alexametrics

( النشل والحج !! )

السبت - 19 ذو الحجة 1428 - 29 ديسمبر 2007 - 12:04 مساءً

http://www.burnews.com/articles/12.jpg بدايةًً عيدكم مبارك وتقبل الله من الحجاج حجهم , وجعل سعيهم مشكورا وذنبهم مغفورا , وكل عام وأنتم بخير ونحن نودع عاما هجريا مضى ونستقبل عاما جديدا من هجرة النبي المصطفى محمد ( صلى الله عليه وسلم ) . العنوان أعلاه ليس مطلعا لقصيدة شعرية وإنما هو عنوان لظاهرة برزت على السطح هي مزعجة للجميع وتزداد في موسم الحج كل عام فما الفرق بينهما ؟ . لكن دعوني قبل أن استرسل في ما رغبت الإشارة إليه أن أزف أبلغ التهاني والتبريكات لمولاي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود (حفظه الله ) على نجاح موسم الحج لهذا العام والذي فاق الوصف ولله الحمد والمنة , والذي لم يعتمد ( حفظه الله ) على ما يصله من تقارير بل عمد إلى الوقوف بنفسه بعد عصر يوم الحج الأكبر _ يوم عرفة _ وهو صائم لوجه الله ليطل و سيدي ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز على الحجاج ويطمئن عليهم في الوقت الذي يودع يوم عرفه الدنيا , هذا اليوم الذي لم يُر الشيطان أحقر منه في مثله , بل ويطمئن على من ائتمنه الله عليهم من خلال ما يقدمه حفظه الله لهم , والتي كان آخرها جسر الجمرات في شكله الجديد والذي لم يكتمل بعد أن كلف حتى هذا العام أكثر من أربعة مليارات من الريالات . ثم أهدي ثلاث باقات ورد لثلاثة كان لهم الدور الأكبر في نجاح حج هذا العام , مع عدم التقليل من كل من شارك , ولكن لتميزهم فقد أجبروا الجميع على الوقوف لهم احتراما وتقديرا . (الأول ) صاحب السمو الملكي الأمير / خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة وهو الأمير رقم ( 271 ) لمنطقة مكة المكرمة منذ عهد الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) كما أنه الأمير الوحيد بين من تولوا امارتها قد ولد فيها , والذي وقف بلباس الإحرام منذ يوم التروية حتى آخر أيام التشريق يشرف على شؤون الحجيج و على كل صغيرة وكبيرة , بل أصدر أهم القرارات وهو بلباس الإحرام ولم ينتظر حتى بداية الدوام أو انتهاء موسم الحج إيمانا منه بعدم جدوى تأجيل أي قرار يمس مصالح الأمة , فأعفى من يراه مقصرا وعين البديل خاصة وأن من أقيل يمس الحجاج جميعا من خلال الاطمئنان على مساكنهم , ثم أعقب ذلك بالالتفات إلى من هو مسؤول عن مناسكهم من خلال إبعاده لعدد من المطوفين الذين أمضى بعضهم أكثر من ثلث قرن في منصبه , وكان قبل ذلك قد قام بأعمال جليلة كان أبرزها تنظيف بيت الله الحرام من المتسولين الذين كانوا مصدر إزعاج لكل مصل وحاج ومعتمر, فله منا كامل الدعاء . (الثاني ) معالي وزير الصحة الدكتور/ حمد بن عبدالله المانع والذي نراه في كل موسم حج ومن أول بداية أعمال الحج يرتدي بدلته الزرقاء , والتي عرف بها كل عام ليجوب المشاعر مشيا على قدميه , من عرفات إلى مزدلفة إلى منى كالنحلة لا يعتمد على تقرير ولا على خبر, حتى والله قد رأيته يكشف على حاجة مسنة والحجاج غارقون في رمي الجمرات , فلله در هذا الرجل . ( الثالث ) هو العميد الركن / محمد بن عبدالله الشهراني قائد قوات الطوارئ الخاصة والذي قاد هذا العام كوكبة من شبابنا في كافة تخصصاتهم , وكل يؤدي عمله من خلال ما كلف به , لكن الإبداع الذي يسجل لهذا القائد ورجاله هو النجاح الباهر لهم في التنظيم الرائع لرمي الجمرات خلال أيام الرمي الأربعة , سواء من خلال ترتيب الدخول والخروج أو من خلال القضاء على ظاهرة الافتراش أو من خلال القضاء على ظاهرة النشل التي هي مدار حديثي اليوم فله من كل مسلم الشكر والتقدير . عودا على بدء أقول : لقد كتبت قبل فترة عن موضوع السرقات من خلال موضوع ( إمسك حرامي ) وقلت ما أود قوله , لكني أضطر اليوم للحديث عنها مرة أخرى لأن ظاهرة النشل كانت من الظواهر التي تقلق الحجاج والمعتمرين لاسيما وأن لها أساليب كثيرة , بل لا أبالغ إذا قلت إنه أنشئ في إحدى البلدان المجاورة معهداً يمنح الدبلوم في النشل , يعني يكتب في شهادته ( نشال ) ..!!. إنني أتعجب اشد العجب لرجل أو إمرأة جاء لأداء موسم عظيم وركن من أركان الإسلام يبتغي به ما عند ربه , ثم يقوم بهذا العمل الحقير والدنيء في أطهر بقعة على وجه الأرض خاصة وأنه يعلم سوء ما تقترف يداه في هذا المكان واختلافه عن غيره , لكن ما يثلج الصدر ويبهج النفس هو ما قامت وتقوم به وزارة الداخلية في مواسم الحج وخصوصا في هذا العام من جهود حثيثة للقضاء على هذه الظاهرة , حتى أننا ولله الحمد قرأنا وشاهدنا ما جعلنا نطمئن أن تلك الظاهرة في طريقها للتلاشي بإذن الله , كيف لا وقد تم تجنيد أكثر من ألف رجل أمن لهذا الغرض , بل واضطروا للتخفي في هيئة عمال نظافة مما جعلهم يقومون بأعمال رائعة وبطولية حققت نجاحا منقطع النظير , نتمنى أن يتوج بتنفيذ العقوبة على من يستحقها , وخاصة أن تقطع يد السارق وفي مكان السرقة . ختاما ربما يستغرب البعض منكم لماذا قام رجال الأمن بالتخفي بلباس عمال نظافة , أو يعتب البعض علي لماذا قلت إن هناك معهدا للتدريب على النشل ويمنح دبلوما في دولة شقيقة , فأقول تأكيدا على ذلك ومصداقا له تحضرني مجموعة قصص حقيقية تدل على الأسلوب الاحترافي لتلك الفئة المجرمة . فهناك حاج رمق نشالا في الطواف يهم بإدخال يده في جيب رجل أمامه فصوت له لينبهه بما يقوم به النشال فتفاجأ بشخص خلفه يغرس في ظهره مشبك ( كالوبه بلغتنا الدارجة ) فلم يستطع النطق وهرب النشال بالمحفظة , وامرأة كانت بجوارها أخرى من دولة عربية سألتها عن نقش الحنا الذي في يديها وكيف يتم عمله وكان معها أخرى , فلما شرعت بالشرح عن الحنا شرعت الأخرى بسرقة محفظتها ولم تعلم إلا وجيبها خاليا , وامرأة مسنة كانت بالحرم المكي منذ الصباح وكان معها مبالغ توزعها , فرمقتها امرأة من دولة عربية ومعها صديقة لها فجلستا بجوارها وبدأتا تقومان بخدمتها حتى همت بالخروج من الحرم بعد صلاة المغرب , فعرضتا عليها أن تحملانها لتتجاوز الزحام فوافقت فحملتاها إلى خارج الحرم ولما خرجتا من الحرم شكرتهما وودعتهما مع الدعاء بأن يحفظهما الله , ولما غابتا عنها لمست جيبها فإذا هي تلمس جسمها وهو عار من جهة جيبها فعلمت أنهما رشتا مادة حارقة على جيبها فأخذتا الجيب ومحفظته , بل إن بعضهم يقومون بافتعال مشادة إذا قرب منهم من يعتقدون أن جيوبه مليئة , فيعمد لفض النزاع فيقوم أحدهم بسرقته , والأدهى من ذلك أن أحدهم لما قبضوا عليه أنكر ذلك فوجدوا له سابقة في سجل الشرطة , وبعد التحقيق معه اعترف بأنه منذ أربعة عشر عاما يحج ليقوم بسرقة الحجاج , بل إني قرأت في إحدى الصحف أنه تم في أحد مطارات دولة مجاورة إعادة حملة حج كاملة بعدما اتضح لرجال الأمن ما هو الهدف الذي سيذهبون إليه وهو النشل . حمانا الله وإياكم وجميع المسلمين من النشالين وقطع دابرهم . عبد الرحمن بن محمد الفراج [email protected] ============================================================== تعليقات الزوار ابوفهد كعادتك مبدع دائما وتحلق في فضاء الكلمة الهادفة فاطمه شاهدت الكثير من الممارسات الاجرامية للوافدين والوافدات وبالفعل صدق الكاتب حينما طالب بوضع اجراء حازم لهم قبل استفحال الوضع فيصل ابو زياد ..بارك الله فيك واكثر من الله من امثالك لخدمة المسلمين محمد الرعوجي كم انت رائع بمقالاتك المميزة ايها البار لديرتك امل فهد حتى النشالات يبيلهن عقاب شديد علي المحيميد كل عام والجميع بخير وتقبل الله منا ومنكم صالح العمل . انت محق فيما ذكرت اخي ابا زياد . بارك الله فيك ...... ونرجو ان تتخذ اجراءات حاسمة وقوية ضد كل مفسد لصفو الحج والتفرغ للعبادة والتقرب لله تعالى . والمصيبة الأكبر من هذا لو لا سمح الله تمت سرقت سيارتك بأكملها كما حصل لصاحب لي سرقت سيارته في مكة المكرمة وقرب الحرم و قد ركنها فقط لأداء صلات الجمعة وكان قادماً من جدة قاصداً بريدة في احدى العطل الصيفية الفارطة هو وذريته رجع الى بريدة خالي اليدين من جيب فكس اّر . لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم . ولا ننسى الجهود المبذولة لمكافحة التسول ايضاً ونطالب بالمزيد ضرهام رائع ايها المبدع قلب وطن كاتب يعشقه قلمه قبل حرفه ومواضيعة في عمق الحدث فبارك الله في جهودك . . . بالفعل يجب أن ندرك حجم المشكلة ويجب ان يتم حسمها بأسرع وقت ممكن لأن ضيوف الرحمن أمانه في أعناقنا فكيف نترك النشال يعبث بدون رقيب ولاحسيب وللامانة الامير خالد الفيصل بن عبدالعزيز الرجل المناسب في المكان المناسب ونحن متفائلين في هذا الرجل خيرآ في اعادة التنظيم الاداري لمكـــــــــة المكرمة شرفها الله فقد عرف عن الامير خالد انه رجل حازم ومتمكن اداريآ وهذا بفضل الله ثم بفضل ملك القلوب الملك عبدالله بن عبدالعزيز حينما اختار اميرآ يدير مهامة ومسؤولياتة بشكل متقن ..... وفق الله الجميع لخدمة الحجاج والمعتمرين .......وشكرآ
الكلمات المفتاحية