alexametrics

بعد سيطرة الديمقراطيين على "النواب"

أمريكا.. 10 أرقام توضِّح نتائج انتخابات التجديد النصفي

أمريكا.. 10 أرقام توضِّح نتائج انتخابات التجديد النصفي
  • 115
  • 0
  • 0
فريق التحرير

واشنطن | فريق التحرير

الخميس - 30 صفر 1440 - 08 نوفمبر 2018 - 04:56 مساءً

بات واضحًا أنَّ نتائج انتخابات التجديد النصفي التي شهدتها الولايات المتحدة، غيّرت المشهد السياسي الأمريكي، بعد سيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب، خاصة أنَّ هذه الانتخابات جاءت بعد حملات دعائية أثارت حالةً من الاستقطاب في البلاد.

مجلة "لاكسبريس" الفرنسية، رصدت في تقرير ترجمته "عاجل"، 10 أرقام لفهم هذه النتائج، والتي أظهرت أيضًا احتفاظ الجمهوريين (حزب دونالد ترامب) بالسيطرة على مجلس الشيوخ، وتتمثل هذه الأرقام في:
- فقد الجمهوريين الأغلبية في مجلس النواب، وعلى وجه الخصوص، أربعة مقاعد بولاية بنسلفانيا، وولاية فلوريدا وكولورادو وكنساس ونيو جيرسي ونيويورك وفيرجينيا، لكن من ناحية أخرى، عزّزوا تقدمهم في مجلس الشيوخ.

- استيقظ دونالد ترامب على وضع مختلف تمامًا لِمَا عهده منذ عامين، فللمرة الأولى، عليه التعامل مع معارضة، أو على العكس من ذلك، الذهاب إلى الحرب معها واتهامها بعرقلته في أداء مهامه.

- بحصولهم على الأغلبية في مجلس النواب، الديمقراطيون قادرون على إحراج الرئيس، وقد يطلبون من الأخير نشر إقراره الضريبي، وهو الأمر الذي رفضه خلال الحملة الانتخابية عام 2016.

- فوز الديمقراطيين نسبي؛ لعدة أسباب: أولًا: لأنه زاد عدد الجمهوريين في مجلس الشيوخ، وسيكون لهم اليد الطولى في تعيين القضاة الاتحاديين وعليه يمكن منع أي محاولة لعزل ترامب، كذلك لم تشهد الانتخابات "الموجة الزرقاء" التي أعلن عنها الحزب الديمقراطي، وأخيرًا انتصار المعارضة بعد انتخاب أول رئيس للجمهورية هو حدث معتاد.

- في انتخابات حكام الولايات، احتفظ الحزب الجمهوري بفلوريدا وأوهايو، وهما ولايتان مكتظتان وحاسمتان في الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية لعام 2020، ولا يزال ترامب في موقع يمكِّنه من الفوز بالولايات الرئيسية.

- في تكساس، فشل بيتو أورورك "أو كينيدي الجنوب" كما يلقبه مؤيدوه، في الفوز على السناتور الجمهوري المنتهية ولايته تيد كروز، رغم الحملة الناجحة التي حظيت بتغطية إعلامية كبيرة، فهذه الهزيمة للنجم الصاعد للحزب الديمقراطي عقّدت طموحاته لعام 2020.
 
- في جورجيا، لم تصبح الديموقراطية ستايسي أبرامز أول حاكمة أمريكية إفريقية في التاريخ؛ حيث خسرت رغم دعم أوبرا وينفري في المرحلة النهائية من الحملة، وينطبق الشيء نفسه في فلوريدا على الديمقراطي الأمريكي من أصل إفريقي أندرو جيلوم.

- أصبح الكونجرس الأمريكي أصغر سنًّا وأكثر أنثوية وأكثر تنوعًا، مع المرشحين المنتخبين الجدد، خاصة في صفوف الديمقراطيين.

- أصغر سناتور هو جوش هاولي، 38 سنة، جمهوري من ولاية ميسوري، بالنسبة للصحافة الأمريكية، يعدّ هذه الرجل رمزًا لمقاومة الجمهوريين في ظل مواجهة الموجة الديمقراطية.

- أما أصغر نائبة في الكونجرس الأمريكي فهي نجمة موسيقى الروك اليسارية ألكسندريا أوكاسيو كورتيز، 30 عامًا، ديمقراطية من نيويورك. 

الكلمات المفتاحية