Menu
أصغر طيار في العالم.. أوغندي يثير الإعجاب بموهبة نادرة

أثار الطفل الأوغندي جراهام شيما، الذي لم يتجاوز السابعة من عمره، الإعجاب بموهبته النادرة في عالم الطيران.

ونقلت تقارير إعلامية محلية تفاصيل ولع «شيما» بمجال الطيران ولقبته بـ«كابتن»، فيما دعاه وزير النقل الألماني للاجتماع به بعد أن حلق التلميذ العاشق للرياضيات والعلوم ثلاث مرات كمتدرب على متن طائرة من طراز «سيسنا 172»، وفق قناة «روسيا اليوم».

ويقول جراهام إنه يريد أن يصبح طيارا ورائدا للفضاء وأن يسافر في يوم ما إلى المريخ.. ومثلي الأعلى هو إيلون ماسك، لأنني أريد أن أتعلم منه ما يتعلق بالفضاء وأن أسافر معه إلى الفضاء وأن أصافحه.

ويعود ولع الصبي بالطيران عندما كان في الثالثة من عمره حلقت طائرة هليكوبتر خاصة بالشرطة على مستوى شديد الانخفاض لدرجة أنها أطاحت بسقف منزل جدته في ضواحي العاصمة الأوغندية كمبالا عندما كان جراهام يلعب خارج المنزل، وتقول والدته عن تلك الواقعة: «إنها أثارت بعقله أمرا ما»، وبدأ يكرر أسئلته إليها بشأن عمل الطائرات.

2021-11-25T01:17:01+03:00 أثار الطفل الأوغندي جراهام شيما، الذي لم يتجاوز السابعة من عمره، الإعجاب بموهبته النادرة في عالم الطيران. ونقلت تقارير إعلامية محلية تفاصيل ولع «شيما» بمجال
أصغر طيار في العالم.. أوغندي يثير الإعجاب بموهبة نادرة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أصغر طيار في العالم.. أوغندي يثير الإعجاب بموهبة نادرة

واقعة غريبة تسببت في تعلقه بالطيران

أصغر طيار في العالم.. أوغندي يثير الإعجاب بموهبة نادرة
  • 6152
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 جمادى الأول 1442 /  24  ديسمبر  2020   11:36 م

أثار الطفل الأوغندي جراهام شيما، الذي لم يتجاوز السابعة من عمره، الإعجاب بموهبته النادرة في عالم الطيران.

ونقلت تقارير إعلامية محلية تفاصيل ولع «شيما» بمجال الطيران ولقبته بـ«كابتن»، فيما دعاه وزير النقل الألماني للاجتماع به بعد أن حلق التلميذ العاشق للرياضيات والعلوم ثلاث مرات كمتدرب على متن طائرة من طراز «سيسنا 172»، وفق قناة «روسيا اليوم».

ويقول جراهام إنه يريد أن يصبح طيارا ورائدا للفضاء وأن يسافر في يوم ما إلى المريخ.. ومثلي الأعلى هو إيلون ماسك، لأنني أريد أن أتعلم منه ما يتعلق بالفضاء وأن أسافر معه إلى الفضاء وأن أصافحه.

ويعود ولع الصبي بالطيران عندما كان في الثالثة من عمره حلقت طائرة هليكوبتر خاصة بالشرطة على مستوى شديد الانخفاض لدرجة أنها أطاحت بسقف منزل جدته في ضواحي العاصمة الأوغندية كمبالا عندما كان جراهام يلعب خارج المنزل، وتقول والدته عن تلك الواقعة: «إنها أثارت بعقله أمرا ما»، وبدأ يكرر أسئلته إليها بشأن عمل الطائرات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك