Menu


غانم بن جراد القرني
غانم بن جراد القرني

قصيدة في رثاء الشيخ ابن جبرين ( علاّمة العصر )

الثلاثاء - 21 رجب 1430 - 14 يوليو 2009 - 08:04 ص
علاّمة العصر من أي كأس ٍ شفاه الشعر ترتشف = وكفه من جليل الخطب ترتجف أم أيّ قولٍ على الآذان تنشده = وليله عن ليالي الصيف يختلف سهم المنايا رمى عن قوس سيّده = شيخاً جليلا به الأمجاد تتصف فناح من شرقها للغرب من فقدوا = بحر العلوم ومنه الكل قد غرفوا لم يبق بيتٌ به الإيمان ما ذرفت = فيه العيون دموعا حبّها شغف ضجّ الرياض وأمسى في مآتمه = فراشه الهم والآلام يلتحف تزاحمت ناعيات الشيخ إذا وقفت = تنعى الفقيد لنا الشاشات والصحف مات (ابن جبرين ) عنوانٌ لمطلعها = مات البقية ممن خلّف السلف بموته ثُــلِمَ الإسلام واحزني = وثغرةٌ عن حياض الدين تنكشِف مات الذي تُنشد الأيام سيرته = فيا ترى هل ستحوي مثله النطف علاّمة العصر كم أبقت مآثره = من شاهد وبفضل الشيخ تعترف إن مات مات ولم تنضب مناهله = الدر يبقى ولو لم يُحفظِ الصدف قد كان نورا ينير الدرب مقتديا = بالمصطفى فأتى يسعى له الشرف أمضى الحياة مع القرآن مرتدياً = ثوب الوقارِ فلا كبر ولا صلف واليوم أبكيه من حبٍّ يكنُّ له = يظل في القلب حيّاً فيه يعتكف وأسأل الله أن ألقاه يوم غدٍ = بجنة الخلد تحوي جمعنا الغرف الشاعر / غانم بن جراد القرني
الكلمات المفتاحية