Menu


الأسهم الأمريكية تغلق متباينة بنهاية تعاملات الخميس

أسهم أوروبا تتعافى بدعم مكاسب البنوك والطيران

أغلقت الأسهم الأمريكية على تباين بنهاية تعاملات جلسة أمس الخميس، فبينما أنهى مؤشر ستاندرد آند بورز 500 جلسة التداول في بورصة وول ستريت مستقرًا؛ حيث ينتظر المستث
الأسهم الأمريكية تغلق متباينة بنهاية تعاملات الخميس
  • 37
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أغلقت الأسهم الأمريكية على تباين بنهاية تعاملات جلسة أمس الخميس، فبينما أنهى مؤشر ستاندرد آند بورز 500 جلسة التداول في بورصة وول ستريت مستقرًا؛ حيث ينتظر المستثمرون وصول موسم أرباح الشركات إلى ذروته، فقد أغلق مؤشر داو جونز الصناعي منخفضًا، متأثرًا بخسائر لأسهم شركات الرعاية الصحية.

ووفقًا لآخر احصائية لتعاملات وول ستريت أمس، فقد انخفض داو جونز 14.11 نقطة، أو 0.05 بالمئة؛ ليغلق عند 26143.05 نقطة، بينما أغلق مؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقًا مرتفعًا 0.11 نقطة، أو 0.00 بالمئة، إلى 2888.32 نقطة.

وأنهى مؤشر ناسداك المجمع جلسة التداول منخفضًا 16.89 نقطة، أو 0.21 بالمئة، عند 7947.36 نقطة.

الأسهم الأوروبية تتعافى بدعم مكاسب البنوك وشركات الطيران

وفي القارة العجوز، ارتفعت سوق الأسهم الأوروبية بنهاية تعاملات أمس الخميس، مدعومة بمكاسب لأسهم البنوك وشركات الطيران مع تحسن شهية المستثمرين للمخاطرة بعد أن عبًر مسؤول بالبنك المركزي الأوروبي عن الاستعداد لدعم منطقة اليورو.

وقال محافظ البنك المركزي الفرنسي فرانسوا فيلروي دو جالهاو إن منطقة اليورو في موقف يختلف عن اليابان، وإن المركزي الأوروبي لا تنقصه الوسائل لتسريع نمو الأسعار ودعم الاقتصاد.

وزاد مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 في المئة، مع صعود الأسهم المتداولة في باريس 0.7 في المئة؛ حيث حققت أسهم شركات المنتجات الفاخرة مكاسب كبيرة.

وقفز سهم إل.في.إم.إتش 4.6 بالمئة؛ ليسجل مستوى إغلاق قياسي مرتفع، بعدما حققت شركة المنتجات الفاخرة مبيعات قوية في الربع الأول من العام.

وكتب ديفيد مادين محلل السوق لدى سي. إم. سي ماركتس يو. كيه، في مذكرة، أن تعليقات فيلروي طمأنت السوق وعززت معنويات المستثمرين؛ حيث أظهرت أن المركزي الأوروبي مستعد لتقديم المساعدة للمنطقة، إذا دعت الحاجة.

وزاد مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 1.3 في المئة، بعدما تراجع 0.3 يوم الأربعاء، في أعقاب تعليقات من البنك المركزي الأوروبي أخفقت في التأثير على المستثمرين.

وارتفع مؤشر قطاع السفر والترفيه الأوروبي 1.3 في المئة، بعد تمديد موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستة أشهر، وهو ما أعطى دعما لأسهم شركات الطيران.

وقفز سهم إيزي جت البريطانية 8.4 في المئة، بينما ارتفع سهم لوفتهانزا الألمانية 3.1 في المئة. وصعد سهم ريان إير الايرلندية 5.1 في المئة، مسجلًا أفضل أداء في سبعة أشهر ونصف الشهر.

وفي أنحاء أوروبا، انخفض المؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.05 في المئة، بينما ارتفع المؤشر داكس الألماني 0.25 بالمئة، والمؤشر كاك الفرنسي 0.7 في المئة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك