Menu


بعد حالة طفل «ريفرسايد».. موسم الإنفلونزا يبدأ مبكرًا

يستمر من أكتوبر حتى مايو أحيانًا..

تداولت وسائل الإعلام الأمريكية، خبر وفاة طفل في كاليفورنيا خلال سبتمبر الجاري بمرض إنفلونزا، وهو الخبر الذي كان بمثابة تذكير صارخ بأن التطعيم مبكرًا يمكن أن يُن
بعد حالة طفل «ريفرسايد».. موسم الإنفلونزا يبدأ مبكرًا
  • 38
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تداولت وسائل الإعلام الأمريكية، خبر وفاة طفل في كاليفورنيا خلال سبتمبر الجاري بمرض إنفلونزا، وهو الخبر الذي كان بمثابة تذكير صارخ بأن التطعيم مبكرًا يمكن أن يُنقذ الأرواح، فقد أعلن مسؤولو الصحة العامة في مقاطعة ريفرسايد بولاية كاليفورنيا هذا الأسبوع، أن طفلًا يبلغ من العمر 4 أعوام توفي مؤخرًا؛ حيث كان يعاني مشاكل صحية أساسية أثبتت إصابته بالإنفلونزا، وتعد أول حالة وفاة تتعلق بإنفلونزا الأطفال في المقاطعة في موسم الإنفلونزا 2019-2020، الذي يبدأ عادةً بين شهري أكتوبر أو نوفمبر، ويمكن أن يستمر حتى مايو.

ورغم أنه قد يكون من المبكر للغاية التفكير في الإنفلونزا، إلا أن المراكز الأمريكية للوقاية من الأمراض قالت- في أحدث توصيات لقاح الإنفلونزا- إنه يجب أخذ التطعيم قبل بدء نشاط الإنفلونزا؛ لضمان أفضل حماية ضد الفيروس، وبالنسبة لمعظم الناس يعني هذا الحصول على التطعيم بحلول نهاية شهر أكتوبر، ولكن قد يحتاج الآباء إلى التفكير في تلقيح أطفالهم حتى قبل ذلك؛ حيث يوصي مركز السيطرة على الأمراض هناك بأن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وثمانية أعوام، والذين يحتاجون إلى جرعتين من لقاح الإنفلونزا، يجب أن يحصلوا على الجرعة الأولى في أقرب وقت ممكن بعد توافر اللقاح؛ حيث يتعيَّن عليهم الانتظار أربعة أسابيع على الأقل للحصول على الجرعة الثانية.

ومن المهم أيضًا بشكل خاص، تلقيح الأطفال الصغار لأنهم معرَّضون بشكل خاص لمضاعفات الإنفلونزا الخطيرة، وأكثر استجابة للقاح من البالغين، وفي العام الماضي على سبيل المثال، توفي 130 طفلًا أمريكيًا بسبب الإنفلونزا.

وحسب الخبراء، فإن لقاحات الإنفلونزا ليست مثالية، فعلى سبيل المثال، كان اللقاح العام الماضي فعَّالًا بنسبة 37 في المائة فقط ضد سلالات الإنفلونزا لدى البالغين، وفعَّالًا بنسبة 61 في المائة بين الأطفال، ورغم ذلك يوصي مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة الأمريكية؛ بأن يحصل كل شخص أكبر من ستة أشهر على لقاح الإنفلونزا كل عام، إلا إذا كانت هناك حالات طبية تجعل التطعيم غير آمن؛ حيث يقلل التطعيم من خطر إصابة الفرد بالمرض، ويقلل من فرص نقل الفيروس للآخرين في المجتمع، خاصة الأطفال وأولئك الذين لديهم أجهزة مناعية معرضة للخطر، والذين قد لا يكونون قادرين على الحصول على اللقاح بأنفسهم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك