alexametrics
Menu


دراسة طبية تحدد فيتامين استرجاع الأحلام

أجراها باحثون أستراليون

دراسة طبية تحدد فيتامين استرجاع الأحلام
  • 754
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 14 شعبان 1439 /  30  أبريل  2018   07:46 م

هل تكافح لتذكر التفاصيل الدقيقة لهذا الحلم الغريب الذي كان لديك الليلة الماضية؟ إذا كان الأمر كذلك، يقترح بحث جديد أن جرعة من فيتامين ب 6 يمكن أن تساعدك.

ووجد الباحثون أن البالغين الذين تناولوا مكملات فيتامين ب 6 كل ليلة قبل النوم، كانوا أكثر قدرة على تذكر أحلامهم مقارنة بالبالغين الذين تناولوا دواءً وهميًا.

وأوضحت دراسة أجراها الدكتور دنهولم أسبي -من كلية علم النفس بجامعة أديلايد في أستراليا- وزملاؤه مؤخرًا، ونشرت نتائجها في مجلة Perceptual and Motor Skills، أن هناك أدلة غير مؤكدة تشير إلى أن فيتامين ب 6 يمكن أن يعزز قدرتنا على تذكر الأحلام.

أجرى الباحثون دراستهم على 100 شخص بالغ يبلغ متوسط أعمارهم 27.5 عامًا، بهدف بحث تأثير مكملات فيتامين B-6 على استدعاء الأحلام .

تم اختيار المشاركين بصورة عشوائية لواحدة من 3 مجموعات، لمدة إجماليها 5 أيام. تناولت مجموعة مكملات تحتوي على 240 ملليغرام من فيتامين ب 6 قبل النوم مباشرة، وتناولت مجموعة أخرى مكملات تحتوي على مركب فيتامين ب (بما في ذلك فيتامين ب 6 والفيتامينات B الأخرى) ، وأخذت مجموعة ثالثة قرصًا وهميًا.

وكانت الدراسة مزدوجة التعمية، مما يعني أنه لم يعرف المشاركون ولا الباحثون أيًّا من الأشخاص يتناولون مكملات فيتامين ب 6.

وطوال فترة الدراسة التي استمرت 5 أيام، طُلب من المشاركين الاحتفاظ بسجل لاسترجاع أحلامهم، مع توضيح عدد الأحلام التي كانوا يملكونها، ومقدار المحتوى الذي يتذكرونه من كل واحد منهم.

وبالمقارنة مع الأشخاص الذين تناولوا العقار الوهمي أو مركب فيتامين (ب)، فإن المشاركين الذين تناولوا مكملات فيتامين ب 6 فقط، كانوا أكثر قدرة على تذكر محتوى أحلامهم.

وقال أحد المشاركين في الدراسة الذي تناول مكملات فيتامين ب 6: "يبدو أن وقت أحلامي كان أكثر وضوحًا وأيسر وأسهل في التذكر"، "أنا أيضًا لم أفقد أجزاء منها مع مرور اليوم."

ويشير الباحثون إلى أن فيتامين ب 6 لم يكن له أي تأثير على حيوية أو لون أو أحلام الأشخاص، كما أنه لم يؤثر على نوعية نومهم.

وتحدد مؤسسة النوم الوطنية الأحلام بأنها "تصورات لا شعورية تحتوي على أصوات وصور وأحاسيس أخرى أثناء النوم."

وتشير التقديرات إلى أننا نحلم بحوالي 4 إلى 6 مرات كل ليلة، لكننا في الغالب لا نتذكر كل أحلامنا، أو يمكننا فقط تذكر المعلومات الغامضة.

ويلعب فيتامين ب 6 دورًا رئيسًا في عملية التمثيل الغذائي، وهو مهم أيضًا لنمو الدماغ والمناعة.

ويوجد بشكل طبيعي في عدد من الأطعمة، منها الأسماك والدواجن واللحوم العضوية والخضروات النشوية، مثل البطاطس والفاكهة.  

 

 

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك