Menu


برعاية الأميرة ريما بنت طلال وبحضور الأميرة حورية... فوزية أخضر كتابها ( مسيرتي والتربية الخاصة لمدة 38 عام)

للوفاء سمات وللعطاء قدرات ولسلطان بن عبد العزيز معي وقفات هكذا بدأت الدكتورة فوزية أخضر خطابها في اليوم العالمي للمعاق والذي أقيم بمقر جمعية الأطفال المعاقين .
برعاية الأميرة ريما بنت  طلال  وبحضور الأميرة حورية... فوزية أخضر كتابها ( مسيرتي والتربية الخاصة لمدة 38 عام)
  • 247
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

للوفاء سمات وللعطاء قدرات ولسلطان بن عبد العزيز معي وقفات هكذا بدأت الدكتورة فوزية أخضر خطابها في اليوم العالمي للمعاق والذي أقيم بمقر جمعية الأطفال المعاقين . وقد دشنت الدكتورة فوزية محمد أخضر كتابها في هذا اليوم ( مسيرتي والتربية الخاصة لمدة 38 عام) والذي جاء فرحة بعودة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز معافى إلى محبيه في أرض الوطن في يوم الأحد الموافق 3\\1\\1431هـ بمقر جمعية الأطفال المعاقين وقد كانت مسيرتها هذه إهداء لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز عرفانا بوقفات سموه العديدة معها ومع ابنها ذو الإعاقة خلال مسيرة حياتها الصعب حتى أوصلته إلى بر الأمان وقد خصصت 70% من مبيعات هذا الكتاب لصالح جمعية الأطفال المعوقين احتفاء بسلامة عودة سلطان الخير وقد القت الدكتورة فوزية اخضر خطابها قائلة: بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت طلال بن عبد العزيز صاحبات السمو والسعادة أخواتي الحاضرات السلام عليكم ورحمة الله وبركاته للوفاء سمات وللعطاء قدرات ولسلطان بن عبد العزيز معي وقفات ويسعدني في هذا اليوم العالمي للمعاق أن أدشن مسيرتي والتربية الخاصة فرحة بعودة سلطان الخير معافى إلى محبيه في أرض الوطن مسيرتي هذه أهديتها لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز عرفانا بوقفات سموه العديدة معي ومع ابني ذو الإعاقة خلال مشوار حياتي الصعب ولتعرف أسرتي وأبنائي وأحفادي وليعرف ابني إيهاب بالذات ما قدمه لي وله سلطان بن عبد العزيز الإنسان خلال مسيرتي مع الإعاقة والمعاقين وبذلك أكون لمن صنع المسيرة أهديتها وقررت ألا أدشنها إلا بعد عودة سموه سليما معافى إلى أرض الوطن وقد قدمني في هذه المسيرة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز وهكذا أصبحت المسيرة مغلفة بين سلطانين وما أجمله من غلاف وإقتداء بسلطان الإنسان فسوف يخصص 70% من مبيعات هذا الكتاب لصالح جمعية الأطفال المعوقين وهذا أضعف الإيمان وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين . وقد كان الحفل تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت طلال بن عبد العزيز وبحضور صاحبة السمو الاميرة حورية الرويسان والدة الامير عبدالله بن منصور بن جلوي آل سعود (عضوة شرفية في جمعية المعاقين) وابنتها الاميرة الجوهرة بنت سعود بن عبدالله بن جلوي آل سعود وشقيقتها الاستاذة ريما الرويسان الناشطة في حقوق المرأة والطفل ... وقد صرحت سمو الاميرة حورية الرويسان قائلة :أبارك للدكتورة فوزية اخضر مسيرتها واللتي خطتها بأحرف من نور وابارك بشفاء ولي العهد وعودة اميرالرياض سلمان الخير _وعبرت_ ايضا لفت انتباهي ايضا امنيات المعاقين وهي عبارة عن امنيات بسيطة جدا يكمن تحقيقها وأوجه شكري للقائمين على جمعية الاطفال المعاقين وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان ... وأضافت ريما الرويسان قائلة : لنرسم الضحكة والامل على محياهم فلن يكلفنا ذلك الكثير ولنعطيهم من وقتنا القليل حتى يحسوا بأنهم جزء من مجتمع متراحم. وكانت الفعاليات بإشراف الأستاذة عاتكة الغصن مديرة وحدة الموارد المالية بالجمعية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك