alexametrics
Menu


خطأ تقني من جامعة أمريكية يحطم آمال طالب سعودي

أرسلت له بريدًا إلكترونيًا يفيد بقبوله للدراسة ثم اعتذرت..

خطأ تقني من جامعة أمريكية يحطم آمال طالب سعودي
  • 5319
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 6 جمادى الأول 1436 /  25  فبراير  2015   08:58 م

لم يصدق طالب سعودي نفسه، عندما أرسلت له جامعة كارنيجي ميلون، بريدًا إلكترونيًّا يفيد بتحقق حلمه الذي انتظره لسنوات، بالتحاقه بصفوف الجامعة في مجال علوم الحاسب ونظم المعلومات.

لكن -وكما يقول المثل الشهير "ليس كل ما يتمناه المرء يدركه"- فوجئ الطالب السعودي برسالة اعتذار تفيد بأن ثمّة خطأ تقني وقعت فيه إدارة الجامعة، بإرسال رسائل إلكترونية إلى قائمة تضم 800 طالب، من المتقدمين للالتحاق بالجامعة، وتم رفض قبولهم.

وقال الطالب -في تصريحات لصحيفة "نيويورك تايمز"- إن الجامعة أرسلت له بريدًا يفيد بقبوله يوم الإثنين قبل الماضي، ثم فوجئ بعدها بساعات أن أرسلت له بريد اعتذار، وأن الرسائل بعثت إليه بسبب خطأ تقني.

وأضاف الطالب (26 عامًا) -الذي لم تسمه الصحيفة الأمريكية، الذي حطمت الجامعة قلبه بتلك الخطوة غير المسؤولة- أن "الجزء الأصعب في هذه القضية، أنه أخبر عائلته وأصدقاءه ومن يحب، بقبول الجامعة الأمريكية إياه، وتلقي عديد من التهاني منهم، ثم بعد تبين أنه لم يلتحق بالجامعة، وتبخر حلمه في هذا الصدد، لم يبقي له سوى الإحراج أمام جميع من أخبرهم".

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن الخطأ -الذي وقعت فيه جامعة كارنيجي- كان حلقة من حلقات مسلسل الأخطاء التي وقعت فيها جامعات ومراكز علمية عالمية مثل MIT، وجامعة جونز هوبكنز في العام الماضي.

وأضاف: طالب آخر من ولاية كونيتيكت -تجرع من الكأس نفسها، التي ذاقها الطالب السعودي، حيث إنه لم يستطع النوم طوال الليلة الماضية، فبعدما دعا أصدقاءه وأقاربه للعشاء والاحتفال بمناسبة التحاقه بالجامعة، أرسلت له الجامعة خطاب الاعتذار، ليصاب بعدها بخيبة أمل.

وقالت طالبة هندية، إنها استقالت من عملها للحصول على الدرجة العلمية -حسبما كتبت على "فيسبوك"، واقترحت صديقتها لتولي عملها، ثم تفاجأت -هي الأخرى- بالخطأ، وضياع عملها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك