Menu
قائدة شرطة بورتلاند الأمريكية تستقيل وتطالب ضابطًا من أصول إفريقية بتولي منصبها

أعلنت جامي ريش، قائدة شرطة مدينة بورتلاند في ولاية أوريجون الأمريكية، استقالتها أمس الاثنين، وطلبت من تشاك لوفيل، وهو ضابط من أصول إفريقية، أن يحل محلها.

وقالت ريش في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: لقد أصغيت، وقد قال مجتمعنا وأنتم أرونا التغيير.. إنّه يبدأ من الثقة.. هذا التغيير في القيادة يأتي من قلبي.

يأتي هذا الإعلان وسط انتقادات متزايدة حول تعامل ريش مع الاحتجاجات والاضطرابات التي هزّت أكبر مدينة في ولاية أوريجون ضمن حركة على المستوى الوطني أثارتها وفاة جورج فلويد.

وكانت ريش تولت ذلك المنصب منذ ستة أشهر فقط.

ونقلت صحيفة «أوريجونيان» عن لوفيل قوله في مؤتمر صحفي: شعرت أنّه إذا أمكنني ولو بقدر بسيط أن أكون بداية لبعض التعافي للمجتمع، كان من واجبي أن أقبل ذلك.

وواجهت إدارات الشرطة في جميع أنحاء البلاد اضطرابًا، حيث أثار موت فلويد انتقادات لما وصف بـ«وحشية الشرطة» تجاه الأمريكيين من أصول إفريقية.

2020-07-09T21:14:55+03:00 أعلنت جامي ريش، قائدة شرطة مدينة بورتلاند في ولاية أوريجون الأمريكية، استقالتها أمس الاثنين، وطلبت من تشاك لوفيل، وهو ضابط من أصول إفريقية، أن يحل محلها. وقالت
قائدة شرطة بورتلاند الأمريكية تستقيل وتطالب ضابطًا من أصول إفريقية بتولي منصبها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


قائدة شرطة بورتلاند الأمريكية تستقيل وتطالب ضابطًا من أصول إفريقية بتولي منصبها

وسط انتقادات متزايدة حول تعاملها مع الاحتجاجات..

قائدة شرطة بورتلاند الأمريكية تستقيل وتطالب ضابطًا من أصول إفريقية بتولي منصبها
  • 939
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
17 شوّال 1441 /  09  يونيو  2020   06:10 ص

أعلنت جامي ريش، قائدة شرطة مدينة بورتلاند في ولاية أوريجون الأمريكية، استقالتها أمس الاثنين، وطلبت من تشاك لوفيل، وهو ضابط من أصول إفريقية، أن يحل محلها.

وقالت ريش في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: لقد أصغيت، وقد قال مجتمعنا وأنتم أرونا التغيير.. إنّه يبدأ من الثقة.. هذا التغيير في القيادة يأتي من قلبي.

يأتي هذا الإعلان وسط انتقادات متزايدة حول تعامل ريش مع الاحتجاجات والاضطرابات التي هزّت أكبر مدينة في ولاية أوريجون ضمن حركة على المستوى الوطني أثارتها وفاة جورج فلويد.

وكانت ريش تولت ذلك المنصب منذ ستة أشهر فقط.

ونقلت صحيفة «أوريجونيان» عن لوفيل قوله في مؤتمر صحفي: شعرت أنّه إذا أمكنني ولو بقدر بسيط أن أكون بداية لبعض التعافي للمجتمع، كان من واجبي أن أقبل ذلك.

وواجهت إدارات الشرطة في جميع أنحاء البلاد اضطرابًا، حيث أثار موت فلويد انتقادات لما وصف بـ«وحشية الشرطة» تجاه الأمريكيين من أصول إفريقية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك