Menu

بريطانيا تطالب بالتحقيق في اغتيال صحفيّ ومصوِّر بالعراق

قُتلا خلال تغطية احتجاجات بالبصرة

أدان السفير البريطاني لدى بغداد «ستيفن هيكي» ، اليوم السبت، اغتيال صحفيين اثنين في مدينة البصرة، مطالبًا بالتحقيق في هذه القضية ومحاسبة المرتكبين.   وقال «هيكي
بريطانيا تطالب بالتحقيق في اغتيال صحفيّ ومصوِّر بالعراق
  • 287
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أدان السفير البريطاني لدى بغداد «ستيفن هيكي» ، اليوم السبت، اغتيال صحفيين اثنين في مدينة البصرة، مطالبًا بالتحقيق في هذه القضية ومحاسبة المرتكبين.
 

وقال «هيكي» -في تغريدةٍ عبر صفحته على «تويتر»-: «ندين مقتل الصحفي أحمد عبدالصمد والمصور صفاء غالي، يوم أمس في البصرة».

وأضاف: «من المهم للغاية أن تبدأ السلطات العراقية الآن بالتحقيق في هذه القضية ومحاسبة مرتكبيها».

وأكّد هيكي أنه «لا يمكن لأي فرد أو فئة أنّ تعلو فوق حكم القانون»، بينما اختتم السفير البريطاني تغريدته بوسم أحمد عبدالصمد.

وأقدم مسلحون مجهولون، مساء الجمعة، على اغتيال مراسل قناة «دجلة» أحمد عبدالصمد، ومصورها صفاء غالي، عقب انتهائهما من تغطية الاحتجاجات وسط البصرة.

بدورها، أدانت كلّ من نقابة الصحفيين العراقيين ونقابة صحفيي كردستان في إقليم الشمال، اغتيال الصحفيين الاثنين، مطالبة الحكومة أن تضع حدًّا لعمليات القتل بحقّ الصحفيين والإعلاميين.

ويتعرض ناشطون في الاحتجاجات إلى هجمات منسَّقة من قبيل عمليات اغتيال واختطاف وتعذيب منذ اندلاع الاحتجاجات قبل أكثر من شهرين، بينما تصاعدت وتيرة الاستهداف بصورة كبيرة في الأسابيع الأخيرة.

وبحسب إحصائيات حقوقية رسمية وأخرى طبية وأمنية، يشهد العراق احتجاجات شعبية غير مسبوقة منذ مطلع أكتوبر 2019، تخلّلتها أعمال عنف خلّفت 500 قتيل وأكثر من 17 ألف جريح.

والغالبية العظمى من الضحايا سقطوا في مواجهات مع قوات الأمن ومسلحين من فصائل «الحشد الشعبي» لهم صلات مع إيران، المرتبطة بعلاقات وثيقة مع الأحزاب الشيعية الحاكمة في بغداد، وفق المتظاهرين وتقارير حقوقية دولية، لكن «الحشد الشعبي» ينفي أي دور له في قتل المحتجين.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. الصحفي العراقي أحمد عبد الصمد يكشف هوية قاتله

العراق.. مسلحون يغتالون مراسلًا ومصورًا في البصرة

هل قتلت ابنة قاسم سليماني الصحفي العراقي أحمد عبدالصمد؟

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك