Menu

مدرّب منتخب العراق: مواجهة اليمن ليست سهلة كما يظن البعض

حذر من الاستهانة بالمنافس

حذّر مدرب منتخب العراق  لكرة القدم، السلوفيني سريتشكو كاتانيتش، اليوم السبت، من أنَّ مواجهة اليمن في ختام الدور الأول لبطولة كأس الخليج «خليجي 24» بقطر ، لن تكو
مدرّب منتخب العراق: مواجهة اليمن ليست سهلة كما يظن البعض
  • 66
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

حذّر مدرب منتخب العراق  لكرة القدم، السلوفيني سريتشكو كاتانيتش، اليوم السبت، من أنَّ مواجهة اليمن في ختام الدور الأول لبطولة كأس الخليج «خليجي 24» بقطر ، لن تكون سهلة كما يظنّ البعض، وقال: إن فريقه قد ينال العقاب إذا استخفّ بالمنافس.

حذر برغم التأهل

تأتي هذه التصريحات من مدرّب منتخب العراق على الرغم من حسم فريقه أولى بطاقات التأهل للمربع الذهبي في البطولة بانتصارين متتاليين على قطر 2 - 1 والإمارات 2 – صفر، كما ضمن صدارة المجموعة بغضّ النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة أمام اليمن بعد غد الاثنين.

في المقابل، ودَّع المنتخب اليمني البطولة رسميًا بعدما مُنِي بهزيمتين متتاليتين أمام منتخبي الإمارات   صفر – 3، وقطر صفر - 6 .

اليمن ليس سهلًا

وقال كاتانيتش في المؤتمر الصحفي لفريقه قبل مباراة اليمن: «تأهلنا للمرحلة المقبلة وهو أمر مهم بالنسبة لي. المنتخب اليمني لا يبدو بالسهولة التي يراها البعض؛ هو فريق قد يكون منافسًا صعبًا على أرض الملعب وإذا لم تركز أمامه ستنال العقاب».

بديل ناطق

وعن اللاعب الذي يمكنه تعويض سعد ناطق المصاب، قال كاتانيتش: «أتمنى أن يكون ناطق جاهزًا برغم إصابته بكسر في الأنف، وإذا لم يكن ممكنًا سنجد من يمكنه تعويض غيابه».

البعض يحتاج للراحة

وعن التشكيلة التي سيخوض بها المباراة وما إذا كان سيعتمد على الشباب الذين خاضوا مباراة قطر أو اللاعبين الكبار الذين لعبوا أمام الإمارات، قال كاتانيتش: «سأختار اللاعبين الجاهزين، خضنا مباراتين قويتين أمام فريقين مميزين وخاصة المنتخب القطري أفضل المنتخبات في آسيا حاليًا، علينا أن نمنح قسطًا من الراحة لبعض اللاعبين».

تسريب التشكيلة

وعن تسريب التشكيلة قبل مباراة الإمارات، قال كاتانيتش: «ما الذي يمكنني أن أفعله، لا أهتم بهذا حتى وإن كتبوا عن التشكيلة الحقيقية، ستقول المنتخبات المنافسة إنها حيلة، إذا اختار بعض العراقيين العمل ضدي وضد فريقهم حتى أرحل عن الفريق، فأنا لا أخشى الرحيل عن الفريق.. لا أقرأ الصحف وليس لدي حساب على مواقع التواصل الاجتماعي وليس لدي هاتف نقال، لهذا أشعر بالارتياح».

مجرد استفسارات

وأوضح كاتانيتش أنَّ الحديث عن رحيله ليس سوى استفسارات من الإعلاميين لكن الاتحاد العراقي لم يتحدث معه بهذا الشأن أبدًا، مشيرًا إلى أنّه لا يبالي بأي شيء من هذه الأمور.

ويتطلع المنتخب العراقي إلى مواصلة المشوار في البطولة أملًا في إحراز اللقب الرابع له في تاريخه.

                                                                                                                        

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك