Menu
متخصص في المسرطنات يحذر من البخور: يؤثر سلبيًّا على كبار السن

حذر المتخصص في المسرطنات الدكتور فهد الحضيري، من المبالغة في استخدام البخور والعطور في المناسبات، لتأثيرها السلبي على كبار السن ومرضى الحساسية.

وقال الدكتور الخضيري، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن المبالغة في استخدام البخور وتعتيم المجلس أو قاعة الأفراح بأدخنة البخور، قد يسبب مشاكل صحية لمرضى الحساسية والربو وحساسية العيون.

وطالب المتخصص في المسرطنات بالاعتدال في استخدام البخور، أو تعطير المكان قبل حضور الضيوف؛ لأن الهدف هو أن تكون رائحة المكان جيدة لا أن تتعالى الأدخنة وتعبق بالمكان إلى درجة الحساسية.

وكان الدكتور الخضيري حذر في تغريدات سابقة من دعاوى النصب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والادعاء بوجود علاج في دولة ما من مرض مزمن.

وأوضح المتخصص في المسرطنات أن هناك رسالة يتم تداولها حول علاج ناجح  للسكري بالهند، مؤكدًا أن هذا «غير صحيح ونصب وتسويق كاذب لعيادة عادية»، ولا يوجد علاج للسكري.

وحذر الدكتور الخضيري من وهم علاج السكري في أوكرانيا، الذي انتشر عبر شبكة الإنترنت العام الماضي، قائلًا: «تتكرر وتدور رسائل عن علاج خلايا جذعية للسكري في أوكرانيا، وعلاج ناجح للسرطان في العراق، وللسكري في الهند.. إلخ، وكلها ليست صحيحة بل تسويقًا وهميًّا من عصابات».

وأشار إلى أن تلك الدول تعاني أصلًا من سوء الخدمات الصحية، ناصحًا المواطنين بعدم تصديق تلك الرسائل أو الشائعات بوجود علاجات ناجحة لأمراض مستعصية.

وفي سياق مختلف، نصح الدكتور الخضيري بتناول الخضراوات والفواكه، موضحًا أن كل جرام من السكر يحتوي على 4.5 سعر حراري! وكل جرام من الدهن يحتوي على تسعة سعرات حرارية، وفي المقليات تتضاعف تلك النسبة وتزيد، كما تتضاعف بالوجبات السريعة المقلية، ناصحًا بتناول الخضار والورقيات والفاكهة، وإذا اضطر الإنسان لتناول الخبز فليكن «برّ ونخالة أو دخن أو خبز شعير(شوفان)»، وكذلك الإكثار من شرب الماء بالليمون وممارسة رياضة المشي.

2021-10-01T04:39:56+03:00 حذر المتخصص في المسرطنات الدكتور فهد الحضيري، من المبالغة في استخدام البخور والعطور في المناسبات، لتأثيرها السلبي على كبار السن ومرضى الحساسية. وقال الدكتور ال
متخصص في المسرطنات يحذر من البخور: يؤثر سلبيًّا على كبار السن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

متخصص في المسرطنات يحذر من البخور: يؤثر سلبيًّا على كبار السن

يُستخدم بكثافة في المجالس وقاعات الأفراح..

متخصص في المسرطنات يحذر من البخور: يؤثر سلبيًّا على كبار السن
  • 5446
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 رجب 1440 /  08  مارس  2019   09:49 ص

حذر المتخصص في المسرطنات الدكتور فهد الحضيري، من المبالغة في استخدام البخور والعطور في المناسبات، لتأثيرها السلبي على كبار السن ومرضى الحساسية.

وقال الدكتور الخضيري، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن المبالغة في استخدام البخور وتعتيم المجلس أو قاعة الأفراح بأدخنة البخور، قد يسبب مشاكل صحية لمرضى الحساسية والربو وحساسية العيون.

وطالب المتخصص في المسرطنات بالاعتدال في استخدام البخور، أو تعطير المكان قبل حضور الضيوف؛ لأن الهدف هو أن تكون رائحة المكان جيدة لا أن تتعالى الأدخنة وتعبق بالمكان إلى درجة الحساسية.

وكان الدكتور الخضيري حذر في تغريدات سابقة من دعاوى النصب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والادعاء بوجود علاج في دولة ما من مرض مزمن.

وأوضح المتخصص في المسرطنات أن هناك رسالة يتم تداولها حول علاج ناجح  للسكري بالهند، مؤكدًا أن هذا «غير صحيح ونصب وتسويق كاذب لعيادة عادية»، ولا يوجد علاج للسكري.

وحذر الدكتور الخضيري من وهم علاج السكري في أوكرانيا، الذي انتشر عبر شبكة الإنترنت العام الماضي، قائلًا: «تتكرر وتدور رسائل عن علاج خلايا جذعية للسكري في أوكرانيا، وعلاج ناجح للسرطان في العراق، وللسكري في الهند.. إلخ، وكلها ليست صحيحة بل تسويقًا وهميًّا من عصابات».

وأشار إلى أن تلك الدول تعاني أصلًا من سوء الخدمات الصحية، ناصحًا المواطنين بعدم تصديق تلك الرسائل أو الشائعات بوجود علاجات ناجحة لأمراض مستعصية.

وفي سياق مختلف، نصح الدكتور الخضيري بتناول الخضراوات والفواكه، موضحًا أن كل جرام من السكر يحتوي على 4.5 سعر حراري! وكل جرام من الدهن يحتوي على تسعة سعرات حرارية، وفي المقليات تتضاعف تلك النسبة وتزيد، كما تتضاعف بالوجبات السريعة المقلية، ناصحًا بتناول الخضار والورقيات والفاكهة، وإذا اضطر الإنسان لتناول الخبز فليكن «برّ ونخالة أو دخن أو خبز شعير(شوفان)»، وكذلك الإكثار من شرب الماء بالليمون وممارسة رياضة المشي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك