alexametrics
Menu
وفاء العتيبي
وفاء العتيبي

لا يجد خبز يومه ويحلم بالكعك..!!

الأحد - 11 محرّم 1429 - 20 يناير 2008 - 01:33 م
تحيه طيبه .. سأخوض في عمق الحدث ... أعتقد أنكم قرأتم العنوان فلعلكم تعرفون الموضوع ؟ّ!! تعجبت حينما قرأت في احدى المنتديات من يسخر من المرأه العربية..!! قائلا : (على أيش تطالب بحقوقها يا حظي )..!! كانت بهذه العباره وبهذه اللهجه اللاذعه بالسخريه ... وكأن المرأه خُلقت لتطالب بما ليس لها.. عجبت من حالك أيها الناقد ..... سخرت قلمك للإستهزاء بحقوق المرأه ومُتطالبتها فلم اقرأ لكَ إلا قالت المرأة .. تُطالب المرأة .. المرأه والمرأة .... توقف قلمك عن جميع قضايا العالم لتقف عند قضية المرأة..!! وماالمرأة يا أخي إلا كأئن مخلوق وليس حيوان ضعيف لتتطرق لها في مقالاتك ساخراً منها لا يخفيك القرصات الموجعه فيما بين الحروف ..!! عجبت منك ومن قلمك جعلت المرأة عدوةً لك في أرض الله .. لم تطالب المرأه بحقوقها السياسية لتبقى في ميادين الحروب أو تترأس ولاية كُل هذا لمشاركتهن في مجلس الشورى كعضوات فقط .. أثار بلبلتك الخامدة..!! تلك التي لم تشتهر بعد إلا بحقوق المرأة.. وليتك مُطالباً لها بل ساخراً منها وعليها.. يا سيدي دع المرأة تأخذ حقوقها الشرعية التي كلفها الله لها ومن ثم نتحدث عن حقوقها السياسيه كما أنت تزعم ..!! عفواً يا مجتمع أنت كمن لا يجد خبز يومه ويحلم بالكعك..!! وحتى حقوقها الإقتصادية تحشر نفسك حينما تسمع بسيدات الأعمال و توطيد الغرفة التجاريه لهن ياااه وحتى في مكاسب رزقهن تحُسدهن..!! أيها المُتحدث الرسمي بحقوق المرأة وما لها وما عليها :: لما لا تنظر لحقها الديني؟؟ سيدي الفاضل : المرأة والرجل مُتساويين في العبادة والاجر وكذلك الأحكام الشرعية أما مثلما ترجم الزانيه يرجم الزاني .. لست هنا أطلب المساواة فالرجال قوامون على النساء .. لكن أردت أن أبين لك حقوقها الدينية التي أغفلت قلمك عن كتابتها مُتناسي أو مثجاهل .. هناك دلائل تُثبت إذا كانت المرأة مؤهلة لتعليم وقادرة عل كسب الحلال وجلب القوت وتملك تمام العقل لها أن تخرج للعمل أما لنا في صلح الحديبيه أسوة حينما اشارت أم سلمه على الرسول صلى الله عليه وسلم بالعوده إلى المدينه وقد رفض الصحابه و عمر بن الخطاب رضي الله عنهم فسمع لمشورتها وقال صلوات الله وسلامه عليه ( خذو نصف دينكم من هذه الحميره ) ويقصد عائشه رضوان الله عليها (معنى حميره من تشرب لونها بالأحمرار ) وهناك من الأمثله كثير .. حقوق المرأه السياسية ليس بمعنى الرئاسة والولاية و الجلوس على كرسي الحكم و العراك في ميادين الحروب وليس معنى حقوقها الإقتصادية أن تخالط الرجال لتضارب بساحات الأسهم أو ببيعها بالأسواق فالنساء شقائق الرجال الكتابة / وفاء العتيبي ================================================================== تعليقات الزوار قلب وطن قرأت الموضوع وكأني مجبور على الرد بسبب حساسية الموقف !! . . . لما كل هذا التحامل سواء من الرجل أو من المرأه الأمـــر أسهل بكثير من هذه المعادلات ......ما نخشاه ان يأتي يوم وتوضـــــــــــــــــــــع مادة تدرس في مدارسنا وجامعاتنا عن المساواة بين الرجل والمرأه بصراحة أن كان هناك مسبب في هذه الظاهرة أعتقد هـــو المجتمع !! . . لاننا وبكل جدارة نتفنن في تعذيب الذات عندما تمنحنا الصفحات الفرصة للفضفضة عن المشاحنات وكأن الميدان وضع للتسابق بين فريق الرجال وفريق المرأة ! . . عفـــــــــــــــــوآ لن يسلم الرجل ولن تسلم المرأة من جلد الذات مادامت الأدوات لم تتغير فقط مايتغير وكالعادة ألوان الاقلام بين الطرفين !! . . اخيرآ اشكر الكاتبة المتميزة وفاء على اختيارها للمواضيع الاكثر جدلآ على المستوى العام ................. وشكرآ منى المحمد عزيزتي وفاء لقد شدتني حروفك الخارجة من القلب الى القلب وتعبيرك المنطقي ... اشكرك بعنف واهدي لك وردة حمراء شذاها عطرا تستحقينه فاهم المراة مكانها المطبخ يا وفاء وتدريس العيال اما الامور الاخرى خلوها لنا ترانا قدها.. بريداوي كلام منطقي جدا ومقنع فاطمه لافض فوك ايتها الكاتبة المميزة لقد انصفتينا بمنطق وعقل وحكمة صالح الدبيبي الأخت الفاضلة وفاء : مانريده فقط هو أن تأخذ المرأة حقها كما ورد في سيرة النبي صلىالله عليه وسلم وأتحدى شجاعتهم بذلك ولن تأخذ المرأة حقها منحة من الرجال بل عليها إنتزاعه ابو ريان اخواني الاعزاء يجب ان يكون الطرح عقلاني ومنطقي لانعتب ولانعنف اونحتقر نصفنا الاخروان نكون كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( رفقابالقوارير) ثم انني اعتب على اخي العزيزبمن رمز لاسمه(فاهم) ويقول مكانك المطبخ وتدريس العيال) لااعلم كيف رمز لاسمه فاهم وهذا تعبيره اخي هي لاتستحي ان تدخل المطبخ وتتلذذ بذالك لانها تعمل لك ولاولادك ولكن انت مادورك؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اتمنى للجميع السعاده عبد العزيز تحيه طيبه وبعد اولا : أخي قصيدة وطن الكاتبه لم تطلب المساواه ولم يكون هذا محور حديثها فهي قدبينت ذلك بقولها انا لم اطلب المساواه بين الرجل والمرأه لكن أريد أن ينظر ذلك الناقد للمرأه من محاور حقوقها الدينيه فهي لم تطلب حقوق سياسيه او حقوق اقتصاديه كل مافي الامر تريد انصاف المرأه في حدود الشريعه فهي أن أختارت مواضيع تثير الجدل كما تفضلتم به فهذا يدل أن كاتبه تتمتع بثقافه عاليه فهي خير من يمثل الكاتبه السعوديه حينما تتناول قضايا تهم المجتمع بل خيرا ممن يكتب عن الحب والغزل بالعكس غيرهن في الحقيقه أتشرف بقرأة ما تكتب لأنني أرى فيها خير نموذج لكاتباتنا السعوديات تحيه طيبه يا فاهم عجبا لعل لك النصيب من معرفك ليس من العيب ان تدخل المطبخ وان تدرس الاطفال فهي أختك التي تعاونك وامك التي تربيك لعلها امك التي تعاوناك ماديا في حال لو كانت موظفه فالبيت هي اقدربه والعمل هي اجدر به كاتبتنا لعل بلا مبالغه وجدتك خير مثال للكاتبات السعوديات هنيئا لقلمك بهذا الفكر الراقي .. منى الاستاذه وفاء...... اختلف معك في طرحك للمثل مستدله عليه في منح المرأه لحقوقها المتاحة اولا....... نعم اننا نحلم بالكعك ....وسنحصل عليه والخبز الذي لن نجده سننتزعه كل يوم حتى نحصل على الكعكة فالحقوق لا تأخذ انما تنتزع !!!!!!!!! عزيزتي ليست المشكله في الجنس الاخر وهضمه لحقوقنا او تهميشنا كما فعلها الاخ( فاهم) وعلى فكره انا احترم جداصراحة الاخ (فاهم) لانه لايدعي المثالية او الديموقراطية وتكلم بكل عفوية وليس كما يدعيها البعض الذين في الاخير تجدين انهم اصناف متشابهة في التفكير ( البعض وليس الكل) وأعود واكرر ان المشكلة تكمن فينا نحن النساء لاننا تعلمنا منذ الصغر اننا علينا وواجبات وحقوق ونشأنا على ذلك ولم نتعلم يوما او بالاحرى لم نعلم ان لنا حقوق بالمقابل ونشأنا على تلك الثقافة المهووسة التي أخرتنا كثيرا ولم تجعلنا نلحق بركب التقدم طبعا كل ما اناشد به داخل منطق المعقول........!!!!!!!! لا أظن ان الكعك سيصبح حلما...!!! شكرا لك واحد رد ربما لا أخطي، حينما أقول أننا .. أسرع شعب في ركوب الموجات، التي تصنع لنافي مسابحنا المغلقة، كصناعة وتقنية أفلام هوليود.. المرأة وتمام العقل!! وما أصعب ذلك؟! ليس عيباً فهي ملكة العاطفة، وأنا أحب ذلك، فما أجمل السكن والارتماء في أحضان العاطفة. حقوق حقوق حقوق حقوق.. حتى أصبحنا لا ندري ما هي الحقوق؟ أخرجن لنا جيل مربياً على أيديكن تبرمج على حقوق أمه وأخته وزوجته وأبنته. نرحب بالحقوق التي تخرج لنا جيلاً عربي صالح، وليس اندونسياً مدمناً أندومي. ولا ندومي مع الاندومي يا فطومي
الكلمات المفتاحية