Menu
البرلمان العربي ينوه بريادة المملكة في تعزيز الحوار بين الأديان

ثَمّنَ رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي الدور الرائد الذي تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين، في تعزيز الحوار بين أتباع الأديان والتعايش السلمي، من خلال الجهود المُقدّرة التي يقوم بها مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات.

جاء ذلك في كلمة «العسومي» أمام الحلقة النقاشية رفيعة المستوى التي نَظّمها المجلس العالمي للتسامح والسلام حول دور البرلمانيين في تعزيز الحوار بين أتباع الأديان بإيطاليا.

وقال رئيس البرلمان العربي في بيانٍ وزعه مكتب البرلمان بالقاهرة اليوم إن إعلاء قيمة الحوار هو مطلب أكدته جميع الشرائع السماوية، وجميع الحضارات والثقافات، لدوره المباشر في تحقيق الأمن المجتمعي والسلام العالمي، مُعلناً عن مبادرتين لتعزيز دور البرلمانيين في ترسيخ الحوار بين أتباع الأديان.

وأشار «العسومي» إلى أن المبادرة الأولى تتمثل في إعداد «دليل البرلمانيين لتعزيز الحوار بين أتباع الأديان»، بحيث يتضمن هذا الدليل أفضل التشريعات والممارسات الوطنية والإقليمية والدولية، مضيفاً أن المبادرة الثانية تتمثل في «إنشاء منصة برلمانية عالمية للحوار بين أتباع الأديان»، بحيث تتضمن برامج وأنشطة لتأهيل وبناء قدرات البرلمانيين في تعزيز الحوار بين أتباع الأديان، وتبادل أفضل الخبرات والممارسات في هذا الشأن.

اقرأ أيضا:

أمين «التعاون الإسلامي»: المملكة دائمًا سباقة في دعم الجهود الدولية لمكافحة كورونا

2021-11-26T12:53:07+03:00 ثَمّنَ رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي الدور الرائد الذي تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آ
البرلمان العربي ينوه بريادة المملكة في تعزيز الحوار بين الأديان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

البرلمان العربي ينوه بريادة المملكة في تعزيز الحوار بين الأديان

البرلمان العربي ينوه بريادة المملكة في تعزيز الحوار بين الأديان
  • 31
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
6 صفر 1443 /  13  سبتمبر  2021   09:44 م

ثَمّنَ رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي الدور الرائد الذي تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين، في تعزيز الحوار بين أتباع الأديان والتعايش السلمي، من خلال الجهود المُقدّرة التي يقوم بها مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات.

جاء ذلك في كلمة «العسومي» أمام الحلقة النقاشية رفيعة المستوى التي نَظّمها المجلس العالمي للتسامح والسلام حول دور البرلمانيين في تعزيز الحوار بين أتباع الأديان بإيطاليا.

وقال رئيس البرلمان العربي في بيانٍ وزعه مكتب البرلمان بالقاهرة اليوم إن إعلاء قيمة الحوار هو مطلب أكدته جميع الشرائع السماوية، وجميع الحضارات والثقافات، لدوره المباشر في تحقيق الأمن المجتمعي والسلام العالمي، مُعلناً عن مبادرتين لتعزيز دور البرلمانيين في ترسيخ الحوار بين أتباع الأديان.

وأشار «العسومي» إلى أن المبادرة الأولى تتمثل في إعداد «دليل البرلمانيين لتعزيز الحوار بين أتباع الأديان»، بحيث يتضمن هذا الدليل أفضل التشريعات والممارسات الوطنية والإقليمية والدولية، مضيفاً أن المبادرة الثانية تتمثل في «إنشاء منصة برلمانية عالمية للحوار بين أتباع الأديان»، بحيث تتضمن برامج وأنشطة لتأهيل وبناء قدرات البرلمانيين في تعزيز الحوار بين أتباع الأديان، وتبادل أفضل الخبرات والممارسات في هذا الشأن.

اقرأ أيضا:

أمين «التعاون الإسلامي»: المملكة دائمًا سباقة في دعم الجهود الدولية لمكافحة كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك