Menu


سقوط 11 طالبا بالطائف بعد تلقي لقاح “أنفلونزا الخنازير” ونقلهم للمستشفى

عاجل - ( متابعات ) تسبب الشحن النفسي والخوف الجماعي من تعاطى لقاح انفلونزا الخنازير فى سقوط 11 طالبا يوم أمس بالطائف بعد تلقيهم التطعيمات داخل أسوار مدرسة
سقوط 11 طالبا بالطائف بعد تلقي لقاح “أنفلونزا الخنازير” ونقلهم للمستشفى
  • 135
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عاجل - ( متابعات ) تسبب الشحن النفسي والخوف الجماعي من تعاطى لقاح انفلونزا الخنازير فى سقوط 11 طالبا يوم أمس بالطائف بعد تلقيهم التطعيمات داخل أسوار مدرسة موسى بن نصير بحى الشهداء مما أدى إلى نقلهم إلى مستشفى الأطفال لتلقي العلاج اللازم قبل معاودتهم للدوام مجددا في المدرسة وأرجعت صحة الطائف أسباب هذه الحادثة إلى الخوف الذى تمكن من الطلاب مؤكدة سلامتهم من أي عارض طبي نتيجة \"اللقاح\" - وفق البيان الذي أصدرته أمس والذي كشف أن أعداد من تم تطعيمهم من الطلاب والطالبات وصل إلى حوالى 1500 طالب وطالبة في المدارس التي تم المرور عليها حتى الآن. من جانبه أكد مدير التربية والتعليم في الطائف محمد سعيد أبو رأس أن حالة الطلاب أصبحت مستقرة بعد خروجهم من المسشتفى، مبينا أن خوف الطلاب من تعاطي الجرعة هو السبب في نقلهم للمستشفى ، مؤكدا عودتهم للمدرسة بعد التأكد من سلامتهم ، فيما أصدرت الشؤون الصحية يوم أمس بيانا جاء فيه: أن الفحوصات الطبية للطلاب الذين تم نقلهم من إحدى المدارس بعد تطعيمهم \"بلقاح أنفلونزا الخنازير\" أكدت سلامتهم من أي أعراض أو أخطار، وأشارت الشؤون الصحية على لسان ناطقها الإعلامي سعيد الزهراني أن الطلاب وعددهم \"11 طالبا\" تم نقلهم إلى مستشفى الأطفال من خلال فرق الإسعاف الطبية المرافقة لفرق التطعيم من باب الاطمئنان عليهم وبعد إجراء الفحوصات اللازمة اتضحت سلامتهم من أي عارض طبي نتيجة \"اللقاح\" لافتا أن حالة من الشحن النفسي أثرت على الطلاب فقط بعد إحساس احدهم بصداع بعد التطعيم نتيجة مرض سابق لديه، وقال إن الطلاب جميعا غادروا المستشفى بعد الاطمئنان عليهم مفسرا الاصابة لهذا العدد من مدرسة واحدة بالخوف الجماعي الذي انتاب الطلاب بعد الحصول على اللقاح مما جعلهم يشعرون بالمرض وهو ما يحدث في التطعيمات الشاملة الأخرى التي تنفذ بين حين وآخر في المدارس ضد أمراض أخرى، وأكد أن هناك أعراضا معروفة تحدث بعد إعطاء اللقاح بفترة قصيرة مثل الألم الخفيف، الاحمرار أو تورم مكان الحقن، صداع بسيط، أو ألم بالعضلات أو ارتفاع في درجة الحرارة وغثيان، مؤكدا بحسب المدينة أن الفرق الطبية التي تجوب المدارس وعددها 315 فرقة طبية لم ترصد أي حالات أو إصابات نتيجة الحصول على اللقاح والوضع ممتاز ولله الحمد وحول إعداد من تم تطعيمهم من الطلاب والطالبات فقد وصل العدد إلى حوالى 1500 طالب وطالبة في المدارس التي تم المرور عليها وستستمر الحملة لمدة خمسة أسابيع، داعيا الجميع إلى ضرورة الحرص على تطعيم أبنائهم وبناتهم ضد \"انفلونزا الخنازير\".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك