Menu


ajel admin

من ذكريات أول مديرتعليم البنات بمنطقة القصيم

السبت - 28 ذو القعدة 1428 - 08 ديسمبر 2007 - 01:24 ص
http://www.burnews.com/u/upload/wh_50103233.jpg من ذكريات أول مديرتعليم البنات بمنطقة القصيم لاتزال ذاكرتي عالقة بمكتب الوالد الشيخ عبد الله بن عمربن محمدبن سليم (1358هجرية_1422هجرية ) بشارع الخبيب عام 1383 هجرية حيث كان رحمه الله اول مندوب لتعليم البنات بمنطقة القصيم وقدعتب عليه بعض طلبة العلم , لقبوله بهذاالمنصب وهو نجل قاضي قضاة القصيم (الشيخ عمربن محمدبن سليم -رحمه الله - الذي قال عنه الملك عبدالعزيزعندمامات \"إنهدركن بالشمال). في الحقيقة معارضة تعليم البنات ببريدة اوبالقصيم لم تكن من اهالي البلد المعروفين اومن الأسرالذين عرف عنهم العلم والتجارة والزراعة , الذين عارضو كانواقلة من الأخوان المتدينين , وكانواقد فهوا أن التعليم سيكون مختلطا وسيكون مثل جامعات مصر ولبنان وسوريا وغيرها وقصتهم مشهورة مع الملك فيصل(رحمه الله) . وللتاريخ تعليم البنين بالقصيم النظامي قد بدأ بالقصيم (بريدة تحديدا)قبل الرياض ب 11 عاما وللتاريخ بعض اهل الرياض عارضوا تعليم البنين. المهم ذكرياتي ذكريات طفل في السادسة من عمره تحمل بعض الأفكار الجميلة والود والوفاء لذلك الرجل الذي ربانا وعلمناواوصى فينا خيرا كانت المدرسة الأولى للبنات هي النواة الأولى للتعليم بالقصيم ولاازال احتفظ باسماء الطالبات واسماء بعض المعلمات وصورالمسيرات للرواتب ولايزال في ذاكرتي ذلك الرجل الأسمر الطيب الذي ياتي كل فترة من الرياض ليسلم الوالد رواتب المعلمات انه المرحوم صالح المصيبيح والد الدكتورسعود المصيبيح الرجل البسيط الذي كان يحمل كل الوفاء والمحبة لدولته واهله ووطنه وكان يأخذريالا واحد من كل معلمة مقابل محيئه من الرياض كل شهرين او3 حسب الظروف (الطريق مسيرة يوم ونصف) على سيارات الفرد القديمة الوانيتات اوجيبو التايوتا . * لازلت اذكر الممرضة الألمانية التي كانت تعمل بمستفى بريدة المركزي التي اكتشف الأهالي انها تدخن وتحولت قصتها الى حكاية ولازالت حكاية معلمة غيرسعودية في ذاكرتي عندما قامت بتصويرالمدرسة وتصويرالمعرض المدرسي والحلويات والكيك ومنتجات الطالبات , وقد وصل امرهاالى الرئيس العام لتعليم البنات بالمملكة واتخذبحقها الأجراء المناسب , كان الوالد (رحمه الله) مطلعا ويتابع اذاعة البي بي سي (هنالندن) واذاعة القاهرة حتى جاء التلفزيون السعودي للقصيم عام 1388 هجرية وكان يقرأ في كتب المصريين والسوريين واللبنانين الحديثة اضافة الى كتبه القيمة الدينية في الحديث والفقه والتوحيد وعلم الفرائض والتجويد والتاريخ وغيرها وللأمانة هو افضل منا بكثير في الحفظ . جاء التلفلزيون الأسود والبيض الى بريدة وكان جريمة لاتغتفروقررالوالد (رحمه الله) الدخول في التوجيه الديني وصاريقدم برنامجا يبث من تلفزيون القصيم الى جانب الشيخ بن عبدان رحمه الله وبعض اهلالعلم والدين ممن لم يهتموا بعمارضة التلفزيون. مضت الأيام وبدات الحركة التجارية بالقصيم وقررالوالد الاستقالة والتفرغ للعمل الخاص. واستقال وسأنشر بعض مذكراته رحمه الله في تلك الفترة مماوقع تحت يدي او تحمله ذاكرتي الشفهية . اليوم ونحن نرى الأعداد الهائلة من بناتنا الطالبات واخواتنا المعلمات في منطقة القصيم نتذكرحكمة اهلنا وبعد نظرهم .. رحم الله الاولين والاخرين ولي عودة للموضوع. ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------- تعليقات الزوار قلب وطن بادي ذي بدء وقبل ان يعود الموضوع وتبداء صفحات الذكريات برجاء عدم وضع مبداء المقارنة بين الماضي والحاضر حــــــــــــــــــــتى لاينظر بأنه نوع من صراع الحضارات لاننا في الامــــــــــــة الاسلامية نؤمن بتشريع القرآن والسنة وبالنسبة للمفارقات التي حصلت أنذاك هي تعبر عن مرحلة مرت بها الامة وفق ضروف خاصة بها .... وانما يتم التنويه هذه الذكريات لكي يستفاد منها عندما نطلب من هذا الجيل ان لاتغلب عليه العاطفة لان من الافراد من إذا أحب شيء أحبـــــه بجنون وإذا كرهه يكرهه بجنون بسبب ارتفاع معدل العاطفة في معايير القياس لديــــــــنا ....... وشكرآ من الاعماق فاهم اتمنى ان يستمر الكاتب الجميل السليم بذكر مواقف الماضي المشرقه فقد كان رائدا اعلاميا متميزا تحياتي له صالح الاحمد استرجعت الكثير من الذكريات مع هذا السرد الرائع احمد مقال رائع جدا ابراهيم الجارالله نعم نريد من الكاتب ذكريات بريدة التاريخية وقصص رجالاتها الافذاذ عمر ال سليم أشكرللأخوة الكرام تعقيبهم .. واحب ان اذكرأن تلك الأيام بسيطة وكان الناس فيها أهل فطرة قريبين من بعض لم تشغلهم المادة بهذاالشكل وكانت القلوب متقاربة ومتصافية وان اختلفوا في بعض الأمور الجديدة عليهم . * قصة الطبيبة الألمانية ( كانوايسمونها الدختورة اوالدكتورة وربما هي تحمل شهادة في التمريض تعمل بأول مستشفى ببريدة هو المركزي الذي لجا له الناس سنة الهدام \"تهدمت البيوت\")..اسمها جي ثوماروقد حضرت الى المدرسة الثانية الابتدائية ببريدة في اليوم الثاني من شهرمحرم 1383هجرية مدعوة من قبل المديرة والمدرسات لحضور المعرض الطلابي للبنات وكانت تحمل كمرة قديمة بدون الفلاش وأحبت أن تصورسورالمدرسة ومدخل المرسة ومعرض المأكولات حلويات وكيك ومشروبات \" كانت قليلة في ذلك الوقت الاعندبعض السرالغنية\"وأمامي وثيقة تحمل الرقم 9 وتاريخ 3 محرم 1388هجرية . نصها: المكرم فضيلة مندوب الرئاسة لتعليم البنات ببريدة المحترم تحية وبعد: جوابا لخطاب سيادتكم بشأن الدكتورة ج _ توما فقد عقدنا جلسة بمحضر من المدرساتونفيد سيادكتم ان الدكتورة وقت دخولها المعرض تمنت لوان معها فلاش الضوئي للتصوير ونؤكد لسيادتكم اننا لم نرى جميعا اية صورة اخذت بالمدرسة ابدا والكل يشهد بذلك . التوقيع هيئة التدريس رغدا محمد الحصري وزميلاتها التوقيع هيئة الادارة ناظرة المدرسة . * للحديث بقايا اسعد اليوسف يقول الكاتب ( المعارضين على تعليم المرأة بالقصيم ليسوا من المعروفين او من الاسر المعروفه بالتجاره ) الكلام هذا محل نظر والكل يعلم ان الذين تحفظوا على تعليم المرأة او توجسوا خيفة منه كانوا على قدر من العلم ومن اسر عريقه ولو رجعنا للخطاب الذي رفع للشيخ محمد بن ابراهيم وفيه مطالبة بعدم فتح مدارس البنات في بريدة واستعرضنا الاسماء التي في اسفل الخطاب لوجدنا مايثبت ذلك وعلى رأس المتحفظين على تعليم المرأة الشيخ الخريصي وثلة ممن تتلمذوا على آل سليم ومن الأسر المشهورة والعريقه وجل الذين تحفظوا لهم اسهامات وطنيه ويدينون بالولاء والطاعة لولاة الأمر نسأل الله االعلي القدير ان يغفر لهم ويجزيهم عنا خير الجزاء ابو بدر الحرقان اظن ان الاستاذ عبدالله بن محمد الحرقان هو اول مدير تعليم للبنات بمنطقة القصيم بعد تحويلها من مندوبيه الى ادارة تعليم البنات بالقصيم والشمال د- سليمان الضحيان اشكر الأستاذ الكريم عمر على هذا المقال الجميل فهو ثري بالمعلومات التاريخية التي تعد بحق وثيقة تاريخية مهمة . وكم أتمنى من إدارة الموقع لو وضعت ركنا وأسمته ( وثائق تاريخية ) ونشرت فيه صور الوثائق مع التنويه بأسماء مالكيها ، وهي لو فعلت ذلك لأسدت للباحثين خدمة عظيمة وأثرت البحث التاريخي كثير
الكلمات المفتاحية