Menu


باريس سان جيرمان يستعين بـ«سلاح الأموال» للضغط على نيمار

اللاعب يواصل تمرده والإدارة تتوعده بالعقاب

حالة من التعجب سادت الأوساط الرياضية العام الماضي، عندما كشف موقع تسريبات كرة القدم «فوتبول ليكس»، عن وجود بند في عقد البرازيلي نيمار دا سيلفا مع ناديه الفرنسي
باريس سان جيرمان يستعين بـ«سلاح الأموال» للضغط على نيمار
  • 564
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

حالة من التعجب سادت الأوساط الرياضية العام الماضي، عندما كشف موقع تسريبات كرة القدم «فوتبول ليكس»، عن وجود بند في عقد البرازيلي نيمار دا سيلفا مع ناديه الفرنسي باريس سان جيرمان، ينطوي على منح اللاعب مكافآت مالية نظير إظهار حُسن السلوك.

ومن المتوقع أن يُحرَم نيمار هذا الشهر من 375 ألف يورو من المكافآت، بعد تمرده على النادي، وتخلفه عن قائمة الفريق التي بدأت تحضيراتها استعدادًا لانطلاق الموسم الجديد.

ويخضع كافة لاعبي النادي الفرنسي لهذا البند، وحتى لاعبي أكاديمية الناشئين، ذلك لأن النادي لا يستطيع تغريم اللاعب بالاقتطاع من راتبه الثابت.

وبحسب تقارير فرنسية، فإن «سلاح المال» والتلويح بالمكافأة تارة وبالعقاب تارة أخرى، هو الأداة الأكثر استخدامًا داخل النادي العاصمة الذي يقوده القطري ناصر الخليفي، لدرجة أن النادي كافأ نيمار من قبل لأنه رد التحية بالتصفيق للجماهير عند استبداله في إحدى المباريات.

ونفت إدارة النادي هذه المعلومات، قائلة إن المكافأة تُمنح للاعبين نظير إظهار السلوك المثالي تجاه الرعاة والمنافسين والحكام، وكذلك الالتزام بالمواعيد وبذل الجهد في التدريبات، واحترام وسائل الإعلام.

لكن النادي الفرنسي استخدم العقوبات المالية ضد عدد من لاعبيه من قبل ومنهم سيرجي أورير، وأدريان رابيو، وإدينسون كافاني، وماركو فيراتي، بسبب انتقاد زملاء آخرين في الفريق، أو بسبب العودة المتأخرة من العطلة، كما هو الحال مع نيمار.

وعلى الرغم من أن الراتب الإجمالي لنيمار يبلغ نحو 34 مليون يورو، إلا أنه لن يستلم مكافأة حسن السلوك عندما يتقاضى أجره عن شهر يوليو.

وأعلنت إدارة سان جيرمان اتخاذ إجراءات لمعاقبة نيمار؛ بسبب غيابه عن المشاركة في استعدادات الفريق للموسم الجديد، في ظل رغبة اللاعب بعدم العودة للعب داخل فريق العاصمة والعودة لبرشلونة.

ونقلت صحيفة «ماركا» الإسبانية، عن تقارير برازيلية، أن نيمار أبلغ رئيس نادي باريس سان جيرمان ناصر الخليفي، والمدير الرياضي ليوناردو، بأنه يريد الرحيل.

وكان باريس سان جيرمان قد أكد، في بيان رسمي، أنه سيتخذ إجراء ضد نيمار، بعد غياب المهاجم البرازيلي عن التدريبات، يوم الإثنين الماضي.

وقال النادي الفرنسي في بيان على موقعه الإلكتروني: «كان من المقرر أن يعود نيمار إلى استعدادات الفريق الأول للموسم الجديد، لم يحضر نيمار في المكان والزمان المتفق عليهما، لم يحصل اللاعب على إذن من النادي. نأسف لهذا التصرف، وسنتخذ ما يلزم من إجراءات».

ويتواجد حاليًا نيمار في تورينو الإيطالية لمشاركة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في أحد الإعلانات الرياضية، ولم يعد إلى فرنسا للانضمام لقائمة سان جيرمان، فيما يُصر والده أن نيمار حصل على إذن بالغياب حتى الـ15 من يوليو الجاري لانشغاله بحملة ترويجية وجمع التبرعات لمؤسسته الخيرية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك