Menu
النرويج تسرح لاعبيها بسبب الأثر الاقتصادي لفيروس كورونا

قرر اتحاد اللاعبين في النرويج- اليوم الأربعاء- تسريح المحترفين في البلاد مؤقتًا؛ بسبب الأثر الاقتصادي السلبي الذي سببه فيروس كورونا، وعدم قدرة الأندية على دفع أجورهم في الفترة الحالية؛ بسبب غلق الملاعب وتوقف إيرادات البث التليفزيوني.

ويمكن للأندية في دول مثل إنجلترا وإسبانيا، أن تدفع رواتب ضخمة للاعبيها ومدربيها البارزين؛ بفضل اتفاقات البث التليفزيوني وعقود الرعاية الضخمة؛ لكن الأندية في الدول الأوروبية الأصغر؛ غالبًا ما تعاني لدفع أجور لاعبيها، وتحاول دفع أجور تنافسية ومتوازنة في الوقت ذاته.

وتحركت سلطات كرة القدم في النرويج مع انتشار الفيروس، وقررت عزل اللاعبين القادمين من الخارج لمدة 14 يومًا، وإلغاء المواجهة الفاصلة أمام صربيا والمؤهلة إلى بطولة أوروبا 2020، وتعليق كل أنشطة كرة القدم في البلاد؛ بما في ذلك التدريبات.

وقال يواكيم فولتين مدير اتحاد اللاعبين «التسريح سيكون مؤقتًا فقط، وفقًا لقرار أنديتهم، وذلك بسبب قرار السلطات بتوقف كل الأنشطة الرياضية؛ بما في ذلك التدريبات، التوقف سيستمر حتى 26 من الشهر الحالي، ولن يتم الاستغناء عن اللاعبين؛ لكن لن يسمح لهم بالعمل لفترة مؤقتة، وذلك كخطوة لحماية مستقبل اللعبة في البلاد».

 

اقرأ أيضًا:

أول تعليق من «الأندية الأوروبية» على تأجيل «يورو 2020»
 

«فيفا» يرد على تأجيل «يورو 2020».. ويعيد النظر في مونديال الأندية
 

 

2020-03-18T21:31:19+03:00 قرر اتحاد اللاعبين في النرويج- اليوم الأربعاء- تسريح المحترفين في البلاد مؤقتًا؛ بسبب الأثر الاقتصادي السلبي الذي سببه فيروس كورونا، وعدم قدرة الأندية على دفع أ
النرويج تسرح لاعبيها بسبب الأثر الاقتصادي لفيروس كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

النرويج تسرح لاعبيها بسبب الأثر الاقتصادي لفيروس كورونا

بعد قرار السلطات بإيقاف الأنشطة الرياضية

النرويج تسرح لاعبيها بسبب الأثر الاقتصادي لفيروس كورونا
  • 20
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 رجب 1441 /  18  مارس  2020   09:31 م

قرر اتحاد اللاعبين في النرويج- اليوم الأربعاء- تسريح المحترفين في البلاد مؤقتًا؛ بسبب الأثر الاقتصادي السلبي الذي سببه فيروس كورونا، وعدم قدرة الأندية على دفع أجورهم في الفترة الحالية؛ بسبب غلق الملاعب وتوقف إيرادات البث التليفزيوني.

ويمكن للأندية في دول مثل إنجلترا وإسبانيا، أن تدفع رواتب ضخمة للاعبيها ومدربيها البارزين؛ بفضل اتفاقات البث التليفزيوني وعقود الرعاية الضخمة؛ لكن الأندية في الدول الأوروبية الأصغر؛ غالبًا ما تعاني لدفع أجور لاعبيها، وتحاول دفع أجور تنافسية ومتوازنة في الوقت ذاته.

وتحركت سلطات كرة القدم في النرويج مع انتشار الفيروس، وقررت عزل اللاعبين القادمين من الخارج لمدة 14 يومًا، وإلغاء المواجهة الفاصلة أمام صربيا والمؤهلة إلى بطولة أوروبا 2020، وتعليق كل أنشطة كرة القدم في البلاد؛ بما في ذلك التدريبات.

وقال يواكيم فولتين مدير اتحاد اللاعبين «التسريح سيكون مؤقتًا فقط، وفقًا لقرار أنديتهم، وذلك بسبب قرار السلطات بتوقف كل الأنشطة الرياضية؛ بما في ذلك التدريبات، التوقف سيستمر حتى 26 من الشهر الحالي، ولن يتم الاستغناء عن اللاعبين؛ لكن لن يسمح لهم بالعمل لفترة مؤقتة، وذلك كخطوة لحماية مستقبل اللعبة في البلاد».

 

اقرأ أيضًا:

أول تعليق من «الأندية الأوروبية» على تأجيل «يورو 2020»
 

«فيفا» يرد على تأجيل «يورو 2020».. ويعيد النظر في مونديال الأندية
 

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك