alexametrics
Menu


تعليم القصيم تُعزز "الوعي المسؤول" لدى طلاب مدارسها

في مواجهة ما أسمته "شبه الإعلام الجديد"..

تعليم القصيم تُعزز "الوعي المسؤول" لدى طلاب مدارسها
  • 231
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 5 جمادى الأول 1436 /  24  فبراير  2015   01:17 م

تسعى الإدارةُ العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم، إلى تعزيز مفهوم "الوعي المسؤول" لدى الطلاب والطالبات خلال تعاملهم مع وسائل التواصل الاجتماعي، عبر تصديهم لكل المحاولات المشبوهة التي تسعى إلى اختراق منظومتهم الفكرية والوطنية، بوصفهم أحد أهم الشرائح العمرية التي يعتمد عليها الوطن في مواصلة البناء والتقدم.

وشهد الميدان التربوي، الأحد (22 فبراير 2015)، الملتقى التعليمي الأول (واعي)، الذي أقيم بمجمع الأمير سلطان التعليمي ببريدة (القسم الثانوي) تحت عنوان (وعي الشباب والإعلام الجديد)، مستهدفًا تنامي مستوى الوعي الإعلامي، في ظل الانفتاح التواصلي بين المجتمعات، ليكون الوعي الشامل صمام الأمان أمام التحديات الاجتماعية والأمنية.

وأكد مدير عام التربية والتعليم بالقصيم عبدالله الركيان، أن الوعي الشامل هو أساس راسخ لتنمية الحس الوطني، وتعمل الإدارة على تجسيد ذلك، عبر فتح منافذ الوعي الطلابي، من خلال أنشطة مختلفة ومتعددة تشهدها كافة مكاتب التربية والتعليم بالمنطقة، إضافة إلى العديد من الشراكات الممتدة مع القطاعات الأمنية والمجتمعية، مما خلق حراكا طلابيا ملموسا نحو تحمل المسؤولية والوعي الوطني.

وأشار إلى أن مخرجات الميدان التربوي تقوم أولا وأخيرا على العمل الجماعي المنظم، مضيفا أن الزيارات الميدانية للمسؤولين التعليميين تأتي للدعم وتسهيل المهام وتذليل الصعوبات التي تواجه العاملين في الميدان التربوي، في سبيل استمرار تعليم المنطقة رائدا بأعماله ومخرجاته وطاقاته التربوية والتعليمية.

واعتبر أن ذلك يأتي منسجما مع ما تشهده المنطقة من فاعلية، وحركة دائمة في سبيل المتابعة والتدقيق لكل ما يخدم المواطن، وهو الأمر الذي اعتمد تنفيذه وتحقيقه مؤخرا أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز بنفسه.

وكان الركيان قد وقف أول أمس على مجمّع الأمير سلطان التعليمي بمدينة بريدة، واطمأن على سير العملية التعليمية في كافة المراحل التعليمية بالمجمع، كما دشن وحضر العديد من الفعاليات وكرم الداعمين لأنشطة وبرامج المجمع.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك