Menu
بالصور.. العقيد الغامدي يخرج من المستشفى بعد تعافيه من إطلاق نار

تماثل العقيد عبدالله الغامدي (مدير الدوريات الأمنية بالمدينة المنورة) للشفاء، وغادر المستشفى بعد أن قضى فيها 9 أشهر لتلقي العلاج.

وأصيب العقيد عبدالله الغامدي بطلقة نارية أثناء تأدية مهامه الأمنية في متابعة القبض على أحد الجناة المطلوبين للجهات الأمنية في حي طيبة بالمدينة المنورة، نهاية فبراير الماضي.

وتعرض العقيد الغامدي لإصابة خطرة في الرأس وجرى نقله عبر الإخلاء الطبي إلى أحد المستشفيات في الرياض.

تم ذلك بتوجيه من وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، وخضع العقيد عبدالله الغامدي أثناء العلاج لعملية جراحية في الرأس، تكللت بالنجاح.

وقعت الحادثة 27 / 6 / 1441 هـ حينما باشرت دوريات الأمن بالمدينة المنورة، حينها، بلاغًا عن قيام شخص بإطلاق النار على سيارة من طراز «إنوفا».

وتسبب الجاني في إصابة السيارة الـ«إنوفا»، بطلقة في الزجاج الخلفي، ودهس قائدها عند توقفه وترجله منها، والفرار من الموقع.

وبحسب بيان شرطة المدينة المنورة، آنذاك، جرى متابعة الجاني من قبل دوريات الأمن وتحصن داخل منزله بحي طيبة وبادر بإطلاق النار على رجال الأمن.

واقتضت تلك الخطوة مداهمة المنزل وتم إلقاء القبض على الجاني (مواطن بالعقد الرابع من العمر)، وقد نتج عن ذلك إصابة ثلاثة من رجال الأمن ونقلهم للمستشفى.

وباشرت الجهات المختصة، حينها التحقيق، مع الجاني للوقوف على دوافعه واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.

اقرأ أيضا:

بالصور.. إحالة 5 منشآت إلى وزارة الداخلية بسبب «إجراءات كورونا»

2021-01-21T19:08:23+03:00 تماثل العقيد عبدالله الغامدي (مدير الدوريات الأمنية بالمدينة المنورة) للشفاء، وغادر المستشفى بعد أن قضى فيها 9 أشهر لتلقي العلاج. وأصيب العقيد عبدالله الغامد
بالصور.. العقيد الغامدي يخرج من المستشفى بعد تعافيه من إطلاق نار
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. العقيد الغامدي يخرج من المستشفى بعد تعافيه من إطلاق نار

أمضى 9 أشهر يُعالج من الإصابة

بالصور.. العقيد الغامدي يخرج من المستشفى بعد تعافيه من إطلاق نار
  • 58404
  • 0
  • 0
نوف العنزي
6 ربيع الأول 1442 /  23  أكتوبر  2020   01:21 م

تماثل العقيد عبدالله الغامدي (مدير الدوريات الأمنية بالمدينة المنورة) للشفاء، وغادر المستشفى بعد أن قضى فيها 9 أشهر لتلقي العلاج.

وأصيب العقيد عبدالله الغامدي بطلقة نارية أثناء تأدية مهامه الأمنية في متابعة القبض على أحد الجناة المطلوبين للجهات الأمنية في حي طيبة بالمدينة المنورة، نهاية فبراير الماضي.

وتعرض العقيد الغامدي لإصابة خطرة في الرأس وجرى نقله عبر الإخلاء الطبي إلى أحد المستشفيات في الرياض.

تم ذلك بتوجيه من وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، وخضع العقيد عبدالله الغامدي أثناء العلاج لعملية جراحية في الرأس، تكللت بالنجاح.

وقعت الحادثة 27 / 6 / 1441 هـ حينما باشرت دوريات الأمن بالمدينة المنورة، حينها، بلاغًا عن قيام شخص بإطلاق النار على سيارة من طراز «إنوفا».

وتسبب الجاني في إصابة السيارة الـ«إنوفا»، بطلقة في الزجاج الخلفي، ودهس قائدها عند توقفه وترجله منها، والفرار من الموقع.

وبحسب بيان شرطة المدينة المنورة، آنذاك، جرى متابعة الجاني من قبل دوريات الأمن وتحصن داخل منزله بحي طيبة وبادر بإطلاق النار على رجال الأمن.

واقتضت تلك الخطوة مداهمة المنزل وتم إلقاء القبض على الجاني (مواطن بالعقد الرابع من العمر)، وقد نتج عن ذلك إصابة ثلاثة من رجال الأمن ونقلهم للمستشفى.

وباشرت الجهات المختصة، حينها التحقيق، مع الجاني للوقوف على دوافعه واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.

اقرأ أيضا:

بالصور.. إحالة 5 منشآت إلى وزارة الداخلية بسبب «إجراءات كورونا»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك