Menu


إيران تنفذ حكم الإعدام في 13 سنيا داخل السجن..!!

عاجل ( العربية نت)- في الوقت الذي هدد فيه \"جند الله\" برد انتقامي في حال تنفيذ حكم الإعدام بأعضاء الجماعة، شنقت ايران 13 من أعضاء الجماعة السنية المتمردة
إيران تنفذ حكم الإعدام في 13 سنيا داخل السجن..!!
  • 39
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عاجل ( العربية نت)- في الوقت الذي هدد فيه \"جند الله\" برد انتقامي في حال تنفيذ حكم الإعدام بأعضاء الجماعة، شنقت ايران 13 من أعضاء الجماعة السنية المتمردة في اقليم مضطرب بجنوب شرق البلاد الثلاثاء 14-7-2009 ولكنها اعدمتهم في السجن وليس علنا كما كان مقررا أصلا. واعلنت الهيئة القضائية انه تم تأجيل اعدام عضو آخر في جماعة جند الله وهو شقيق زعيمها عبد الملك ريجي لبضعة ايام من اجل الحصول على مزيد من المعلومات منه. وتقول ايران ذات الاغلبية الشيعية ان جماعة جند الله جزء من شبكة القاعدة وان الولايات المتحدة عدو طهران اللدود تدعمها وتقول جند الله انها تقاتل من أجل حقوق الاقلية السنية في ايران. وكانت وكالة فارس ذكرت الاثنين أن 14 من عناصر جماعة جند الله سينفذ فيهم حكم الإعدام علناً في مدينة زاهدان عاصمة الإقليم ومن بينهم عبد الحميد ريجي شقيق زعيم الجماعة عبدالملك ريجي الذي سلمته باكستان إلى ايران العام الماضي. ولكن أكد ابراهيم حامدي الذي يرأس الهيئة القضائية في اقليم سيستان وبلوشستان في حديث لوكالة فارس إن الحكم نفذ داخل سجن وإن شقيق ريجي سيعدم في وقت لاحق من هذا الاسبوع. واضاف حامدي قائلا \"نفذ هذا الصباح حكم الاعدام في بعض أعضاء جماعة جند الله الارهابية في السجن\". هذا وأصدرت الجماعة البلوشية المسلحة بيانا تلقت \"العربية.نت\" نسخة منه أشارت فيه إلى اتفاق كان قد أبرم بين السلطات و الذين نفذوا فيهم الإعدام يقضي بتخفيف الأحكام ضدهم في حالة اعترافهم بالتهم الموجهة إليهم ولكن بالرغم من تلك الاعترافات تم إصدار أحكام إعدام بحقهم حسب البيان. وقبل تنفيذ احكام الإعدام حذر \"جند الله \" السلطات الإيرانية ودعاها إلى \"التعامل العقلاني\" مع القضية و \"استخلاص الدروس\" من تجارب الماضي وذلك تلويحا بالرد الإنتقامي على الإعدامات في حالة تنفيذها. وادعت الجماعة في بيانها بان السلطات سبق وأن اصدرت احكام بالسجن بحق المتهمين ولكن استبدلتها بأحكام الإعدام بهدف إرضاء مَنْ وصفتهم بـ\"أقلية متوحشة\" في بلوشستان في إشارة إلى الزابليين الشيعة. وهددت جماعة جند الله بأن إعدام المتهمين ستضرم نار الحرب والانتقام واستشهد بعمليات انتقامية سابقة نفذت ردا على إعدام أعضاء في الجماعة المسلحة البلوشية على شاكلة تلك التي وقعت في إحدى الحسينيات في زاهدان. وأشار البيان \"يكفي بأن يرتدي أحد الشباب حزاما ناسفا ويفجر نفسه في وسط المعتدين\". وحمل \"جند الله \" الأقلية الشيعية في بلوشستان الذين يطلق عليهم اسم الزابليين نسبة إلى مدينة زابل في شمال الإقليم، حملهم مسؤولية إصدار احكام الإعدام في اعضاء التنظيم واعتبرهم يختلفون مع السكان الأصليين البلوش في اللغة والثقافة والدين. وكان التنظيم قد اعدم 16 من الجنود الإيرانيين إختطفهم في إحدى المخافر الحدودية في منطقة سراوان داخل الأراضي الإيرانية في إقليم سيستان وبلوشستان بالقرب من الحدود الباكستانية. وتعتبر ايران تنظيم جندالله الذي سبق وأن غير اسمه إلى \"حركة المقاومة الوطنية الإيرانية \" تنظيما إرهابيا يقوم بتهريب المخدرات وقتل المدنيين العزل في إقليم سيستان وبلوشستان الإيراني الذي تقطنه أغلبية سنية بولشية في جنوب شرق إيران و اتهمت السلطات مرارا تنظيم القاعدة و الولايات المتحدة الامريكية بالوقوف خلف جند الله، في حين ينفي هذا التنظيم الذي نفذ عدة عمليات مسلحة في كل من بلوشستان وكرمان هذه التهم ويقول إنه يدافع عن الحقوق القومية والمذهبية للبلوش في إيران. وندد الاتحاد الاوروبي في وقت سابق من الشهر الجاري بايران بسبب سلسلة من عمليات الاعدام من بينها شنق 20 مهرب مخدرات في الرابع من يوليو تموز في سجن بمدينة غربي طهران. وفي اواخر يونيو/حزيران دعا رجل الدين المتشدد احمد خاتمي الهيئة القضائية الي اتهام \"مثيري شغب\" بارزين شاركوا في الاحتجاجات التي وقعت في الشوارع في اعقاب الانتخابات الشهر الماضي بانهم محاربون وهي جريمة عقوبتها الاعدام. واعتبرت منظمة العفو الدولية ايران اكبر ثاني دولة تنفيذا لعمليات الاعدام في العالم في 2008 بعد الصين وتقول ان ايران اعدمت 346 شخصا العام الماضي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك