alexametrics
Menu


بالصور.. أمير مكة المكرمة يُسلِّم أراضي الإسكان البديل لسكان «النكاسة»

تبعد عن الحرم بنحو 20 كيلومترًا

بالصور.. أمير مكة المكرمة يُسلِّم أراضي الإسكان البديل لسكان «النكاسة»
  • 1101
  • 0
  • 0
فهد المنجومي
11 شعبان 1440 /  16  أبريل  2019   04:03 م

قدّم مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على الأساليب المتطورة في التنمية، مستشهدًا بنجاح مشروع تصحيح أوضاع الجالية «البرماوية» وعمل هيئة الأمم المتحدة على الاستفادة منه في مشروعات تطوير العشوائيات حول العالم.

وشدّد أمير المنطقة خلال تسليمه أراضي الإسكان البديل لسكان حي النكاسة، الذي تعتبر غالبية سكانه من أبناء الجالية البرماوية، بحضور نائبه الأمير بدر بن سلطان، على ضرورة أن تكون الحلول التطويرية للأحياء العشوائية إبداعية وتليق بإنسانها.

وثمّن الأمير خالد جهود الجهات المشاركة في التطوير ممثلة في هيئة تطوير المنطقة وأمانة العاصمة المقدسة والجهات ذات العلاقة، كذلك سكان حي النكاسة على تعاونهم لتحقيق التطوير بصورة إبداعية، لافتًا إلى أنَّ المشروع يخدم الإنسان والمكان على حد سواء، مؤكدًا في الوقت ذاته أهمية تطوير الأحياء العشوائية وصولًا إلى الانتقال إلى حياة منظمة ولائقة، ثم سلّم أمير المنطقة، الأراضي للمستفيدين.

وكانت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة قد باشرت وبالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، فصل الخدمات عن حي النكاسة العشوائي، ومن ثم البدء في إزالة المباني عبر عدة مراحل عن طريق الشركة المطورة، والتي أنهت ثلاث مراحل، وشرعت في البدء بالمرحلة الرابعة من بين 12 مرحلة مستهدفة للمشروع، جرى خلالها إزالة 400 عقار في المراحل الثلاث الأولى وفصل التيار الكهربائي عن 50 عقارًا في المرحلة الرابعة.

ويبلغ عدد الأراضي البديلة التي تم تعوضيها لقاطني حي النكاسة العشوائي 380 قطعة على مساحة 159 ألفًا و466 مترًا مربعًا، وتبعد عن الحرم بنحو 20 كيلومترًا فقط.

وترتكز فكرة المشروع على أنّه حضاري إنساني تنموي وعمراني وصناعي من خلال بناء قرى نموذجية مستدامة التنمية يتسق مع مكانة مكة المكرمة ومكانة المملكة العالمية، وتهدف رسالته إلى تحقيق الخدمات الاقتصادية والبيئية الصحية والسكنية والثقافية وتوفير العدالة الاجتماعية وتقديم الدعم؛ لتوفير وتسهيل البدائل المناسبة لبناء الإنسان وتنمية المكان.

وتسهم مشروعات تطوير العشوائيات في الحد من انتشار مناطق عشوائية جديدة، ونقل السكان من الجالية إلى بيئة آمنة وتأسيس قاعدة اقتصادية اجتماعية ثقافية بيئية وإعادة تأهيل السكان وتوفير فرص عمل ومخططات تخضع لمعايير عمرانية حديثة عوضًا عن العشوائيات، والسرعة والسهولة في التملك في أرض بديلة عن العقارات التي تتم إزالتها، والتقليص من الصعوبات التي سيواجهها ملاكها في التملك، بالإضافة إلى تحقيق رؤية ٢٠٣٠ للمجتمع الحيوي وتوفير بيئة نموذجية تتوفر بها المرافق والخدمات الأساسية، وتطوير منطقة مكة المكرمة بزيادة عدد المعتمرين وحجاج بيت الله الحرام عوضًا عن العشوائيات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك