alexametrics
حاتم عودة

حاتم عودة

نحاسبهم لارتباطهم بالفرس..... ولا نحاسب أنفسنا أننا تركن

الأربعاء - 13 محرّم 1431 - 30 ديسمبر 2009 - 01:56 صباحًا

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ...نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.... ذهب أحد الأخوة إلى جاره المسلم وقال له بأنه محتاج للمال والمساعدة العاجلة فما كان من الجار إلا أنه طرده من بيته ونعته بالكاذب .....جربه مرة ومرتين وثلاث وعرف وتيقن بأن الأخوة لم تنفع ولن تنفعه ,,, وسيبقى يعاني وكان دائما بتذكر الأخوة بالإسلام وأن المسلم أخو المسلم وأن المسلمين إذا منهم عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى وهذا الكلام الذي من المفترض أننا تعلمه وتربى عليه وأنه من المفترض أيضا أن يطبق ... في زيارة من الزيارات الى جاره المسلم وجد أن هناك ضيف آخر معه ...... وبدأ يكرر بأن حاله صعب ومؤلم للغاية ....على مسمع من جار لهم يهودي كان ضيفا عليه ..... فما كان من الجار المسلم إلا أن طرده من بيته رافضا إعانته وسأل الجار اليهودي جاره المسلم ..... ما الذي يعاني منه فلان؟ ....فأجابه بأنه يكذب ودائما يتردد عليه ... فقال له اليهودي هل ذهبت إليه وعرفت وتيقنت أنه كاذب أم لا؟ فأجابه بالنفي .... فما كان من الجار اليهودي أنه كان يسأل الناس ومن حوله لكي يعرف هل الشخص يعاني أم لا؟ فحينها تقين بأن الشخص يعاني من أزمة مالية صعبة للغاية,,,,, فما كان منه إلا أنه ذهب إلى الجار المسلم واطلع على حاله .... ومن ثم وضع جزء من راتبه ووعده بأنه سيكون داعما للأسرة إلى حين إنهاء مأساته وبدأ يساعده إلى أن وجد الشخص المسلم وضيفه توفر له المنزل والمواصلات ومتطلبات الحياة اللازمة التي تكفيه عن سؤال البشر الذين لم يرحموا أحدا من لسانهم الحاد... ولم يسلم من جاره المسلم من هذا هو حال أهلنا في فلسطين لم يجدوا دعما إلا من الفرس ومن إيران ومن روسيا وغيرهم من أصحاب الملل الأخرى .... ولم يجدوا من العرب والمسلمين سوى الشعارات والعبارات الرنانة والكلام الكثير المستهلك إعلاميا ... القدس إسلامية عربية .... كلنا فداك يا أقصى فداك با فلسطين..... اصبروا ورابطو يا أهل غزة.... طبعا لم يسألوا وقت المحنة من وقف فعليا لجانب غزة والمجاهدين وقادة المقاومة..... لا لم نتركهم ليتزودوا بالأدوات القتالية .... ويعدوا للحروب القادمة .... وللأيام القادمة التي سنشهدها معنا ,,,,,, وكأنها فيلم سينمائي يومي لمدة 22 يوم بل نعايرهم لماذا أنتم تذهبوا لإيران ؟ وتحضنوا فلان وفلان . ونسوا أن العالم العربي والإسلامي لم تفتح لهم الأبواب ولا تريد حضنهم ومساعدتهم لنسأل أنفسنا هل وقفنا لجانبهم وفت محنتهم على الأقل الحرب الصهيونية على غزة؟ وأين كنا منذ ستون عاما مضت؟ ألم تكفي ستون عاما وهم ينتظرون الآلام والحسرات تلو الحسرات والماضي المزعج؟ ألم يكفيهم سكوتنا وصمتنا ؟ ألم يكفيهم هواننا ؟ لا يكفيهم ذلك .. نعايرهم لماذا أنتم تؤخذوا المساعدات من إيران؟ ونردد أنهم يساعدوا الشيعة وأبناء المتعة للانتشار في الوطن العربي؟وننشر صورهم وهم بجانب الخامنئي وغيره؟ وأنهم يريدون أن يحولوا الفلسطينيين إلى شيعة ؟ كلام كبير وكثير ....ليس له مضمون ولا حقائق والمشكلة الحقيقية لا نكترث لها ,,,, وأننا تركنا أخواننا وحدهم ,ولم نساعدهم ,وتركنا الفرس والروس يساعدوهم الله معكم يا أهل فلسطين... ساعدوا أنفسكم بطريقتكم ...مادام المسلمين تخلو عنكم .... الى أن يصحو من سباتهم العميق ...الذي والله أعلم إلى متى سيبقى؟ 100 عام ,200 عام الله أعلم بذلك الأقصى في خطر ,,,,والعرب والمسلمين في أفضل أحوالهم..... ولننتظر الأقصى ليساعد نفسه بنفسه والعرب والمسلمين بالتأكيد ينتظرون الفيلم القادم ,,, فإلى فيلم جديد إلى اللقاء حاتم عودة
الكلمات المفتاحية