alexametrics
Menu


خبراء يحذرون: ممنوع وضع هذه الأغذية والمشروبات في الثلاجة

تفقد نضارتها ونكهتها.. ويتغير نسيجها..

خبراء يحذرون: ممنوع وضع هذه الأغذية والمشروبات في الثلاجة
  • 24523
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الآخر 1440 /  11  فبراير  2019   10:08 ص

نميل جميعًا إلى التفكير في الثلاجة كأداة للحفاظ على الطعام لأطول فترة ممكنة، وهذا الأمر يبدو صحيحًا مع معظم الأطعمة، فبدون الثلاجة لا يمكننا الاحتفاظ باللحوم أو منتجات الألبان أو العديد من أنواع المنتجات في المنزل، والثلاجات هي حقًّا معجزة حديثة أدت إلى ثورة في طريقة حفظ الأطعمة وأنماط الاستهلاك، ولكن هناك بعض الأطعمة تفقد نضارتها  في الثلاجة، كما تفقد بعضًا من نكهتها أو تغير نسيجها، وقد قدم الخبراء قائمة من الأطعمة، قائلين إن وضعها في الثلاجة قبل تناولها يعني أنك لن تتذوقها في صورتها الصحيحة، مؤكدين أن تخزينها في درجة حرارة الغرفة يمكن أن يساعدك فعليًّا على تجنب إهدار طعمها وجودتها عن غير قصد، ومنها:

- البطاطس: من الأفضل تخزين البطاطس في بيئة باردة ومظلمة، ولكن الثلاجة باردة جدًّا، ما يؤدي إلى تكسير النشا فيها، فيتسبب بالتالي في قوام غير مريح للأكل، كما يبدأ النشا أيضًا بالتحول إلى السكر في الثلاجة، مما يزيد من التأثير على النكهة.

- البصل: يفسد البصل ويتعفن بسرعة أكبر في الثلاجة ربما قبل أن تشعر، ولذلك من الأفضل تخزين البصل في درجة حرارة الغرفة، ولكن احفظه بعيدًا عن ضوء الشمس المباشر.
وبمجرد أن يتم تقشير البصل وتقطيعه، ستحتاج إلى تبريده، فضعه في كيس قابل للغلق وخزنه في درج الخضار بالثلاجة.

- الثوم: يميل الثوم إلى فقدان طعمه عند تخزينه في الثلاجة، وللحفاظ على هذا المذاق اللاذع احتفظ به في وعاء بارد وجاف مع بعض التهوية، وتعتبر الحقيبة الورقية مثالًا رائعًا.
ولكن الثوم يبدأ بالتحلل بمجرد كسر الرأس، ولذلك تأكد من استخدامه في غضون 10 أيام.

- البطيخ: البطيخ والشمام يحتفظان بالمذاق الأفضل عند التخزين في درجة حرارة الغرفة، بل تشير بعض الأبحاث إلى أن تبريد البطيخ يؤدي إلى تدهور المحتوى المضاد للأكسدة بسرعة أكبر؛ لذا فإن تناوله في درجة حرارة الغرفة يجعل هذه الفاكهة أكثر صحة، أيضًا بعد القطع يمكنك تخزين البطيخ في الثلاجة لمدة 3-4 أيام.

- العسل: يتبلور العسل عند حفظه في الثلاجة، ويصبح محببًا ومتينًا فعليًّا؛ لذلك من المستحيل استخدامه تقريبًا في هذه الحالة، بينما يحافظ العسل على قوامه وطعمه لوقت طويل طالما تم تخزينه في درجة حرارة الغرفة، وعمومًا يمكن استعادة العسل المتصلب لطبيعته من خلال تسخين الزجاجة برفق في الماء الدافئ.

- الخبز: الخبز قابل للتلف بشكل عام، ولذلك يضعه البعض في الثلاجة لدرء نمو العفن، وهذا قد يساعد، لكن ذلك يجففه أيضًا لدرجة تفقدك الاستمتاع به، ومن الأفضل تخزين الخبز بتجميده، والأخذ منه حسب الحاجة.

- المكسرات: يمكن أن يحفظ التبريد المكسرات عن طريق منع الزيوت من التكسر، ومع ذلك فإنك لن ترغب في تناولها مبردة؛ لأنها تميل إلى فقدان طعمها المميز، بالإضافة إلى امتصاص روائح الطعام الأخرى في الثلاجة.
ومن الأفضل تخزين المكسرات في حاوية محكمة الغلق في درجة حرارة الغرفة، ولإحياء المكسرات التي تم تبريدها يمكنك تحميصها في مقلاة جافة قبل تناول الطعام.

- القهوة: إذا كنت تحب القهوة، فأنت تعرف أن هناك فرقًا كبيرًا بين القهوة الرائعة والقهوة السيئة، وسيؤدي تبريدها في كافة صورها إلى تكثيف مائي، وهذا يؤدي إلى شراب سيئ للغاية، ولذلك يجب أن تحتفظ بها في وعاء محكم في درجة حرارة الغرفة.

- الطماطم: أفضل أنواع الطماطم يجب تخزينها على المنضدة؛ حيث سرعان ما تفقد الطماطم شكلها ونكهتها داخل الثلاجة، وإذا كانت الطماطم حديثة ضعها على حافة النافذة المشمسة، وإذا بدأت الإفراط في النضج فمن الأفضل طهيها ثم تخزينها في الثلاجة.

- الصلصة الحارة: لا بأس من تخزين الصلصة الحارة في الثلاجة، ولكنها لا تحتاج لذلك؛ حيث أن الفلفل الحار والخل بين مكوناتها يمنعان نمو البكتيريا، ومن ثم فلا حاجة للبرودة.

- شكولاتة البندق: تذوب شكولاتة البندق على البسكويت أو الخبز المحمص أو الفاكهة، ولكن عندما تحتفظ بها في الثلاجة فإنها تتجمد ولا يمكنها الذوبان بنفس الشكل، كما أنها تفقد بعضًا من مذاقها المميز، وبشكل عام يمكن للحاويات غير المفتوحة الاحتفاظ بها لمدة شهرين خارج الثلاجة، فيما تكون الحاويات المفتوحة آمنة لمدة شهر تقريبًا بعد تاريخ فتح العبوة حتى بدون تبريد.

- التفاح: يمكنك تبريد ثمار التفاح إذا كنت تفضلها باردة، ولكن لا حاجة لذلك، فالتفاح عبارة عن فاكهة لطيفة لعرضها على الطاولة لبضعة أسابيع، وبعدها يمكن وضعها أو وضع أي شيء لم يتم تناوله في الثلاجة لتمديد عمره بضعة أيام أخرى.

- الأفوكادو: قد يكون من الصعب التقاط ثمرة الأفوكادو في ذروة نضجها، وعمومًا هي ليست جيدة عندما تكون صلبة أو ناعمة للغاية، كما أن تناول الأفوكادو الناضج يشبه القضم في البطاطا النيئة، والأفوكادو الطري للغاية قد يكون سامًّا.

ومع ذلك من الجيد أن تبرد الأفوكادو فقط إذا كان قد نضج، ولكنك غير جاهز لاستخدامه، فالتبريد سيمنحه بضعة أيام إضافية.

- التوت: لا يستغرق التوت وقتًا طويلًا جدًّا بعد التقاطه؛ لذا من الأفضل شراؤه في اليوم الذي تريده فيه بدلًا من تخزينه، ومع ذلك فإن الثلاجة هي الأفضل لحفظه إذا كنت ستستخدمه لبضعة أيام، ولكنها لن تقضي على كل المشكلة فمعظمه سيتعفن بسرعة كبيرة بمجرد أن يصبح رطبًا؛ لذلك لا يجب غسله كما يجب تخزينه كاملًا على حالته في الكرتونة.

- الفاكهة الصلبة: الفاكهة الصلبة مثل الخوخ والمشمش تنضج بشكل أفضل في درجة حرارة الغرفة، كما أنها مثالية للتخزين في كيس ورقي على المنضدة، ومع ذلك إذا كانت ثمار الفاكهة قد نضجت، ولكنك لا تستطيع تناولها على الفور، فإن سلة فاكهة الثلاجة سوف تمنعها من الفساد لبضعة أيام أُخَرْ.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك