Menu
بمكالمة فيديو.. الملكة «إليزابيث» تحتفي بحركة «حياة السود مهمة»

ناقشت الملكة إليزابيث الثانية، بإيجاز، حركة «حياة السود مهمة»، خلال مكالمة فيديو مع شركة محاسبة، احتفالًا بالذكرى الـ150 لتأسيسها.

وتحدثت الملكة إليزابيث إلى أربعة من موظفي شركة «كي بي إم جي»، انضموا من مناطق مختلفة من بريطانيا لمناقشة كيفية قيامهم بتشكيل مستقبل الشركة.

وفي لندن، تحدثت الملكة إليزابيث مع جون ماكالا ليسي أحد شركاء «كي بي إم جي»، الذي تم انتخابه مؤخرًا أول عضو مجلس إدارة ملون للشركة ببريطانيا.

وقاد جون ماكالا ليسي عمل الشركة إلى تحسين الشمول، كما ناقش خلال الاتصال، التزام الشركة بمبادرات التنوع.

وأشار إلى الحركة السياسية التي لقيت دعمًا عالميًّا بعد وفاة جورج فلويد، وهو رجل أسود، بعد أن ضغط شرطي أمريكي بركبته على عنقه لنحو 9 دقائق.

وقال جون ماكالا ليسي: «كان هذا العام حقًّا عامًا صعبًا بشكل لا يصدق لنا في الشركة.. ليس فقط بسبب ما وجب علينا من التأقلم مع كثير من التحديات.. شهدنا –مثل الجميع حول العالم– مشهدًا مؤلمًا للغاية، وأحداثًا تتكشف أشعلت حركة (حياة السود مهمة)، في أنحاء العالم وكذلك هنا في المملكة المتحدة».

2021-11-23T08:22:40+03:00 ناقشت الملكة إليزابيث الثانية، بإيجاز، حركة «حياة السود مهمة»، خلال مكالمة فيديو مع شركة محاسبة، احتفالًا بالذكرى الـ150 لتأسيسها. وتحدثت الملكة إليزابيث إلى
بمكالمة فيديو.. الملكة «إليزابيث» تحتفي بحركة «حياة السود مهمة»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بمكالمة فيديو.. الملكة «إليزابيث» تحتفي بحركة «حياة السود مهمة»

تحدثت مع نماذج تعمل في شركة بريطانية

بمكالمة فيديو.. الملكة «إليزابيث» تحتفي بحركة «حياة السود مهمة»
  • 130
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
1 جمادى الأول 1442 /  16  ديسمبر  2020   10:09 ص

ناقشت الملكة إليزابيث الثانية، بإيجاز، حركة «حياة السود مهمة»، خلال مكالمة فيديو مع شركة محاسبة، احتفالًا بالذكرى الـ150 لتأسيسها.

وتحدثت الملكة إليزابيث إلى أربعة من موظفي شركة «كي بي إم جي»، انضموا من مناطق مختلفة من بريطانيا لمناقشة كيفية قيامهم بتشكيل مستقبل الشركة.

وفي لندن، تحدثت الملكة إليزابيث مع جون ماكالا ليسي أحد شركاء «كي بي إم جي»، الذي تم انتخابه مؤخرًا أول عضو مجلس إدارة ملون للشركة ببريطانيا.

وقاد جون ماكالا ليسي عمل الشركة إلى تحسين الشمول، كما ناقش خلال الاتصال، التزام الشركة بمبادرات التنوع.

وأشار إلى الحركة السياسية التي لقيت دعمًا عالميًّا بعد وفاة جورج فلويد، وهو رجل أسود، بعد أن ضغط شرطي أمريكي بركبته على عنقه لنحو 9 دقائق.

وقال جون ماكالا ليسي: «كان هذا العام حقًّا عامًا صعبًا بشكل لا يصدق لنا في الشركة.. ليس فقط بسبب ما وجب علينا من التأقلم مع كثير من التحديات.. شهدنا –مثل الجميع حول العالم– مشهدًا مؤلمًا للغاية، وأحداثًا تتكشف أشعلت حركة (حياة السود مهمة)، في أنحاء العالم وكذلك هنا في المملكة المتحدة».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك