alexametrics


المحكمة أجَّلت الجلسة إلى الاثنين القادم

تطورات جديدة في قضية مقتل إمام مسجد بالبحرين على يد المؤذن

تطورات جديدة في قضية مقتل إمام مسجد بالبحرين على يد المؤذن
  • 9176
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الجمعة - 3 صفر 1440 - 12 أكتوبر 2018 - 12:43 مساءً

شهدت قضية مقتل إمام مسجد "بن شدة" بالمحرق في البحرين "عبدالجليل الزيادي"، على يد مؤذن الجامع البنجالي؛ تطورات جديدة خلال الساعات الماضية.

حيث أكدت النيابة العامة أن ما فعله المؤذن البنجالي "المتهم الرئيس"، ورفيقه، يتجاوز حدود الإجرام والاجتراء على الحرمات والمقدسات؛ لارتكابهما جريمتهما داخل بيت من بيوت الله.

من جانبه، قبلت المحكمة، أمس، طلب محامي الدفاع عرض موكله على لجنة من الطب النفسي؛ لبيان صحة قواه العقلية، ومسؤوليته عن أفعاله. وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة الاثنين القادم الموافق  15 أكتوبر الجاري.

وأوضح رئيس نيابة المحرق أن المتهمين ودفاعهما حضروا الجلسة، وتم استعراض وقائع الجريمة والأدلة، وكذلك تقارير الطب الشرعي ونتائج المختبر الجنائي، التي أكدت احتواء عينات مكان الجريمة على آثار تخص المتهم الأول، ومحاولة المتهم الثاني المساعدة في إخفاء الجثة.

يذكر أن المتهم الرئيس في القضية اعترف في التحقيقات باستدراجه إمام المسجد عقب صلاة الفجر؛ وذلك بطلبه إصلاح إنارة بالقرب من خزانة الأحذية، وعندما توجه إلى المكان ضربه بقطعة حديد عدة ضربات على رأسه وكتفيه، ثم ضربه بسكين في بطنه، وقطَّع الجثة.

ووقعت الجريمة بدايات أغسطس الماضي، وأعلنت وزارة الداخلية البحرينية وقتها العثور على جثة مقطعة لإمام مسجد "بن شدة" الشيخ عبدالجليل حمود الزيادي، داخل أكياس بلاستيكية وملقاة بمنطقة "المزرع" بالقرب من منطقة "السكراب"، عقب قتله على يد آسيويَّيْن، مضيفةً أنه تم القبض على شخص آسيوي  يبلغ من العمر 35 عامًا.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن سبب الجريمة هو اكتشاف الإمام قيام المؤذن بالاتجار في "الفيزا" للعمال من أبناء بلده.

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك