Menu
من قلب الرياض ينطلق «نور» ساطعًا بالثقافة والفنون

انطلقت فعاليات «مهرجان نور للثقافة والفنون»، الذي نظمته «السعودية للكهرباء»، مساء اليوم الأحد في الرياض، ويستمر لسبعة أيام.

جاء الانطلاق، في حفل كبير صاحبه أوبريت فني وغنائي، بحضور عدد من الشخصيات الثقافية والفنية ورموز المجتمع.

وشاركت جمهورية الصين في المهرجان، بصفتها ضيف شرف، وقدمت فقرات فنية وثقافية من واقع الفن والتراث والثقافة الصينية.

وبدأ حفل الافتتاح، الذي دشنه الرئيس التنفيذي المكلف فهد السديري، بالسلام الملكي، ثم كلمة الشركة السعودية للكهرباء، ألقاها نيابة عن الرئيس التنفيذي حمود الغبيني، التي قال فيها: «حضرتم أهلًا ووطئتم سهلًا.. وأنرتم بحضوركم البهي قلوبنا، وستستزيد عقولنا وأرواحنا بقبسٍ من نور عقولكم وعطاء أرواحكم، في الأيام المقبلة من مهرجان (نور) للثقافة والفنون، الذي ندشّن انطلاقته اليوم بحضور كوكبة من النخب الثقافية والفنية من نجوم الصف الأول في المملكة، والوطن العربي».

وأضاف السديري: «نسعى في السعودية للكهرباء؛ لإضافة لبنة بناء وبقعة ضوء في تاريخ الثقافة والفنون في المملكة، وكلنا أمل أن نوفق في الإسهام في تحقيق رؤية المملكة 2030، التي ترى الثقافة والترفيه من مقومات جودة الحياة».

وتابع: «رأت الرؤية العظيمة، أن الفرص الثقافية والترفيهية المتوافرة حاليًا لا ترتقي إلى تطلعات المواطنين والمقيمين، ولا تتلاءم مع الوضع الاقتصادي المزدهر الذي نعيشه؛ لذلك قررت أنها ستدعم جهود المناطق والمحافظات، والقطاعين غير الربحي والخاص في إقامة المهرجانات والفعاليات، وستفعّل دور الصناديق الحكومية في المساهمة في تأسيس وتطوير المراكز الترفيهية؛ ليتمكن المواطنون والمقيمون من استثمار ما لديهم من طاقات ومواهب، وستشجّع المستثمرين من الداخل والخارج، وستعقد الشراكات مع شركات الترفيه العالمية، وستخصص الأراضي المناسبة لإقامة المشروعات الثقافية والترفيهية، من مكتبات ومتاحف وفنون وغيرها، وستدعم الموهوبين من الكتّاب والمؤلفين والمخرجين، وستعمل على دعم إيجاد خيارات ثقافية وترفيهية متنوّعة تتناسب مع الأذواق والفئات كافّة، ولن يقتصر دور هذه المشروعات على الجانب الثقافي والترفيهي، بل ستلعب دورًا اقتصاديًا مهمًّا، من خلال توفير العديد من فرص العمل».

وأضاف: «لم تمض سوى أيام معدودات منذ أطلق الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، الاستراتيجية الوطنية للثقافة، التي ترتكز على إعطاء صوت جديد للثقافة السعودية، وتعزيز هويتها وحفظ إرثها الحضاري، وتطوير القطاع الثقافي؛ بشكل يساعد المبدع على صناعة منتج ثقافي يليق بقيمة ومكانة السعودية، وفق رؤية المملكة 2030، التي رسم ملامحها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، الاستراتيجية التي جاءت عقب أشهرٍ قليلة منذ أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، بإنشاء وزارة الثقافة في يوليو الماضي».

وها نحن في «السعودية للكهرباء»، نتماهى مع هذه الرؤية العظيمة والمتقدمة، وننطلق بعد أن كنا ندعم منسوبي ومنسوبات الشركة داخليًا؛ لتحفيز إبداعاتهم ونتاجاتهم الفكرية والأدبية والعلمية والتأليف في كل هذه الجوانب، حتى إننا وللمرة الأولى على مستوى شركات الطاقة الكبرى في المنطقة، حظينا بشرف المشاركة للمرة الأولى في معرض الرياض الدولي للكتاب في نسخته الأخيرة.. وكنا قد نظمنا في هذا المكان ملتقى ثقافيًا أيضًا.. ولكن ها نحن اليوم وبمباركة حضوركم.. ننطلق إلى فضاء أكثر رحابةً.. وأوسع انتشارًا.. وأعمق تأثيرًا (بإذن الله)؛ لدعم الحركة الثقافية والفنية في المملكة من خلال هذا المهرجان، لنسير في خطى متوازية مع كل ما يحقق رؤية المملكة 2030.

كما ألقى المشرف العام على المهرجان، الدكتور سعد البازعي، التي قال فيها: «لا يحتاج مهرجان نور للثقافة والفنون، الذي نحتفل اليوم بانطلاقته إلى الإطناب في المديح، فهو يتحدث عن نفسه».

وأضاف البازعي: «من الملتقى الثقافي، انطلقت فكرة هذا المهرجان بجهود مباشرة تُذكر وجديرة بأن تُشكر للأستاذ حمود الغبيني، نائب رئيس الشركة للاتصال والعلاقات العامة، وكذلك تحية أخرى لشباب الشركة، والفريق العامل وراء هذا المهرجان من الجنود المجهولين».

 وتلا هذه الكلمة عرض فيلم «نور»، ثم أوبريت بعنوان «نور الأوطان»، أعقبه فيلم سينمائي، واختتم حفل الافتتاح بتكريم سفير جمهورية الصين لدى المملكة «لي هوا شين»، وأيضًا تكريم الجهات الراعية.

وفي نهاية حفل الافتتاح، قام راعي الحفل والضيوف بجولة ميدانية؛ للاطلاع على الأركان والمعارض والفعاليات الموجهة للجمهور.

2019-03-31T22:45:36+03:00 انطلقت فعاليات «مهرجان نور للثقافة والفنون»، الذي نظمته «السعودية للكهرباء»، مساء اليوم الأحد في الرياض، ويستمر لسبعة أيام. جاء الانطلاق، في حفل كبير صاحبه أوب
من قلب الرياض ينطلق «نور» ساطعًا بالثقافة والفنون
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

من قلب الرياض ينطلق «نور» ساطعًا بالثقافة والفنون

المهرجان يستمر على مدى 7 أيام..

من قلب الرياض ينطلق «نور» ساطعًا بالثقافة والفنون
  • 429
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 رجب 1440 /  31  مارس  2019   10:45 م

انطلقت فعاليات «مهرجان نور للثقافة والفنون»، الذي نظمته «السعودية للكهرباء»، مساء اليوم الأحد في الرياض، ويستمر لسبعة أيام.

جاء الانطلاق، في حفل كبير صاحبه أوبريت فني وغنائي، بحضور عدد من الشخصيات الثقافية والفنية ورموز المجتمع.

وشاركت جمهورية الصين في المهرجان، بصفتها ضيف شرف، وقدمت فقرات فنية وثقافية من واقع الفن والتراث والثقافة الصينية.

وبدأ حفل الافتتاح، الذي دشنه الرئيس التنفيذي المكلف فهد السديري، بالسلام الملكي، ثم كلمة الشركة السعودية للكهرباء، ألقاها نيابة عن الرئيس التنفيذي حمود الغبيني، التي قال فيها: «حضرتم أهلًا ووطئتم سهلًا.. وأنرتم بحضوركم البهي قلوبنا، وستستزيد عقولنا وأرواحنا بقبسٍ من نور عقولكم وعطاء أرواحكم، في الأيام المقبلة من مهرجان (نور) للثقافة والفنون، الذي ندشّن انطلاقته اليوم بحضور كوكبة من النخب الثقافية والفنية من نجوم الصف الأول في المملكة، والوطن العربي».

وأضاف السديري: «نسعى في السعودية للكهرباء؛ لإضافة لبنة بناء وبقعة ضوء في تاريخ الثقافة والفنون في المملكة، وكلنا أمل أن نوفق في الإسهام في تحقيق رؤية المملكة 2030، التي ترى الثقافة والترفيه من مقومات جودة الحياة».

وتابع: «رأت الرؤية العظيمة، أن الفرص الثقافية والترفيهية المتوافرة حاليًا لا ترتقي إلى تطلعات المواطنين والمقيمين، ولا تتلاءم مع الوضع الاقتصادي المزدهر الذي نعيشه؛ لذلك قررت أنها ستدعم جهود المناطق والمحافظات، والقطاعين غير الربحي والخاص في إقامة المهرجانات والفعاليات، وستفعّل دور الصناديق الحكومية في المساهمة في تأسيس وتطوير المراكز الترفيهية؛ ليتمكن المواطنون والمقيمون من استثمار ما لديهم من طاقات ومواهب، وستشجّع المستثمرين من الداخل والخارج، وستعقد الشراكات مع شركات الترفيه العالمية، وستخصص الأراضي المناسبة لإقامة المشروعات الثقافية والترفيهية، من مكتبات ومتاحف وفنون وغيرها، وستدعم الموهوبين من الكتّاب والمؤلفين والمخرجين، وستعمل على دعم إيجاد خيارات ثقافية وترفيهية متنوّعة تتناسب مع الأذواق والفئات كافّة، ولن يقتصر دور هذه المشروعات على الجانب الثقافي والترفيهي، بل ستلعب دورًا اقتصاديًا مهمًّا، من خلال توفير العديد من فرص العمل».

وأضاف: «لم تمض سوى أيام معدودات منذ أطلق الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، الاستراتيجية الوطنية للثقافة، التي ترتكز على إعطاء صوت جديد للثقافة السعودية، وتعزيز هويتها وحفظ إرثها الحضاري، وتطوير القطاع الثقافي؛ بشكل يساعد المبدع على صناعة منتج ثقافي يليق بقيمة ومكانة السعودية، وفق رؤية المملكة 2030، التي رسم ملامحها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، الاستراتيجية التي جاءت عقب أشهرٍ قليلة منذ أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، بإنشاء وزارة الثقافة في يوليو الماضي».

وها نحن في «السعودية للكهرباء»، نتماهى مع هذه الرؤية العظيمة والمتقدمة، وننطلق بعد أن كنا ندعم منسوبي ومنسوبات الشركة داخليًا؛ لتحفيز إبداعاتهم ونتاجاتهم الفكرية والأدبية والعلمية والتأليف في كل هذه الجوانب، حتى إننا وللمرة الأولى على مستوى شركات الطاقة الكبرى في المنطقة، حظينا بشرف المشاركة للمرة الأولى في معرض الرياض الدولي للكتاب في نسخته الأخيرة.. وكنا قد نظمنا في هذا المكان ملتقى ثقافيًا أيضًا.. ولكن ها نحن اليوم وبمباركة حضوركم.. ننطلق إلى فضاء أكثر رحابةً.. وأوسع انتشارًا.. وأعمق تأثيرًا (بإذن الله)؛ لدعم الحركة الثقافية والفنية في المملكة من خلال هذا المهرجان، لنسير في خطى متوازية مع كل ما يحقق رؤية المملكة 2030.

كما ألقى المشرف العام على المهرجان، الدكتور سعد البازعي، التي قال فيها: «لا يحتاج مهرجان نور للثقافة والفنون، الذي نحتفل اليوم بانطلاقته إلى الإطناب في المديح، فهو يتحدث عن نفسه».

وأضاف البازعي: «من الملتقى الثقافي، انطلقت فكرة هذا المهرجان بجهود مباشرة تُذكر وجديرة بأن تُشكر للأستاذ حمود الغبيني، نائب رئيس الشركة للاتصال والعلاقات العامة، وكذلك تحية أخرى لشباب الشركة، والفريق العامل وراء هذا المهرجان من الجنود المجهولين».

 وتلا هذه الكلمة عرض فيلم «نور»، ثم أوبريت بعنوان «نور الأوطان»، أعقبه فيلم سينمائي، واختتم حفل الافتتاح بتكريم سفير جمهورية الصين لدى المملكة «لي هوا شين»، وأيضًا تكريم الجهات الراعية.

وفي نهاية حفل الافتتاح، قام راعي الحفل والضيوف بجولة ميدانية؛ للاطلاع على الأركان والمعارض والفعاليات الموجهة للجمهور.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك