Menu
«العمل يومًا واحدًا».. دراسة تحدد نظام الدوام الأمثل صحيًّا واقتصاديًّا

أكَّدت دراسة حديثة أن العمل بدوام جزئي أو ليوم واحد، في الأسبوع يحسن صحة الموظف، ويطرح حلولًا للمشاكل الناجمة عن التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا. 

واعتمدت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة «كامبريدج» البريطانية، على تتبع خمسة آلاف شخص خلال الـ12 شهرًا الماضية، وكان منهم العمال الذين فقدوا وظائفهم في الأزمة والذين استمروا في العمل بشكل طبيعي لخمسة أيام في الأسبوع، وفق «العربية».

وتبين أن الذين فقدوا وظائفهم كانوا غير سعداء، ويعانون مشاكل بالصحة العقلية، وتلاهم الموظفون الذين يعملون بدوام كامل. أما الذين عملوا بدوام جزئي أو تمت إجازتهم لكنهم استمروا في العمل ليوم واحد على الأقل في الأسبوع؛ فكانوا أكثر سعادةً.

ووفق الفريق البحثي: «فما دام الموظف يعمل يومًا واحدًا في الأسبوع، فإنه يحصل على مزايا العمل من حيث الرفاهية العقلية والسعادة». واقترح الباحثون تعديل نظام الدوام لإنقاذ سوق الوظائف مع التعافي من الوباء.

اقرأ أيضًا: 

الدراسة في رمضان.. وزارة التعليم تطرح استبيانًا لتحديد المواعيد

2021-04-06T12:31:37+03:00 أكَّدت دراسة حديثة أن العمل بدوام جزئي أو ليوم واحد، في الأسبوع يحسن صحة الموظف، ويطرح حلولًا للمشاكل الناجمة عن التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا.  واعتمدت
«العمل يومًا واحدًا».. دراسة تحدد نظام الدوام الأمثل صحيًّا واقتصاديًّا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«العمل يومًا واحدًا».. دراسة تحدد نظام الدوام الأمثل صحيًّا واقتصاديًّا

تتبعت أوضاع 5 آلاف عامل

«العمل يومًا واحدًا».. دراسة تحدد نظام الدوام الأمثل صحيًّا واقتصاديًّا
  • 1417
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 شعبان 1442 /  28  مارس  2021   11:21 ص

أكَّدت دراسة حديثة أن العمل بدوام جزئي أو ليوم واحد، في الأسبوع يحسن صحة الموظف، ويطرح حلولًا للمشاكل الناجمة عن التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا. 

واعتمدت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة «كامبريدج» البريطانية، على تتبع خمسة آلاف شخص خلال الـ12 شهرًا الماضية، وكان منهم العمال الذين فقدوا وظائفهم في الأزمة والذين استمروا في العمل بشكل طبيعي لخمسة أيام في الأسبوع، وفق «العربية».

وتبين أن الذين فقدوا وظائفهم كانوا غير سعداء، ويعانون مشاكل بالصحة العقلية، وتلاهم الموظفون الذين يعملون بدوام كامل. أما الذين عملوا بدوام جزئي أو تمت إجازتهم لكنهم استمروا في العمل ليوم واحد على الأقل في الأسبوع؛ فكانوا أكثر سعادةً.

ووفق الفريق البحثي: «فما دام الموظف يعمل يومًا واحدًا في الأسبوع، فإنه يحصل على مزايا العمل من حيث الرفاهية العقلية والسعادة». واقترح الباحثون تعديل نظام الدوام لإنقاذ سوق الوظائف مع التعافي من الوباء.

اقرأ أيضًا: 

الدراسة في رمضان.. وزارة التعليم تطرح استبيانًا لتحديد المواعيد

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك