Menu
يوفنتوس يقهر نابولي بثنائية ويقترب من الاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي

تقدم يوفنتوس خطوة هائلة نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للموسم الثامن على التوالي، بعدما حقق فوزًا ثمينًا ومثيرًا 2 / 1 على مضيفه نابولي، مساء الأحد، في قمة مباريات المرحلة السادسة والعشرين للمسابقة.

وواصل الفريق الملقب بـ (السيدة العجوز) التحليق في الصدارة، بعدما رفع رصيده إلى 72 نقطة، متفوقًا بفارق 16 نقطة على أقرب ملاحقيه نابولي، الذي تلقى خسارته الرابعة في البطولة هذا الموسم، والأولى على ملعبه (سان باولو) منذ عام بالتحديد.

واتسمت المباراة بالإثارة والمتعة، حيث كان يوفنتوس الطرف الأفضل خلال الشوط الأول، فيما تسيّد نابولي الشوط الثاني بأكمله، لكنه عجز عن إدراك التعادل في النهاية.

ولعب نابولي بعشرة لاعبين عقب طرد حارس مرماه أليكس ميريت في الدقيقة 26، ليستغل يوفنتوس النقص العددي في صفوف منافسه ويسجل هدفين حملا توقيع نجميه ميراليم بيانيتش وإيمري تشان في الدقيقتين 28 و39.

وتساوت الكفة بين الفريقين في الشوط الثاني، عقب طرد بيانيتش في الدقيقة 47 لحصوله على الإنذار الثاني، لينجح نابولي في تقليص الفارق عن طريق لاعبه خوزيه كاييخون في الدقيقة 61.

وأضاع نابولي فرصة إدراك التعادل في الدقائق الأخيرة، بعدما أهدر لاعبه لورينزو إنسيني ركلة جزاء في الدقيقة 84.

بدأت المباراة بهجوم متبادل، قبل أن تشهد الدقيقة 11 أول فرصة حقيقية لمصلحة نابولي، حينما أبعد ليوناردو بونوتشي مدافع يوفنتوس تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى بطريقة خاطئة، لتتهيأ الكرة أمام بيوتر زيلينسكي، الذي سدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

وتوقفت المباراة في الدقيقة 13 لإحياء الذكرى السنوية الأولى لوفاة اللاعب الإيطالي ديفيد أستوري، ليهدأ إيقاع المباراة نسبيًا، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب وسط استحواذ متبادل على الكرة.

وشهدت الدقيقة 24 منعرجًا في المباراة، بعدما اضطر نابولي للعب بعشرة لاعبين عقب طرد حارس مرماه الشاب أليكس ميريت، الذي تلقى تمريرة خاطئة من زميله كيفن مالكيوت استخلصها كريستيانو رونالدو، الذي انفرد بالمرمى، ليخرج حارس نابولي من مرماه ويتعمد عرقلة النجم البرتغالي من خارج منطقة الجزاء مباشرة.

أجرى نابولي تبديله الأول في الدقيقة 25 بنزول أركاديوز ميليك ونزول الحارس البديل ديفيد أوسبينا، الذي اهتزت شباكه بالهدف الأول ليوفنتوس في الدقيقة 28 عن طريق ميراليم بيانيتش.

ونفذ بيانيتش الركلة الحرة بطريقة رائعة، حيث وضع الكرة بمهارة من فوق الحائط البشري على يسار أوسبينا، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتعانق شباكه.

وكاد بيانيتش يضيف الهدف الثاني ليوفنتوس بعدها بدقيقة، بعدما سدد من داخل المنطقة، لكن أوسبينا أبعد الكرة بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية أسفرت عن الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 39.

لم تشهد الدقائق الأخيرة أي جديد، لينتهي الشوط الأول بتقدم يوفنتوس بهدفين نظيفين.

وبدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب نابولي، قبل أن تتساوى الكفة بين الفريقين، عقب تلقي بيانيتش البطاقة الحمراء لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 47.

شدد نابولي من هجماته بحثًا عن هدف تقليص الفارق، الذي جاء في الدقيقة 61 عن طريق كاييخون.

ومرر إنسيني كرة عرضية من جهة اليسار إلى كاييخون، الذي سدد وهو على بعد خطوات من المرمى، في حراسة مدافعي يوفنتوس، واضعًا الكرة داخل الشباك.

حاول نابولي استغلال التسديدات بعيدة المدى في ظل التنظيم الدفاعي الجيد للاعبي يوفنتوس، حيث أطلق آلان ماريز لوريرو في الدقيقة 65، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وصوب زيلينسكي من داخل المنطقة في الدقيقة 70، لكن تشيزني أبعد الكرة بصعوبة، قبل أن يعود إنسيني بتسديدة من داخل المنطقة كان لها الدفاع بالمرصاد في الدقيقة 72.

وجاءت الدقيقة 80 لتشهد حصول نابولي على ركلة جزاء، بعدما كشفت تقنية حكم الفيديو المساعد عن قيام ساندرو روسيل مدافع يوفنتوس بلمس الكرة بيده داخل منطقة جزاء فريقه.

ونفذ إنسيني الركلة في الدقيقة 83، لكنه وضع الكرة في القائم الأيمن، مهدرًا فرصة مؤكدة لنابولي لإدراك التعادل.

شهدت الدقائق الأخيرة عصبية بالغة من أصحاب الأرض، الذين حاولوا الاشتباك مع لاعبي يوفنتوس، قبل أن يطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنًا فوز يوفنتوس 2 / 1 على نابولي واقترابه من حسم لقب الدوري الإيطالي مبكرًا.

2019-03-04T02:31:22+03:00 تقدم يوفنتوس خطوة هائلة نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للموسم الثامن على التوالي، بعدما حقق فوزًا ثمينًا ومثيرًا 2 / 1 على مضيفه نابولي، مساء الأح
يوفنتوس يقهر نابولي بثنائية ويقترب من الاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

يوفنتوس يقهر نابولي بثنائية ويقترب من الاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي

«السيدة العجوز» في الصدارة، برصيد 72 نقطة

يوفنتوس يقهر نابولي بثنائية ويقترب من الاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي
  • 130
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 جمادى الآخر 1440 /  04  مارس  2019   02:31 ص

تقدم يوفنتوس خطوة هائلة نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للموسم الثامن على التوالي، بعدما حقق فوزًا ثمينًا ومثيرًا 2 / 1 على مضيفه نابولي، مساء الأحد، في قمة مباريات المرحلة السادسة والعشرين للمسابقة.

وواصل الفريق الملقب بـ (السيدة العجوز) التحليق في الصدارة، بعدما رفع رصيده إلى 72 نقطة، متفوقًا بفارق 16 نقطة على أقرب ملاحقيه نابولي، الذي تلقى خسارته الرابعة في البطولة هذا الموسم، والأولى على ملعبه (سان باولو) منذ عام بالتحديد.

واتسمت المباراة بالإثارة والمتعة، حيث كان يوفنتوس الطرف الأفضل خلال الشوط الأول، فيما تسيّد نابولي الشوط الثاني بأكمله، لكنه عجز عن إدراك التعادل في النهاية.

ولعب نابولي بعشرة لاعبين عقب طرد حارس مرماه أليكس ميريت في الدقيقة 26، ليستغل يوفنتوس النقص العددي في صفوف منافسه ويسجل هدفين حملا توقيع نجميه ميراليم بيانيتش وإيمري تشان في الدقيقتين 28 و39.

وتساوت الكفة بين الفريقين في الشوط الثاني، عقب طرد بيانيتش في الدقيقة 47 لحصوله على الإنذار الثاني، لينجح نابولي في تقليص الفارق عن طريق لاعبه خوزيه كاييخون في الدقيقة 61.

وأضاع نابولي فرصة إدراك التعادل في الدقائق الأخيرة، بعدما أهدر لاعبه لورينزو إنسيني ركلة جزاء في الدقيقة 84.

بدأت المباراة بهجوم متبادل، قبل أن تشهد الدقيقة 11 أول فرصة حقيقية لمصلحة نابولي، حينما أبعد ليوناردو بونوتشي مدافع يوفنتوس تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى بطريقة خاطئة، لتتهيأ الكرة أمام بيوتر زيلينسكي، الذي سدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

وتوقفت المباراة في الدقيقة 13 لإحياء الذكرى السنوية الأولى لوفاة اللاعب الإيطالي ديفيد أستوري، ليهدأ إيقاع المباراة نسبيًا، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب وسط استحواذ متبادل على الكرة.

وشهدت الدقيقة 24 منعرجًا في المباراة، بعدما اضطر نابولي للعب بعشرة لاعبين عقب طرد حارس مرماه الشاب أليكس ميريت، الذي تلقى تمريرة خاطئة من زميله كيفن مالكيوت استخلصها كريستيانو رونالدو، الذي انفرد بالمرمى، ليخرج حارس نابولي من مرماه ويتعمد عرقلة النجم البرتغالي من خارج منطقة الجزاء مباشرة.

أجرى نابولي تبديله الأول في الدقيقة 25 بنزول أركاديوز ميليك ونزول الحارس البديل ديفيد أوسبينا، الذي اهتزت شباكه بالهدف الأول ليوفنتوس في الدقيقة 28 عن طريق ميراليم بيانيتش.

ونفذ بيانيتش الركلة الحرة بطريقة رائعة، حيث وضع الكرة بمهارة من فوق الحائط البشري على يسار أوسبينا، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتعانق شباكه.

وكاد بيانيتش يضيف الهدف الثاني ليوفنتوس بعدها بدقيقة، بعدما سدد من داخل المنطقة، لكن أوسبينا أبعد الكرة بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية أسفرت عن الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 39.

لم تشهد الدقائق الأخيرة أي جديد، لينتهي الشوط الأول بتقدم يوفنتوس بهدفين نظيفين.

وبدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب نابولي، قبل أن تتساوى الكفة بين الفريقين، عقب تلقي بيانيتش البطاقة الحمراء لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 47.

شدد نابولي من هجماته بحثًا عن هدف تقليص الفارق، الذي جاء في الدقيقة 61 عن طريق كاييخون.

ومرر إنسيني كرة عرضية من جهة اليسار إلى كاييخون، الذي سدد وهو على بعد خطوات من المرمى، في حراسة مدافعي يوفنتوس، واضعًا الكرة داخل الشباك.

حاول نابولي استغلال التسديدات بعيدة المدى في ظل التنظيم الدفاعي الجيد للاعبي يوفنتوس، حيث أطلق آلان ماريز لوريرو في الدقيقة 65، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وصوب زيلينسكي من داخل المنطقة في الدقيقة 70، لكن تشيزني أبعد الكرة بصعوبة، قبل أن يعود إنسيني بتسديدة من داخل المنطقة كان لها الدفاع بالمرصاد في الدقيقة 72.

وجاءت الدقيقة 80 لتشهد حصول نابولي على ركلة جزاء، بعدما كشفت تقنية حكم الفيديو المساعد عن قيام ساندرو روسيل مدافع يوفنتوس بلمس الكرة بيده داخل منطقة جزاء فريقه.

ونفذ إنسيني الركلة في الدقيقة 83، لكنه وضع الكرة في القائم الأيمن، مهدرًا فرصة مؤكدة لنابولي لإدراك التعادل.

شهدت الدقائق الأخيرة عصبية بالغة من أصحاب الأرض، الذين حاولوا الاشتباك مع لاعبي يوفنتوس، قبل أن يطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنًا فوز يوفنتوس 2 / 1 على نابولي واقترابه من حسم لقب الدوري الإيطالي مبكرًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك