Menu
بعد 25 عامًا.. سيدة تعثر على شريط تسجيل فقدته على شواطئ السويد

عثرت سيدة على شريط تسجيل فقدته خلال عطلة لها على أحد شواطئ السويد منذ 25 عامًا مضت، والمفاجأة أنه لم يتلف ولايزال يعمل، حسبما أوردت شبكة «سكاي نيوز».

وعثرت ستيلا ويدل على الشريط في معرض للصور الفوتوغرافية في مدينة تبعد مسافة 1200 ميل من المكان، الذي فقدته فيه حينما كانت تبلغ من العمر 12 عامًا.

ففي العام 1993، كانت ويدل في نزهة عائلية في شواطئ برافا ومايوركا في ستوكهولم، وتستمتع بسماع الشريط على جهاز «ووكمان»؛ حيث سجلت أغاني كانت رائجة في هذا الوقت لبوب مارلي وشاغي، وغيرهما.

ومع عودتها إلى المدينة نفسها العام الماضي، صدمت ويدل عند عثورها على الشريط معروضًا في معرض للصور الفوتوغرافية، إلى جانب قائمة الأغاني التي أعدتها.

فقد جرفت مياه البحر الشريط إلى شاطئ فويرتيفنتورا العام 2017، واستعاده الفنان البريطاني ماندي باركر، الذي أرسله بدوره إلى مهندس صوتي تمكن من سماع كل الأغاني التي كانت مسجلة عليه، ثم تم ضمه إلى معرض صور بعنوان « Sea of Artefacts» أو «بحر من القطع الأثرية».

وقالت ويدل، وهي من سكان برلين: «لدى قراءتي قائمة الأغاني، بدت مألوفة للغاية بالنسبة لي، لهذا أخذت صورة وقارنتها بقرص مضغوط سجلت عليه الأغاني منذ 1993، ووجدت أنها متطابقة.

2020-09-25T07:49:46+03:00 عثرت سيدة على شريط تسجيل فقدته خلال عطلة لها على أحد شواطئ السويد منذ 25 عامًا مضت، والمفاجأة أنه لم يتلف ولايزال يعمل، حسبما أوردت شبكة «سكاي نيوز». وعثرت ستي
بعد 25 عامًا.. سيدة تعثر على شريط تسجيل فقدته على شواطئ السويد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد 25 عامًا.. سيدة تعثر على شريط تسجيل فقدته على شواطئ السويد

لم يتلف وما زال يعمل

بعد 25 عامًا.. سيدة تعثر على شريط تسجيل فقدته على شواطئ السويد
  • 41
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 جمادى الآخر 1441 /  17  فبراير  2020   03:05 م

عثرت سيدة على شريط تسجيل فقدته خلال عطلة لها على أحد شواطئ السويد منذ 25 عامًا مضت، والمفاجأة أنه لم يتلف ولايزال يعمل، حسبما أوردت شبكة «سكاي نيوز».

وعثرت ستيلا ويدل على الشريط في معرض للصور الفوتوغرافية في مدينة تبعد مسافة 1200 ميل من المكان، الذي فقدته فيه حينما كانت تبلغ من العمر 12 عامًا.

ففي العام 1993، كانت ويدل في نزهة عائلية في شواطئ برافا ومايوركا في ستوكهولم، وتستمتع بسماع الشريط على جهاز «ووكمان»؛ حيث سجلت أغاني كانت رائجة في هذا الوقت لبوب مارلي وشاغي، وغيرهما.

ومع عودتها إلى المدينة نفسها العام الماضي، صدمت ويدل عند عثورها على الشريط معروضًا في معرض للصور الفوتوغرافية، إلى جانب قائمة الأغاني التي أعدتها.

فقد جرفت مياه البحر الشريط إلى شاطئ فويرتيفنتورا العام 2017، واستعاده الفنان البريطاني ماندي باركر، الذي أرسله بدوره إلى مهندس صوتي تمكن من سماع كل الأغاني التي كانت مسجلة عليه، ثم تم ضمه إلى معرض صور بعنوان « Sea of Artefacts» أو «بحر من القطع الأثرية».

وقالت ويدل، وهي من سكان برلين: «لدى قراءتي قائمة الأغاني، بدت مألوفة للغاية بالنسبة لي، لهذا أخذت صورة وقارنتها بقرص مضغوط سجلت عليه الأغاني منذ 1993، ووجدت أنها متطابقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك