alexametrics


واشنطن: عازمون على الوصول بصادرات إيران النفطية إلى الصفر

إدارة ترامب تسعى للحصول على صفقة جديدة مع طهران

واشنطن: عازمون على الوصول بصادرات إيران النفطية إلى الصفر
  • 264
  • 0
  • 0
فريق التحرير

واشنطن | فريق التحرير

السبت - 6 جمادى الأول 1440 - 12 يناير 2019 - 06:25 مساءً

قال موقع "أتلانتك كاونسل" إن الولايات المتحدة مصممة على دفع صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر، في جهودها لتعظيم الضغط الاقتصادي وإجبار طهران على العودة إلى طاولة المفاوضات؛ لمناقشة "صفقة شاملة" بدلًا من الاتفاقية النووية التي تخلَّى عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي.

وبحسب تقرير للموقع ـ ترجمته "عاجل" ـ فإن هذا الموقف عبر عنه اليوم بريان هوك، الممثل الخاص للولايات المتحدة فيما يخص الملف الإيراني والمستشار السياسي البارز لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في منتدى الطاقة العالمي 2019 التابع لـ"أتلانتك كاونسل" في العاصمة الإماراتية أبو ظبي. 

ونقل التقرير عن هوك، قوله: "نحن نعرف تاريخيًّا أن إيران لا تعود إلى طاولة المفاوضات بدون ضغوط؛ لذلك نحن نركز بشكل كبير على جانب الطاقة لأن هذا هو المكان الذي يَتَمَوْضَعُ فيه اقتصاد إيران بطريقة يكون فيها أكبر قَدْرٍ من الضعف".

وقال هوك إن إدارة ترامب تسعى للحصول على صفقة جديدة وأفضل مع الإيرانيين، لكن يجب أن تكون شاملة، ويجب أن تشمل جميع التهديدات التي تقدمها إيران للسلم والأمن الإقليميين، والجزء النووي هو الأكثر أهمية.

وفي نوفمبر 2018، أعادت الولايات المتحدة فرض العقوبات على إيران، إلا أن قرار ترامب بمنح العقوبات إلى ثمانية بلدان تشتري النفط من إيران - الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا واليونان وتايوان وتركيا - قد عرقل الكثير من العقوبات على حين غرة.

وفي معرض شرحه للسياسة الخارجية وراء هذه التنازلات، قال هوك إن جميع الدول المعفاة أظهرت تخفيضات كبيرة في مشترياتها من الخام الإيراني وجعلتها مؤهلة للحصول على إعفاءات.

وقال هوك: "هذه هي الدولة الأولى في العالم التي ترعى الإرهاب. إذا كنا نريد حرمان هذا النظام من الأموال التي يحتاجها لبرنامجها النووي، أو بسبب برنامجها الصاروخي، أو بسبب عدوانها الإقليمي، أو عدوانها البحري، أو التهديدات السيبرانية، أو انتهاكات حقوق الإنسان، أو القائمة بأكملها، فعلينا أن نلاحق المال ."

وتابع هوك "من ناحية الطاقة، كنا ناجحين للغاية، وستكون هناك تخفيضات أكبر بكثير في الواردات الإيرانية. هدفنا هو الوصول إلى الصفر في أسرع وقت ممكن".

وقال إن فَرْضَ العقوبات يعد أولوية بالنسبة لترامب وبومبيو، مضيفًا "النظام الإيراني، وهو نظام خارج عن القانون، يحاول بالتأكيد التهرب من العقوبات. أعتقد أننا نظمنا بين الوكالات بطريقة تجعل إنفاذ العقوبات أولوية كبيرة. وقد حققنا قدرًا كبيرًا من النجاح في ذلك".

ومضى يقول "عندما يجعل الرئيس ووزيرة الخارجية، ووزير الخزانة، ووزير الدفاع من إيران الأولوية لذلك، أعتقد أن الدول في جميع أنحاء العالم تفهم أنه لا فائدة لهم من إقامة شراكة مع الإيرانيين، ولا إمكانية للتهرب من عقوباتنا".

وتابع هوك: "سنعاقب أي نشاط خاضع للعقوبات وقد أثبتنا ذلك بالفعل. نحن نعرف كيف تتفادى إيران العقوبات، ونحن نعرف القنوات العامة التي يقومون بها، ونحن نعمل عن كثب مع شركائنا في محاولة لإغلاق هذه الثغرات."
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك