Menu
دراسة تكشف آخر مهامّ سليماني «السرية» في اليمن

كشفت دراسة بحثية تفاصيل آخر مهمة لـ«قاسم سليماني» قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، لدعم الميليشيات الحوثية باليمن، وذلك قبل مقتله قرب مطار بغداد بواسطة طائرة مسيّرة أمريكية.

وأوضحت الدراسة -التي جاءت بعنوان «نفوذ إيران في اليمن بعد سليماني.. الحوثيون بين الاحتواء والانتقام للجنرال»، ونشرها مركز «أبعاد» للدراسات- أن آخر عمليات سليماني في اليمن كانت تتضمن الإشراف على تسليم الحوثيين منظومة دفاع جوي، وفقًا لما ذكرته «العربية».

وأكدت الدراسة أن الحوثيين يسعون «للعودة إلى باب المندب، استعدادًا لأي مواجهة محتملة بين إيران وأمريكا».

وأضافت الدراسة أن «مشروع إيران في اليمن يعيش مرحلة استنزاف وتخبط». مشيرة إلى أن الوحدة (190) في فيلق القدس المختصة بتهريب السلاح إلى الحوثيين، كانت تحظى بإشراف مباشر من سليماني، وخليفته بفيلق القدس إسماعيل قاآني.

وأشارت إلى أن مقتل سليماني مثل «نقطة تحول كبيرة قد تنعكس على أمن الخليج واليمن».

وتوقعت أن «إيران ستضاعف نفوذها في اليمن كتعزيز لخطوطها الأمامية». موضحة أن سليماني كان يشير -عند الحديث- عن مواجهة الولايات المتحدة إلى مضيق باب المندب والبحر الأحمر ومنشآت النفط في الخليج، كما كان يعتقد أن اليمن هو الحرب الحقيقية التي تخوضها إيران دون تكاليف باهظة.

اقرأ ايضا:

عرش قاسم سليماني يتهاوى.. ومصادر: العميد «إسماعيل قآني» لن يملأ الفراغ

مملكة قاسم سليماني.. معسكرات لتدريب الإرهابيين وتأهيل القتلة

2020-09-15T08:20:55+03:00 كشفت دراسة بحثية تفاصيل آخر مهمة لـ«قاسم سليماني» قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، لدعم الميليشيات الحوثية باليمن، وذلك قبل مقتله قرب مطار بغداد بو
دراسة تكشف آخر مهامّ سليماني «السرية» في اليمن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دراسة تكشف آخر مهامّ سليماني «السرية» في اليمن

باح بأطماعه في البحر الأحمر وباب المندب

دراسة تكشف آخر مهامّ سليماني «السرية» في اليمن
  • 3270
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 جمادى الأول 1441 /  18  يناير  2020   12:56 م

كشفت دراسة بحثية تفاصيل آخر مهمة لـ«قاسم سليماني» قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، لدعم الميليشيات الحوثية باليمن، وذلك قبل مقتله قرب مطار بغداد بواسطة طائرة مسيّرة أمريكية.

وأوضحت الدراسة -التي جاءت بعنوان «نفوذ إيران في اليمن بعد سليماني.. الحوثيون بين الاحتواء والانتقام للجنرال»، ونشرها مركز «أبعاد» للدراسات- أن آخر عمليات سليماني في اليمن كانت تتضمن الإشراف على تسليم الحوثيين منظومة دفاع جوي، وفقًا لما ذكرته «العربية».

وأكدت الدراسة أن الحوثيين يسعون «للعودة إلى باب المندب، استعدادًا لأي مواجهة محتملة بين إيران وأمريكا».

وأضافت الدراسة أن «مشروع إيران في اليمن يعيش مرحلة استنزاف وتخبط». مشيرة إلى أن الوحدة (190) في فيلق القدس المختصة بتهريب السلاح إلى الحوثيين، كانت تحظى بإشراف مباشر من سليماني، وخليفته بفيلق القدس إسماعيل قاآني.

وأشارت إلى أن مقتل سليماني مثل «نقطة تحول كبيرة قد تنعكس على أمن الخليج واليمن».

وتوقعت أن «إيران ستضاعف نفوذها في اليمن كتعزيز لخطوطها الأمامية». موضحة أن سليماني كان يشير -عند الحديث- عن مواجهة الولايات المتحدة إلى مضيق باب المندب والبحر الأحمر ومنشآت النفط في الخليج، كما كان يعتقد أن اليمن هو الحرب الحقيقية التي تخوضها إيران دون تكاليف باهظة.

اقرأ ايضا:

عرش قاسم سليماني يتهاوى.. ومصادر: العميد «إسماعيل قآني» لن يملأ الفراغ

مملكة قاسم سليماني.. معسكرات لتدريب الإرهابيين وتأهيل القتلة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك