Menu
5 أطعمة في كل منزل تخفض نسبة الكولسترول الضار

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في معدلات الكولسترول الضار، ولا سيما عادات الأكل غير الصحية، التي تتسبب في زيادة نسب المواد الدهنية في الجسم، وتكثف ترسُّب الدهون على جدران الشرايين، ثم في وقت لاحق تتسبب في تصلبها (الشرايين).

وإذا كان الكولسترول الزائد هو حالة تتطلب مشورة طبية بشكل حتمي لتقييم العلاجات، فإن إعادة توازن الغذاء مهمة بالقدر نفسه لمنع المضاعفات المرتبطة بأسلوب حياة غير صحي.

ويمكن للعديد من المكونات الطبيعية، ضمن نظام غذائي صحي، منع ارتفاع الكولسترول في الدم، وعلى رأس القائمة:

الثوم

وفقًا للبحوث العلمية، يعد الثوم عاملًا رئيسيًّا في تقليل الكولسترول السيئ عن طريق منع ترسب المواد الدهنية على جدران الشرايين، فيعمل كمضاد لارتفاع شحميات الدم؛ ما يساعد على تقليل الكولسترول، بحسب «الحرة».

الكزبرة

تعرف الكزبرة عمومًا بخصائصها المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات والفطريات، وبكونها مدرة للبول ومضادة للجراثيم، ولها دور في محاربة الكولسترول الضار؛ فبذورها تساعد على انهيار الكولسترول السيئ. وللاستفادة من ذلك، ضع ملعقة صغيرة من مسحوق بذور الكزبرة في كوب من الماء، واشرب منه مرتين في اليوم.

الشوفان

الشوفان حبوب تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية القابلة للذوبان، قادرة على توفير الفيتامينات والبروتينات وحمض اللينوليك للجسم؛ فمحتواه العالي من الألياف يعد من العناصر التي تجعله علاجًا فعالًا للكولسترول السيئ في الدم؛ لذلك لا تتردد في تضمين الشوفان في الإفطار مع حليب اللوز أو الفواكه الحمراء.

اللوز

اللوز والمكسرات عمومًا تحتوي على خصائص لخفض الكولسترول السيئ، وتساعد على محاربة متلازمة التمثيل الغذائي، وهو ما يساعد على حماية وتقوية نظام القلب والأوعية الدموية.

التوت

تساعد مادة البوليفينول الموجودة في التوت (العنب البري) على تحسين مستويات الكولسترول في الدم. وأدرك العلماء مؤخرًا بعد ذلك أن التوت يساعد بقدر لافت على تقليل الكولسترول في الدم عامةً؛ لذلك يُنصح بشرب كوبين من عصير التوت يوميًّا لتعزيز مستويات الكولسترول الصحية.

ويمكنك أيضًا إضافته إلى وجبة الإفطار مع الشوفان أو تناوله كوجبة خفيفة صحية.

2020-11-26T20:35:45+03:00 هناك العديد من العوامل التي تؤثر في معدلات الكولسترول الضار، ولا سيما عادات الأكل غير الصحية، التي تتسبب في زيادة نسب المواد الدهنية في الجسم، وتكثف ترسُّب الده
5 أطعمة في كل منزل تخفض نسبة الكولسترول الضار
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

5 أطعمة في كل منزل تخفض نسبة الكولسترول الضار

منها الثوم واللوز..

5 أطعمة في كل منزل تخفض نسبة الكولسترول الضار
  • 9517
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 جمادى الأول 1441 /  03  يناير  2020   11:56 ص

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في معدلات الكولسترول الضار، ولا سيما عادات الأكل غير الصحية، التي تتسبب في زيادة نسب المواد الدهنية في الجسم، وتكثف ترسُّب الدهون على جدران الشرايين، ثم في وقت لاحق تتسبب في تصلبها (الشرايين).

وإذا كان الكولسترول الزائد هو حالة تتطلب مشورة طبية بشكل حتمي لتقييم العلاجات، فإن إعادة توازن الغذاء مهمة بالقدر نفسه لمنع المضاعفات المرتبطة بأسلوب حياة غير صحي.

ويمكن للعديد من المكونات الطبيعية، ضمن نظام غذائي صحي، منع ارتفاع الكولسترول في الدم، وعلى رأس القائمة:

الثوم

وفقًا للبحوث العلمية، يعد الثوم عاملًا رئيسيًّا في تقليل الكولسترول السيئ عن طريق منع ترسب المواد الدهنية على جدران الشرايين، فيعمل كمضاد لارتفاع شحميات الدم؛ ما يساعد على تقليل الكولسترول، بحسب «الحرة».

الكزبرة

تعرف الكزبرة عمومًا بخصائصها المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات والفطريات، وبكونها مدرة للبول ومضادة للجراثيم، ولها دور في محاربة الكولسترول الضار؛ فبذورها تساعد على انهيار الكولسترول السيئ. وللاستفادة من ذلك، ضع ملعقة صغيرة من مسحوق بذور الكزبرة في كوب من الماء، واشرب منه مرتين في اليوم.

الشوفان

الشوفان حبوب تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية القابلة للذوبان، قادرة على توفير الفيتامينات والبروتينات وحمض اللينوليك للجسم؛ فمحتواه العالي من الألياف يعد من العناصر التي تجعله علاجًا فعالًا للكولسترول السيئ في الدم؛ لذلك لا تتردد في تضمين الشوفان في الإفطار مع حليب اللوز أو الفواكه الحمراء.

اللوز

اللوز والمكسرات عمومًا تحتوي على خصائص لخفض الكولسترول السيئ، وتساعد على محاربة متلازمة التمثيل الغذائي، وهو ما يساعد على حماية وتقوية نظام القلب والأوعية الدموية.

التوت

تساعد مادة البوليفينول الموجودة في التوت (العنب البري) على تحسين مستويات الكولسترول في الدم. وأدرك العلماء مؤخرًا بعد ذلك أن التوت يساعد بقدر لافت على تقليل الكولسترول في الدم عامةً؛ لذلك يُنصح بشرب كوبين من عصير التوت يوميًّا لتعزيز مستويات الكولسترول الصحية.

ويمكنك أيضًا إضافته إلى وجبة الإفطار مع الشوفان أو تناوله كوجبة خفيفة صحية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك