Menu
بالصور.. وزير التعليم يكشف جهود الاستثمار في «الطفولة المبكرة».. ويشيد بجهود القيادة في إقرار التشريعات

أشاد وزير التعليم حمد بن محمد آل الشيخ بجهود القيادة لتقديم الرعاية الكاملة للطفل، وتمكينه من حقوقه، وتعزيز قدراته ومهاراته وفق رؤية المملكة 2030. 

وقال وزير التعليم، في الكلمة التي ألقاها بمناسبة رعايته اليوم للاحتفاء الذي أقامته وزارة التعليم بمناسبة اليوم العالمي للطفل الذي يوافق 20 من نوفمبر في كل عام: "إن الاهتمام الذي تحظى به برامج الطفولة في المملكة، والدعم اللامحدود من قبل خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تمتد إلى سنّ الأنظمة والتشريعات اللازمة لحماية الطفل من مختلف أشكال الإيذاء والتمييز والاستغلال التي تنتهك حقوقه، وتوفير كل الإمكانات اللازمة لتمكينه من حقه الأصيل في التعليم والتعلّم، وتعزيز قدراته بمهارات القرن الحادي والعشرين، وكذلك إتاحة البيئة الآمنة والإيجابية التي تحفظ سلامته النفسية والبدنية، وصولاً إلى إعداد مواطن صالح يعتز بوطنه، والولاء لقيادته، ويتمسك بقيم مجتمعه، ويتطلع في مراحل متقدمة من التعليم للمشاركة في تنمية وطنه". 

وأضاف آل الشيخ أن وزارة التعليم تواصل برامجها ومشروعاتها التطويرية للاستثمار الأمثل في مرحلة الطفولة المبكرة؛ انطلاقاً من مبدأ أن التأسيس السليم في مرحلة رياض الأطفال يعزز من فرص تطوير القدرات والمهارات في جميع المراحل الدراسية، مؤكداً أن الوزارة تقف في مقدمة مؤسسات الدولة المناط بها رعاية الطفل، وضمان حقوقه، انطلاقاً من أصالة حق التعليم الجيد والشامل لكل طفل في المملكة، كونه عاملاً أساساً لتحقيق التنمية الوطنية الشاملة. 

وأشار وزير التعليم إلى أن "الطفولة" مُنحتْ أهمية وعناية خاصة عبر إطلاق منظومة من المشاريع والمبادرات النوعية الهادفة إلى تعزيز جودة التعليم، والارتقاء بنواتج التعلّم، حيث عملت الوزارة خلال السنوات الثلاث الأخيرة على التوسع الكمي والنوعي في مرحلة الطفولة المبكرة؛ وفق منهجية ورؤية وطنية واضحة، وضمن إطار مبادرتين رئيستين تشمل التوسع في تطوير خدمات رياض الأطفال؛ لرفع نسبة الالتحاق إلى 90٪ بحلول عام 2030، حيث وفرت مبادرة الطفولة المبكرة للأطفال من عمر 4-6 سنوات من المقاعد الدراسية أكثر من (17,000) فصل دراسي، إضافة إلى رفع نسبة إسناد تدريس البنين إلى المعلمات في مدارس البنات، والوصول بها إلى 37% خلال هذا العام، لافتاً معاليه إلى أن إطلاق منصة روضتي هذا العام 1443هـ؛ يُعد حدثاً مهماً في تقديم محتوى تعليمي رقمي مشوّق للأطفال قبل المرحلة الابتدائية، وكذلك توفير بيئة تعليمية تفاعلية جاذبة تسهم في تيسير إدارة عمليات التعليم والتعلّم لمرحلة رياضة الأطفال. 

وشهد الحفل تدشين وزير التعليم لمشاريع الطفولة التي تضم المنهج الوطني لرياض الأطفال، والقناة التلفزيونية لرياض الأطفال، ومنصة "روضتي"، عقب ذلك قدم عدد من الأطفال أوبريت "رؤية شمس الفجر الباسم" من إعداد تعليم جدة، كما تم الاطلاع على نماذج لفصول دراسية للأطفال تضم عدداً من الأركان التعليمية، وفي نهاية الحفل تم تكريم عدد من القطاعات والمدارس المتميزة في رعاية الأطفال.

2021-11-27T16:34:38+03:00 أشاد وزير التعليم حمد بن محمد آل الشيخ بجهود القيادة لتقديم الرعاية الكاملة للطفل، وتمكينه من حقوقه، وتعزيز قدراته ومهاراته وفق رؤية المملكة 2030.  وقال وزير
بالصور.. وزير التعليم يكشف جهود الاستثمار في «الطفولة المبكرة».. ويشيد بجهود القيادة في إقرار التشريعات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. وزير التعليم يكشف جهود الاستثمار في «الطفولة المبكرة».. ويشيد بجهود القيادة في إقرار التشريعات

بالصور.. وزير التعليم يكشف جهود الاستثمار في «الطفولة المبكرة».. ويشيد بجهود القيادة في إقرار التشريعات
  • 90
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 ربيع الآخر 1443 /  21  نوفمبر  2021   06:45 م

أشاد وزير التعليم حمد بن محمد آل الشيخ بجهود القيادة لتقديم الرعاية الكاملة للطفل، وتمكينه من حقوقه، وتعزيز قدراته ومهاراته وفق رؤية المملكة 2030. 

وقال وزير التعليم، في الكلمة التي ألقاها بمناسبة رعايته اليوم للاحتفاء الذي أقامته وزارة التعليم بمناسبة اليوم العالمي للطفل الذي يوافق 20 من نوفمبر في كل عام: "إن الاهتمام الذي تحظى به برامج الطفولة في المملكة، والدعم اللامحدود من قبل خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تمتد إلى سنّ الأنظمة والتشريعات اللازمة لحماية الطفل من مختلف أشكال الإيذاء والتمييز والاستغلال التي تنتهك حقوقه، وتوفير كل الإمكانات اللازمة لتمكينه من حقه الأصيل في التعليم والتعلّم، وتعزيز قدراته بمهارات القرن الحادي والعشرين، وكذلك إتاحة البيئة الآمنة والإيجابية التي تحفظ سلامته النفسية والبدنية، وصولاً إلى إعداد مواطن صالح يعتز بوطنه، والولاء لقيادته، ويتمسك بقيم مجتمعه، ويتطلع في مراحل متقدمة من التعليم للمشاركة في تنمية وطنه". 

وأضاف آل الشيخ أن وزارة التعليم تواصل برامجها ومشروعاتها التطويرية للاستثمار الأمثل في مرحلة الطفولة المبكرة؛ انطلاقاً من مبدأ أن التأسيس السليم في مرحلة رياض الأطفال يعزز من فرص تطوير القدرات والمهارات في جميع المراحل الدراسية، مؤكداً أن الوزارة تقف في مقدمة مؤسسات الدولة المناط بها رعاية الطفل، وضمان حقوقه، انطلاقاً من أصالة حق التعليم الجيد والشامل لكل طفل في المملكة، كونه عاملاً أساساً لتحقيق التنمية الوطنية الشاملة. 

وأشار وزير التعليم إلى أن "الطفولة" مُنحتْ أهمية وعناية خاصة عبر إطلاق منظومة من المشاريع والمبادرات النوعية الهادفة إلى تعزيز جودة التعليم، والارتقاء بنواتج التعلّم، حيث عملت الوزارة خلال السنوات الثلاث الأخيرة على التوسع الكمي والنوعي في مرحلة الطفولة المبكرة؛ وفق منهجية ورؤية وطنية واضحة، وضمن إطار مبادرتين رئيستين تشمل التوسع في تطوير خدمات رياض الأطفال؛ لرفع نسبة الالتحاق إلى 90٪ بحلول عام 2030، حيث وفرت مبادرة الطفولة المبكرة للأطفال من عمر 4-6 سنوات من المقاعد الدراسية أكثر من (17,000) فصل دراسي، إضافة إلى رفع نسبة إسناد تدريس البنين إلى المعلمات في مدارس البنات، والوصول بها إلى 37% خلال هذا العام، لافتاً معاليه إلى أن إطلاق منصة روضتي هذا العام 1443هـ؛ يُعد حدثاً مهماً في تقديم محتوى تعليمي رقمي مشوّق للأطفال قبل المرحلة الابتدائية، وكذلك توفير بيئة تعليمية تفاعلية جاذبة تسهم في تيسير إدارة عمليات التعليم والتعلّم لمرحلة رياضة الأطفال. 

وشهد الحفل تدشين وزير التعليم لمشاريع الطفولة التي تضم المنهج الوطني لرياض الأطفال، والقناة التلفزيونية لرياض الأطفال، ومنصة "روضتي"، عقب ذلك قدم عدد من الأطفال أوبريت "رؤية شمس الفجر الباسم" من إعداد تعليم جدة، كما تم الاطلاع على نماذج لفصول دراسية للأطفال تضم عدداً من الأركان التعليمية، وفي نهاية الحفل تم تكريم عدد من القطاعات والمدارس المتميزة في رعاية الأطفال.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك