1441 /  09  سبتمبر  2019   11:38 م

أعلنت وكالة يوروبول الأوروبية لإنفاذ القانون، اليوم الاثنين، في لاهاي، تفكيك واحدة من أكبر شبكات تزوير العملات في أوروبا، وتوقيف خمسة أشخاص.

وأشارت تقارير إلى أنه جرى في كولومبيا توقيف رئيس الشبكة، وهو برتغالي لديه سجل إجرامي طويل.

ووفقًا للوكالة الشرطية التابعة للاتحاد الأوروبي، والتي نسقت العملية، فقد تمت مصادرة أوراق مالية مزورة بقيمة تتجاوز 1.3 مليون يورو (1.43 مليون دولار) في كل من فرنسا وألمانيا وإسبانيا والبرتغال.

ويُعتقد أن هذه هي ثاني أكبر شبكة للتزوير تعمل عبر «الشبكة المظلمة»، وهي جزء من شبكة الإنترنت العالمية يصعب الوصول إليها، وتُستخدم بصورة خاصة في الأنشطة الإجرامية.

ووفقًا لليوروبول، فإن العصابة تنشط منذ عام 2017 ويُعتقد أنها قامت بتزوير 26 ألف ورقة نقدية، معظمها من فئة 50 يورو، فيما وصف المحققون جودة الأوراق النقدية المزورة بأنها «عالية للغاية».

واستخدم المزورون أوراقًا مؤمَّنة (بها سمات تجعلها تبدو كالحقيقية) وصورًا ثلاثية الأبعاد وعلامات مائية وحبرًا فوق بنفسجي لإنتاج الأوراق النقدية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك