Menu


تعيينات عسكرية مفاجئة تطيح بـ"الرجل الثاني" في الحوثيين

معلومات ترجح مصرعه..

تعيينات عسكرية مفاجئة تطيح بـ"الرجل الثاني" في الحوثيين
  • 3308
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 29 رجب 1438 /  26  أبريل  2017   11:03 ص

كشفت معلومات عن قيام ما يسمى "المجلس السياسي الأعلى" للحوثيين، بالإطاحة بـ"أبوعلي الحاكم" الرجل الثاني في قيادة الميليشيات، الذي يشغل في الوقت نفسه موقع القائد العسكري للجماعة.

وقرر المجلس الانقلابي (حسب المعلومات) تعيين العميد عبداللطيف حمود يحيى مهدي، قائدًا للمنطقة العسكرية الرابعة خلفًا له.

وأصدرت الميليشيا الحوثية (حسب المشهد اليمني) قرارات أخرى تشمل تعيينات عسكرية جديدة، تشمل تعيين حمود أحمد دهمش أركان حرب المنطقة العسكرية الرابعة، وترقيته إلى رتبة لواء، ويوسف حسن إسماعيل المداني قائدًا للمنطقة العسكرية الخامسة.

كما تشمل تعيين ناصر أحمد صبحان المحمدي، قائدًا لحرس الحدود، وهادي زريب ناصر دغيش رئيسًا لأركان حرب المنطقة العسكرية الثالثة. وكل هذه القرارات غير معترف بها دوليًا.

تأتي هذه التغييرات، في ضوء خسائر كبيرة تكبدتها الميليشيات بواسطة قوات الجيش الوطني، المدعوم من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بقيادة السعودية.

ويرجح قرار استبعاد "أبوعلي الحاكم" تعرضه لإصابة خطيرة، فيما تقول المعلومات إنه قتل في الغارة الجوية التي استهدفت موكبه، في منتصف شهر مارس الماضي.

وشهدت محافظة تعز الجزء الأكبر من هذه الخسائر مؤخرًا، بعدما صار الجيش الوطني على أعتاب أكبر قاعدة عسكرية للحوثيين غرب اليمن، ممثلة في معسكر خالد بن الوليد.

و"أبوعلي الحاكم" اسمه الحقيقي عبدالله يحيى الحاكم، وهو القائد الميداني والعسكري لجماعة الحوثي في اليمن، ويعتبر الرجل الثاني بعد زعيمها عبدالملك الحوثي.

اعتقل الحاكم في سجن البحث الجنائي في صنعاء إبان الحرب الأولى التي شنها الجيش اليمني على جماعة الحوثيين في عام 2004، ثم فر من السجن في وقت لاحق متنكرًا.

وقاد أبو علي الحاكم حصارًا مسلحًا فرضه الحوثيون على منطقة دماج في 20 أكتوبر 2011 استمر لمدة 79 يومًا، وانتهى بتهجير أبناء وطلاب دماج.

كما قاد معارك مع قوات الجيش في محافظة عمران في 2014 انتهت بانسحاب الجيش وسقوط المحافظة ومركزها “مدينة عمران” في أيدي ميليشيات الحوثيين.

وفي 7 نوفمبر 2014، أدرجت لجنة العقوبات الأممية في مجلس الأمن اسم أبوعلي الحاكم ضمن قائمة عقوبات طالت أيضًا الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك