alexametrics
Menu
أمل الخالد
أمل الخالد

آهـٍ لـو يـدركـون .. !

الثلاثاء - 11 شوّال 1428 - 23 أكتوبر 2007 - 02:15 م
http://www.burnews.com/articles/16.gif آهـٍ لـو يـدركـون .. : حآلمتي ( بريده ) .. تضج مُبدعآت .. صآخبه بالمترفآت فقط أرخو لهن السبل .. مهدوا لهن الطرق .. وَ سـ تَرون .. بذخ منهن .. يعآنق السماء .. معشر ( النون ) هُن موآهب تُغتآل بـفعل الـ أسطونآت شآخت بهآ موآهب الكثير وابداع الأكثر منهن وكأن مانحتاجه هو مأكل ومشرب ملبس ومصرف .. ! وكأن الغآيه هي \" زواج \" .. ! ونهاية المطآف \" بيت \" .. ! عندما نبحث عن وظيفة .. نشتكي من عدم الفرص .. نضيق عند اغتيال \" الصوت / الحرف \" ليس لأننا ( بحاجه ) على قدر مانبحث عن \" أثبات الذات \" .. وَ .. ابراز هوية \"الفتآه القصيميه \" التي شكك في أبداعها ( ابناء/ بنات ) قصيمها الحالم .. وعندما على صوتها أستهجنوه وكانه \" نشاز \" .. ! فكيف بغيرهم ؟! / رجوت أناملي : أن كُفي عـبثاً .. فماجلبت صناعة الحرف وَ أتقانُ الكتابه يوماً الا صدآع لـ \" أملاً \" مثلي هُدر حرفها في زخم النوايآ \" آهـٍ لو يدركون \" بل ليتهم لو يعلمون أنني .. : ( أبنةُ ) قصيم حالم ! وَ .. ذآت عرقٍ ( خالد ) ! وَ .. لأناملي قلماً عـابث ! ذآ فكراً رآجح .. سلب بـ ترفه العقول ! وَ لـ زخم أدبه تناثر الأعجاب سطور ! . . .: أمــل :. * أنساق هذآ \" العبث \" لمن أدانوا بحرفها .. ------------------------------------------------------------------------------------------------- تعليقات الزوار وداد السليمان - كلية التربية نزفك رائع وبث شكواك مؤلم بنت الكلية اه يا أمل أنتي خير سفيرة للكلمة النسائية.. دمت ايتها العابثة.. القصيمي مقال بغاية الروعة تحياتي لك فهد الرعوجي معاناة انثى حقيقية فاطمه يوما بعد آخر أحس بعبثك يحوم حول بيتي الصغير ..دام حرفك للأبد منى المحمد أحسنت السرد والخيال ايتها المبدعه عبد الله قليل من التجربة وستكونين كاتبة نسائية فائقة الروعة .. الله يحفظك همسامل ... رائــــع ماكتبت ..... وزدانت بريده رووعة بكاتبه مثلك الريفيه لمسة الاسى ظاهرة في مقالاتك لم تلك المعاناة يا امل .. صالح عبدالمحسن ....بريدة...الخبوب مكان المرأة بيتها وبين أولادها وهي أرقى وظيفة أوكلت إليك فأنتِ من تبنين أساس أمتك . فلماذا ضقتي ذرعا بها...؟؟!! الله يقول (وقرن في بيوتكن) وأنتِ لا يروق لكِ هذا...!! لم يضر من قبلك روضوا بواقعهم الذي أملاه له دينهم وعاشوا في سعادة وحياة هنيّة . إن النساء رياحين خلقن لنا ..... وكلنا يشتهي شمَّ الرياحين أخيتي... إلزمي بيتكِ هو أستر لك . زكية العتيبي أحسنت كاتبتنا المبدعة الشهادة بتفوق أصبحت بلا لون ولارائحة في ظل البطالة الراهنة عبدالله الجاسر لله دركن أيتها النساء برغم الضيق والتهميش والنظرة الدونية الاستحقارية من قبل الرجل للمرأة إلا أنكن أبيتن إلا أن تخرجن فطرتكن التي لايمكن أن يحجزها حاجز فبرغم هذه التنحية برزتن وابدعتن , الا ينظرون ألا يفكرون ! , أم أن عيونهم لاتنظر وعقولهم لاتستجيب !
الكلمات المفتاحية