alexametrics
Menu


تفاصيل مباحثات القمة السعودية-الأردنية

بمشاركة وفد سياسي-أمني رفيع المستوى

تفاصيل مباحثات القمة السعودية-الأردنية
  • 716
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 7 جمادى الأول 1436 /  26  فبراير  2015   11:08 ص

 

اختُتم في الرياض لقاء القمة السعودية-الأردنية؛ حيث أجرى خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مباحثات وصفها المراقبون بـ"المهمة" مع ملك الأردن عبدالله الثاني، تناولت "آليات تعزيز العلاقات بين البلدين في جميع المجالات"، كما تضمنت "آخر المستجدات على الساحتين العربية والإقليمية، لا سيما تطورات الموقف السوري"، وسط تأكيدات بـ"متانة العلاقات الأردنية السعودية، التي تستند إلى جذور تاريخية راسخة ومتينة بين البلدين".
المباحثات (التي تمت في قصر خادم الحرمين بالرياض، أمس)، شهدت جلسة مباحثات رسمية، وغداء عمل، جرى خلالها بحث أوجه التعاون المشترك بين الرياض وعمان، و"سبل تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين"، كما تمت مناقشة مستجدات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط (حسب واس).
وأكد الزعيمان ضرورة تكثيف الجهود المبذولة، عربيًّا وإسلاميًّا، لمكافحة خطر الإرهاب والتصدي للتنظيمات المتطرفة، والعمل على نبذ كل ما من شأنه تشويه صورة الإسلام ومبادئه السمحة، كما استعرضا خلال المباحثات، جهود تحقيق السلام في المنطقة، وتطورات الأوضاع على الساحة العربية.
وشدد الزعيمان (حسب وكالة بترا الأردنية)، على "أهمية البناء على ما تم تحقيقه من خطوات متواصلة في سبيل توثيق العلاقات الأخوية، وبما يصب في تعزيز أواصر التعاون والشراكة بين البلدين"، وسط تأكيدات من ملك الأردن بأن "زيارته تأتي في إطار التواصل والتنسيق المستمر بين القيادتين"، و"حرص الأردن على التشاور مع الشقيقة السعودية، في كل ما من شأنه تحقيق المصالح المشتركة للبلدين"، فضلًا عن "خدمة القضايا العربية والإسلامية".
وأعرب ملك الأردن عن "تقديره الكبير للمواقف المشرفة والداعمة للمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للأردن".
شارك في المباحثات من الجانب السعودي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء، والأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، والأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية، ووزير الدولة وعضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير المالية الدكتور إبراهيم العساف.
وشارك فيها من الجانب الأردني، رئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، ومستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية ورئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، ومستشار الملك لشؤون الأمن القومي ومدير المخابرات العامة الفريق أول فيصل الشوبكي، ومستشار جلالة الملك ومقرر مجلس السياسات الوطني عبدالله وريكات، والسفير الأردني في الرياض جمال الشمايلة.
وجدد خادم الحرمين الشريفين، دعمه للأردن في أكثر من موقف، آخرها جريمة حرق الطيار معاذ الكساسبة على يد تنظيم داعش؛ حيث بعث الملك سلمان برقية عزاء ومواساة لملك الأردن، أكد خلالها "شجب واستنكار المملكة هذه الجريمة البشعة المخالفة لسماحة الدين الإسلامي"، كما بعث ولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز، برقية عزاء ومواساة مماثلة إلى ملك الأردن.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك