Menu
إلغاء سباق اليابان للدراجات النارية بسبب كورونا

تقرر إلغاء سباق اليابان لسباقات الفئة الأولى للدراجات النارية، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1986، بعدما كان مقررًا إقامة السباق على حلبة موتيجي يوم 18 أكتوبر المقبل.

وأرجع المنظمون قرار إلغاء السباق، إلى استمرار أزمة فيروس كورونا سريع العدوى، لتقتصر سباقات بطولة العالم لسباقات الدراجات النارية على الدول الأوروبية حتى منتصف شهر نوفمبر المقبل.

وبهذا يكون سباق اليابان، هو سادس سباق يتقرر إلغاؤه من برنامج سباقات بطولة العالم في موسم 2020.

وقال الإسباني كارميلو إيزبليتا، الرئيس التنفيذي للشركة المالكة للحقوق التجارية للبطولة في بيان رسمي، إن البطولة ستركز على إقامة أكبر عددٍ ممكن من السباقات في دول أوروبا حتى منتصف نوفمبر المقبل.

وأضاف إيزبليتا، أن الأحداث الخارجية إذا كان من الممكن إقامتها، يتعين ترتيب تنظيمها بعد منتصف نوفمبر، وهو موعد متأخر كثيرًا بالنسبة لإقامة السباق في اليابان.

من جهته، قال كاورو تاناكا المسؤول في شركة «موبيليتي لاند» التي تدير الحلبة اليابانية، إن الموقف في أوروبا واليابان يسوده الغموض في الوقت الحالي.

وأضاف، أنه من المتوقع تمديد قيود السفر الدولية؛ لذلك تم الاتفاق على ضرورة إلغاء سباق جائزة اليابان الكبرى للدراجات النارية، من أجل إتمام الموسم.

ويأمل منظمو بطولة العالم في بدء الموسم المؤجل في إسبانيا، التي عادة ما تستضيف أربعة سباقات في الموسم في حلبة خيريز الجنوبية في يوليو المقبل.

وفي وقت سابق، تم إلغاء سباقات ألمانيا وهولندا وفنلندا وبريطانيا وأستراليا، بينما تأجلت سباقات فرنسا وإيطاليا وكالونيا إلى مواعيد لاحقة.

اقرا ايضًا:

سباقات الدراجات النارية تواصل السقوط أمام فيروس كورونا

2020-06-01T14:14:12+03:00 تقرر إلغاء سباق اليابان لسباقات الفئة الأولى للدراجات النارية، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1986، بعدما كان مقررًا إقامة السباق على حلبة موتيجي يوم 18 أكتوبر المقب
إلغاء سباق اليابان للدراجات النارية بسبب كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إلغاء سباق اليابان للدراجات النارية بسبب كورونا

لأول مرة منذ عام

إلغاء سباق اليابان للدراجات النارية بسبب كورونا
  • 7
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 شوّال 1441 /  01  يونيو  2020   02:14 م

تقرر إلغاء سباق اليابان لسباقات الفئة الأولى للدراجات النارية، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1986، بعدما كان مقررًا إقامة السباق على حلبة موتيجي يوم 18 أكتوبر المقبل.

وأرجع المنظمون قرار إلغاء السباق، إلى استمرار أزمة فيروس كورونا سريع العدوى، لتقتصر سباقات بطولة العالم لسباقات الدراجات النارية على الدول الأوروبية حتى منتصف شهر نوفمبر المقبل.

وبهذا يكون سباق اليابان، هو سادس سباق يتقرر إلغاؤه من برنامج سباقات بطولة العالم في موسم 2020.

وقال الإسباني كارميلو إيزبليتا، الرئيس التنفيذي للشركة المالكة للحقوق التجارية للبطولة في بيان رسمي، إن البطولة ستركز على إقامة أكبر عددٍ ممكن من السباقات في دول أوروبا حتى منتصف نوفمبر المقبل.

وأضاف إيزبليتا، أن الأحداث الخارجية إذا كان من الممكن إقامتها، يتعين ترتيب تنظيمها بعد منتصف نوفمبر، وهو موعد متأخر كثيرًا بالنسبة لإقامة السباق في اليابان.

من جهته، قال كاورو تاناكا المسؤول في شركة «موبيليتي لاند» التي تدير الحلبة اليابانية، إن الموقف في أوروبا واليابان يسوده الغموض في الوقت الحالي.

وأضاف، أنه من المتوقع تمديد قيود السفر الدولية؛ لذلك تم الاتفاق على ضرورة إلغاء سباق جائزة اليابان الكبرى للدراجات النارية، من أجل إتمام الموسم.

ويأمل منظمو بطولة العالم في بدء الموسم المؤجل في إسبانيا، التي عادة ما تستضيف أربعة سباقات في الموسم في حلبة خيريز الجنوبية في يوليو المقبل.

وفي وقت سابق، تم إلغاء سباقات ألمانيا وهولندا وفنلندا وبريطانيا وأستراليا، بينما تأجلت سباقات فرنسا وإيطاليا وكالونيا إلى مواعيد لاحقة.

اقرا ايضًا:

سباقات الدراجات النارية تواصل السقوط أمام فيروس كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك