alexametrics
Menu


ارتفاع أسعار النفط مدعومة بتعهُّد خفض الإنتاج السعودي

يتزامن مع تراجع المخزونات الأمريكية

ارتفاع أسعار النفط مدعومة بتعهُّد خفض الإنتاج السعودي
  • 264
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 جمادى الآخر 1440 /  13  فبراير  2019   02:30 م

ارتفعت أسعار خام برنت، اليوم الأربعاء، بعد إعلان المملكة العربية السعودية، أكبر مصدِّر للنفط في العالم، تخفيض صادراتها من الخام وتقليص أعمق للإنتاج، بينما زادت العقود الآجلة الأمريكية بفعل تراجع في مخزونات النفط المحلية.

وبحلول الساعة 0950 بتوقيت جرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت مرتفعة 88 سنتًا إلى 63.30 دولار للبرميل، في حين زادت عقود الخام الأمريكي 66 سنتًا إلى 53.76 دولار للبرميل. وفقًا لوكالة «رويترز».

وقال ستيفن برينوك من «بي.في.إم أويل أسوسيتس» للوكالة: إنَّ عامل المعنويات الجيدة يعود، لكن المراهنين على صعود الدولار لم يجتازوا الأزمة تمامًا بعد.

وتابع برينوك: «من المعلوم تمامًا أنَّ الاقتصاد العالمي يفقد قوة الدفع في ظل مخاطر شتى مثل التوترات التجارية الأمريكية الصينية والضبابية الجيوسياسية».

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قالت أمس الثلاثاء: إنها خفضت الإنتاج نحو 800 ألف برميل يوميًا إلى 30.81 مليون برميل يوميًا.

ويرجع معظم الخفض إلى السعودية،؛ إذ أبلغ وزير الطاقة، خالد الفالح، صحيفة فايننشال تايمز، أمس أنَّ الإنتاج سينزل عن عشرة ملايين برميل يوميًا في مارس المقبل، وهو ما يقل أكثر من نصف مليون برميل يوميًا عن الهدف المتفق عليه للمملكة في إطار اتفاق خفض المعروض العالمي.

وتوصلت «أوبك» والمنتجون من خارجها، وأبرزهم روسيا، إلى اتفاق تاريخي في 2016 لوضع سقف للإنتاج النفطي الكلي في مسعى لرفع أسعار الخام.

وخففت دول المنظمة، العام الماضي، بعض القيود المفروضة على الإنتاج؛ لكن لم يمر أكثر من ثلاثة أشهر لتنهار الأسعار، وعليه؛ عاودت الدول الأعضاء في منظمة أوبك ومنتجون مستقلون من خارجها في ديسمبر الماضي، الاتفاق مجددًا على تخفيض الإنتاج الكلي.

وقالت رئيسة استراتيجيات السلع في «آر بي سي كابيتال ماركتس»، حليما كروفت، لـ«سي إن بي سي»: «أوبك متمسكة بالتحالف مع روسيا.. وتحاول وضع إطار عمل رسمي».

ورغم أن خام برنت المرجعي الأوروبي ارتفع نحو 12 دولارًا ليصل إلى 62 دولارًا للبرميل، بعد أن فقد 42% من قيمته، إلا أنه يجد صعوبة في كسر حاجز 65 دولارًا للبرميل.

وتعد السعودية وروسيا من أكبر منتجي النفط في العالم، وتستطيع موسكو موازنة ميزانيتها العامة على السعر الحالي للنفط.

وتسعى الرياض إلى أن يرتفع سعر برنت إلى 73 دولارًا للبرميل على الأقل، حسب تقديرات صندوق النقد الدولي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك