alexametrics


مطار الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز بينبع يستقبل أول رحلة دولية

 مطار الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز بينبع يستقبل أول رحلة دولية
  • 184
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter الخميس - 7 محرّم 1431 - 24 ديسمبر 2009 - 06:50 مساءً

عاجل ( ينبع ) - استقبل مطار الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز بينع اليوم أول رحلة دولية وكانت قادمة من القاهرة وعلى متنها / 158 / راكباً. وأوضح المتحدث الرسمي للهيئة العامة للطيران المدني خالد بن عبدالله الخيبري أن الهيئة صرحت مؤخراً بالبدء في تشغيل الرحلات الدولية بين مطار القاهرة ومطار الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز بينبع وذلك بمعدل رحلة يوميا مبدئياً على مدار الأسبوع مع إمكانية أن يصل المعدل إلى أربع رحلات يوميا وفق الحاجة وكثافة الحركة المستقبلية. وأضاف أن تشغيل الخط الدولي الجديد بين ينبع والقاهرة يأتي ضمن استراتيجيات الهيئة لاستقطاب شركات طيران جديدة ونقل مطارات المملكة من مرحلة الاعتماد على الدولة الى مرحلة الاكتفاء الذاتي مؤكدا أن ذلك يأتي وفق توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني وسمو مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام لشؤون الطيران المدني نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني الأمير فهد بن عبد الله بن محمد ال سعود ومتابعة مستمرة من معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني المهندس عبد الله محمد نور رحيمي. من جانبها أكملت إدارة المطار كافة التجهيزات لاستقبال الرحلات الدولية القادمة من القاهرة حيث تم تجهيز كافة المرافق الخاصة بالإدارات الحكومية والمخصصة لإنهاء إجراءات المسافرين المغادرين من المملكة والقادمين في مواقع مناسبة بصالتي الوصول والمغادرة لضمان تحقيق انسيابية حركة الركاب وتقديم كافة التسهيلات وسرعة إنهاء الاجراءات. وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز قد افتتح منتصف العام الماضي مبني صالات المطار الجديد لمحافظة ينبع الذي روعي عند تصميمه توفير الخدمات والمرافق الحيوية التي تلبي احتياجات الركاب ومرتادي المطار بتصاميم عصرية حديثة واستخدام أحدث التقنيات العالمية . ويحتوي مشروع المطار على صالة للركاب بمساحة 8500 مترمربع وطاقة استيعابية تصل إلى 500 راكب في الساعة وتضم جسرين متحركين للركاب . في حين تم تحديث مدرج الطائرات ليتلاءم مع تطور الطيران العالمي والنمو المطرد في الحركة الجوية ليستوعب طائرات من طراز B747 وطراز AB777 أو B300 وزود المدرج بنظام متكامل للإنارة والأجهزة الملاحية في الوقت الذي جهزت ساحة وقوف الطائرات لتتسع لأربع طائرات في آن واحد وعلى مساحة تتجاوز الـ 20 ألف متر مربع.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك