Menu
أمريكا تعرض 10 ملايين دولار للحصول على معلومات عن قادة القاعدة

أعلنت الولايات المتحدة اليوم الخميس، عن مكافآت بقيمة 10 ملايين دولار لقاء معلومات عن اثنين من كبار قادة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

ويقدم برنامج المكافآت من أجل العدالة بوزارة الخارجية الأمريكية ما يصل إلى 6 ملايين دولار لقاء معلومات تؤدي إلى معرفة هوية أو موقع سعد بن عاطف العولقي، وما يصل إلى 4 ملايين دولار لقاء معلومات تؤدي إلى معرفة هوية أو موقع إبراهيم أحمد محمود القوصي.

وفي بيان إخباري للإعلان عن المكافآت، قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن العولقي، أمير إحدى محافظات اليمن، دعا -بشكل علنيّ- لشن هجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها، في حين أن القوصيّ هو جزء من فريق القيادة الذي يساعد الأمير الحالي للقاعدة في جزيرة العرب.

وكان القوصي، المولود في السودان، معتقلًا من قبل في حوزة الولايات المتحدة واحتُجز في المعتقل العسكري الأمريكي في خليج جوانتنامو بكوبا.

وبعد أكثر من تسع سنوات من احتجازه، أقرّ بأنه مذنب في عام 2010 بالتآمر مع تنظيم القاعدة وتقديم الدعم للإرهاب وأعيد إلى السودان في عام 2012 بموجب اتفاق تمهيدي قبل المحاكمة.

2019-11-07T23:39:20+03:00 أعلنت الولايات المتحدة اليوم الخميس، عن مكافآت بقيمة 10 ملايين دولار لقاء معلومات عن اثنين من كبار قادة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية. ويقدم برنامج المك
أمريكا تعرض 10 ملايين دولار للحصول على معلومات عن قادة القاعدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


أمريكا تعرض 10 ملايين دولار للحصول على معلومات عن قادة «القاعدة»

أمريكا تعرض 10 ملايين دولار للحصول على معلومات عن قادة «القاعدة»
  • 40
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
10 ربيع الأول 1441 /  07  نوفمبر  2019   11:39 م

أعلنت الولايات المتحدة اليوم الخميس، عن مكافآت بقيمة 10 ملايين دولار لقاء معلومات عن اثنين من كبار قادة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

ويقدم برنامج المكافآت من أجل العدالة بوزارة الخارجية الأمريكية ما يصل إلى 6 ملايين دولار لقاء معلومات تؤدي إلى معرفة هوية أو موقع سعد بن عاطف العولقي، وما يصل إلى 4 ملايين دولار لقاء معلومات تؤدي إلى معرفة هوية أو موقع إبراهيم أحمد محمود القوصي.

وفي بيان إخباري للإعلان عن المكافآت، قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن العولقي، أمير إحدى محافظات اليمن، دعا -بشكل علنيّ- لشن هجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها، في حين أن القوصيّ هو جزء من فريق القيادة الذي يساعد الأمير الحالي للقاعدة في جزيرة العرب.

وكان القوصي، المولود في السودان، معتقلًا من قبل في حوزة الولايات المتحدة واحتُجز في المعتقل العسكري الأمريكي في خليج جوانتنامو بكوبا.

وبعد أكثر من تسع سنوات من احتجازه، أقرّ بأنه مذنب في عام 2010 بالتآمر مع تنظيم القاعدة وتقديم الدعم للإرهاب وأعيد إلى السودان في عام 2012 بموجب اتفاق تمهيدي قبل المحاكمة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك