Menu


"العمري" يكشف تفاصيل الخيانة ودور قطر باستهداف قاعدة العند اليمنية

كانت تنقل خطط التحالف قبل انسحابها منه إلى الحوثيين

قال الخبير الاستراتيجي اللواء الدكتور زايد العمري، إن قطر زرعت بعض ضعاف النفوس؛ ليكونوا عملاء لها في اليمن بدليل انسحاب أحد الموجودين على منصة العرض العسكري بقا
"العمري" يكشف تفاصيل الخيانة ودور قطر باستهداف قاعدة العند اليمنية
  • 234
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال الخبير الاستراتيجي اللواء الدكتور زايد العمري، إن قطر زرعت بعض ضعاف النفوس؛ ليكونوا عملاء لها في اليمن بدليل انسحاب أحد الموجودين على منصة العرض العسكري بقاعدة العند التي استهدفتها الميليشيا، متهمًا قطر بأنها كانت تنقل خطط التحالف العربي قبل انسحابها منه إلى الحوثيين.

وأضاف الخبير الاستراتيجي، خلال لقائه على قناة 24 السعودية، أن قطر تسعى لتخريب اليمن، فرغم تظاهرها بحبها للشعب اليمني إلا أنها تدعم الحوثيين لإتاحة الفرصة أمامها للسيطرة على اليمن، مشيرًا إلى أن علاقة قطر وإيران تحمل أضرارًا للدوحة أكثر من فوائدها؛ لأن الجانب الإيراني يسعى لتخريب علاقة قطر بمحيطها العربي والإسلامي.

وأكد العمري أن تركيا لن تكون أقدر على حماية قطر مثل خليجها العربي، وحاليًا تستفيد أنقرة من المال القطري بعد حصولها على 15 مليار دولار من تنظيم الحمدين، الذي فقد مصداقيته أمام الشعب القطري، كما فقدت الدوحة ثوبها العربي وجيرانها بعلاقتها مع تركيا وإيران.

وأردف: إن النظام الإيراني يحرس تنظيم الحمدين، وحتى آل ثاني أنفسهم لا يمكنهم الدخول على تميم بن حمد دون تفتيش من الإيرانيين، بينما أصبح القطريون مواطنون من الدرجة الرابعة في بلادهم، بعد الأمريكيين والإيرانيين والأتراك الذين وصول عددهم إلى 5 آلاف، بينما لا يحق لمواطن قطري محاكمة أحدهم مهما ارتكب من جرائم، إلى أن أصبح القطريون تحت الاحتلال الأمريكي- الإيراني- التركي للدول الثلاث التي باتت لها سيادة مطلقة على بلادهم.  

يُذكر أن رئيس الاستخبارات العسكرية في الجيش اليمني اللواء محمد صالح طماح توفي متأثرًا بجراحه، بعد إصابته في الهجوم الذي شنّته ميليشيات "الحوثي" الانقلابية على قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج.

والخميس الماضي، شنّت ميليشيات الحوثي الإيرانية هجومًا بطائرة دون طيار، على عرض عسكري في قاعدة "العند" تحضره قيادات الصف الأول في الجيش الوطني اليمني، بمناسبة تدشين هيئة الأركان العامة في الجيش، العام التدريبي الجديد 2019، ما أدّى إلى مقتل ستة جنود وإصابة أربعة من القيادات العسكرية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك