Menu
«المغلوث» يعدد مزايا ربط خدمة «نقاط البيع» بين الكويت والسعودية

أشاد الدكتور عبد الله بن أحمد المغلوث عضو الجمعية السعودية للاقتصاد بإعلان بنك الكويت المركزي عن الانتهاء من ربط أجهزة نقاط البيع في كل من الكويت والسعودية من خلال الشبكة الخليجية، وهو ما يتيح لعملاء البنوك سداد ثمن مشترياتهم في البلدين مباشرة عبر شبكة المدفوعات الخليجية بدلًا من استخدام الشبكات العالمية بداية من يناير 2020.

 وأضاف في تصريحات لـ«عاجل»، أن هذه الخطوة ستوفر مجموعة من المزايا للعملاء؛ حيث سيستفيد حاملو البطاقات المصرفية الصادرة من البنوك، سواء في دولة الكويت أو المملكة العربية السعودية، من انخفاض الرسوم المصرفية المحتسبة على مشترياتهم، بالإضافة إلى انخفاض قيمة فرق العملة، وذلك عند تحويل تكلفة الشراء إلى العملة المحلية.

 وأكد أن استكمال الربط بين الشبكتين يؤدي إلى رفع كفاءة العمليات، بالإضافة إلى تعزيز مستوى الأمان؛ حيث يتطلب إتمام عملية الدفع إدخال الرقم السري للعميل، ولا يكتفى بالبطاقة والتوقيع على الوصل، ما يقلل من مخاطر عمليات الاحتيال ويعزز من سرية المعلومات.

أشار إلى أن هذا الأمر يعود من الناحية الاقتصادية على المملكة في تعزيز العملة بين البلدين وفي الحفاظ على قيمتها دون خسارة منها على العميل.

2020-08-25T02:30:00+03:00 أشاد الدكتور عبد الله بن أحمد المغلوث عضو الجمعية السعودية للاقتصاد بإعلان بنك الكويت المركزي عن الانتهاء من ربط أجهزة نقاط البيع في كل من الكويت والسعودية من خ
«المغلوث» يعدد مزايا ربط خدمة «نقاط البيع» بين الكويت والسعودية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«المغلوث» يعدد مزايا ربط خدمة «نقاط البيع» بين الكويت والسعودية

اعتبارًا من اليوم عبر شبكة المدفوعات الخليجية..

«المغلوث» يعدد مزايا ربط خدمة «نقاط البيع» بين الكويت والسعودية
  • 413
  • 0
  • 0
سامية البريدي
6 جمادى الأول 1441 /  01  يناير  2020   01:53 م

أشاد الدكتور عبد الله بن أحمد المغلوث عضو الجمعية السعودية للاقتصاد بإعلان بنك الكويت المركزي عن الانتهاء من ربط أجهزة نقاط البيع في كل من الكويت والسعودية من خلال الشبكة الخليجية، وهو ما يتيح لعملاء البنوك سداد ثمن مشترياتهم في البلدين مباشرة عبر شبكة المدفوعات الخليجية بدلًا من استخدام الشبكات العالمية بداية من يناير 2020.

 وأضاف في تصريحات لـ«عاجل»، أن هذه الخطوة ستوفر مجموعة من المزايا للعملاء؛ حيث سيستفيد حاملو البطاقات المصرفية الصادرة من البنوك، سواء في دولة الكويت أو المملكة العربية السعودية، من انخفاض الرسوم المصرفية المحتسبة على مشترياتهم، بالإضافة إلى انخفاض قيمة فرق العملة، وذلك عند تحويل تكلفة الشراء إلى العملة المحلية.

 وأكد أن استكمال الربط بين الشبكتين يؤدي إلى رفع كفاءة العمليات، بالإضافة إلى تعزيز مستوى الأمان؛ حيث يتطلب إتمام عملية الدفع إدخال الرقم السري للعميل، ولا يكتفى بالبطاقة والتوقيع على الوصل، ما يقلل من مخاطر عمليات الاحتيال ويعزز من سرية المعلومات.

أشار إلى أن هذا الأمر يعود من الناحية الاقتصادية على المملكة في تعزيز العملة بين البلدين وفي الحفاظ على قيمتها دون خسارة منها على العميل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك