Menu

القضاء الأسترالي يُدين ثالث أكبر مسؤول في الفاتيكان بـ«الاعتداء الجنسي»

البابا فرانسيس وصف مرتكبي هذه الجرائم بـ«أدوات الشيطان»

أدان القضاء الأسترالي، ثالث أكبر مسؤول في الفاتيكان الكاردينال جورج بيل بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصرين، بينما وصفت بـ«سابقة تاريخية» بالكنيسة الكاثوليكية. ون
القضاء الأسترالي يُدين ثالث أكبر مسؤول في الفاتيكان بـ«الاعتداء الجنسي»
  • 380
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أدان القضاء الأسترالي، ثالث أكبر مسؤول في الفاتيكان الكاردينال جورج بيل بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصرين، بينما وصفت بـ«سابقة تاريخية» بالكنيسة الكاثوليكية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية -اليوم الثلاثاء- عن محكمة ملبورن (جنوب) قولها، إنّ الكاردينال -البالغ من العمر 77 عامًا- أدين بالاعتداء جنسيًّا على طفلين، كانا عضوين في جوقة الإنشاد الديني في كاتدرائية ملبورن في تسعينيات القرن الماضي، وكان عمرهما آنذاك 12 و13 عامًا.

وأضافت المحكمة أنّ حكم الإدانة صدر في شهر ديسمبر من العام الماضي، لكنّ حظر النشر في هذه القضية لم يُرفع سوى اليوم الثلاثاء.

وكان كبير أساقفة أستراليا قد دفع ببراءته من هذه التهم خلال محاكمة أولى، انتهت في سبتمبر الماضي، من دون أن تتوصل هيئة المحلفين إلى قرار بشأن إدانته أو تبرئته، الأمر الذي استدعى إجراء محاكمة ثانية انتهت في 11 ديسمبر الماضي بإدانته، بينما أمر القاضي بحظر النشر في هذه القضية حماية لأعضاء هيئة محلّفين أخرى، تمّ تشكيلها للنظر في قضية ثانية كان مفترضًا أن يحاكم فيها الكاردينال بيل.

لكنّ النيابة العامة صرفت -في نهاية المطاف- النظر عن هذه المحاكمة الثانية، الأمر الذي دفع القاضي لرفع حظر النشر في القضية.

وإلى الآن، لم تقرر المحكمة العقوبة التي ستنزلها بالكاردينال بعدما أدين بجريمة الاعتداء جنسيًّا على قاصرين، ومن المقرر أن تعقد جلسة جديدة غدًا الأربعاء، لكن محامي الدفاع عن الأسقف المدان، أعلنوا أنّهم يعتزمون استئناف حكم الإدانة.

وكان الكاردينال بيل قد حصل على إجازة من مهامه في الفاتيكان لكي ينصرف للدفاع عن نفسه، لكنَّه لا يزال رسميًّا وزير اقتصاد الكرسي الرسولي، وهو ثالث أعلى منصب في دولة الفاتيكان.

وكان البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، قد تعهَّد -أمس الإثنين- باتخاذ إجراءات ملموسة للتصدي للاعتداء الجنسي على الأطفال، في ختام قمة للكنيسة الكاثوليكية عن الاعتداء على الأطفال، وقال إنّ رجال الدين المتهمين بالاعتداء على الأطفال «أدوات الشيطان»، وأكّد العمل على مواجهة كل قضية بأقصى درجات الجدية، مشدّدًا على أنّ الاعتداء الجنسي على الأطفال يذكره بالطقوس الدينية الوثنية الخاصة بالتضحية بالأطفال.

ومن المتوقع أن يصدر الفاتيكان -في الأسابيع المقبلة- خارطة طريق للتعامل مع مزاعم اعتداء رجال دين على الأطفال، وفقًا لخبرات المشاركين في الاجتماع.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك